عرض مشاركة واحدة

قديم 07-Jan-2011, 07:46 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
! ρ i и G
اللقب:
مراقب عام
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ! ρ i и G

البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 872069
المشاركات: 17,979 [+]
بمعدل : 4.41 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22376
 

الإتصالات
الحالة:
! ρ i и G غير متصل

كاتب الموضوع : ! ρ i и G المنتدى : الارشيف
افتراضي أخبار كأس آسيا ليوم الجمعة 3 / 2 / 1432 هـ من الصحـف






بعد وصوله أمس أرض الدوحة.. سلطان بن فهد:
الأخضر جاهز للبطولة رغم قوة المنافسين



الجزيرة - الرياض :

وصل صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز الرئيس العام لرعاية الشباب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم مساء أمس إلى العاصمة القطرية الدوحة في زيارة رسمية لترؤس بعثة منتخب المملكة المشاركة في نهائيات كأس أمم آسيا 2011م التي ستنطلق منافساتها اليوم الجمعة.

وكان في استقبال سموه لدى وصوله الشيخ حمد بن خليفة رئيس اللجنة المنظمة للبطولة رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة قطر أحمد القحطاني والمستشار الخاص لسموه الدكتور صالح بن ناصر إضافة إلى جانب عدد من المسئولين في السفارة وأعضاء الوفد الرسمي السعودي.

وأدلى سموه لدى وصوله بتصريح صحفي عبر فيه عن سعادته بزيارة دولة قطر الشقيقة لحضور نهائيات بطولة كأس امم آسيا منوهاً سموه بالاستعدادات التي اتخذت من قبل الاشقاء في دولة قطر لتنظيم هذه البطولة التي تؤكد بوادرها بتحقيق النجاح الكامل لها بمشيئة الله تعالى.

وأكد سموه في تصريحه أن المنتخب السعودي المشارك في هذه البطولة قد أكمل استعداداته للمشاركة في البطولة والمنافسة بقوة على لقبها بالرغم من أن جميع المنتخبات ذات مستويات عالية ونحترمها جميعاً.. مشيداً بالجهود التي بذلها أعضاء الجهازين الفني والاداري للمنتخب السعودي في سبيل الإعداد للمشاركة في هذه البطولة.. متمنياً للبطولة والمشاركين فيها التوفيق والنجاح.

وقد وصل بمعية سموه سمو الامير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن مساعد وسمو الامير الوليد بن بدر وسمو الامير مساعد بن جلوي بن عبدالعزيز وسمو الامير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز المستشارين لسمو الرئيس العام لرعاية الشباب والسكرتير الخاص لسمو الرئيس العام لرعاية الشباب وليد بن عبدالله المانع.


في ليلة التتويج بذهب الخدمة الرياضية
آسيا تكرم شيخ الرياضيين وجمعة والصبان


احتفل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بتقديم جوائز الخدمة لعدد من الشخصيات التي ساهمت في الارتقاء بكرة القدم الآسيوية على مدار العقود الماضية حيث تم تكريم شيخ الرياضيين السعوديين عبد الرحمن بن سعيد مؤسس نادي الهلال والاستاذ عبد الوهاب صبان والاستاذ محمد جمعة. جاء ذلك خلال حفل العشاء الرسمي للجمعية العمومية في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، والذي أقيم قبل أمس الأربعاء في العاصمة القطرية الدوحة.

وحصلت 23 شخصية على جائزة الخدمة الذهبية مقابل 16 شخصية نالت الجائزة الفضية و10 شخصيات للجائزة البرونزية.

تكريمنا لفتة تستحق التقدير

قال الشيخ عبد الرحمن بن سعيد أن تكريمه من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم هو لفتة جميلة وطيبة لاسيما واني كنت اتمنى مقابلة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم محمد بن همام والذي كان دائما ما ياتي مع والده الذي كان من محبي فريق الشباب عندما كان في الرياض موضحا ان تكريمه الاكبر هو في قيامه بخدمة الحركة الرياضية شاكرا للاتحاد الاسيوي تقدير الرموز التاريخية للكرة.

من جانبه قدم الاستاذ محمد جمعة رئيس نادي الشباب السابق شكره للأسرة الرياضية الآسيوية على تكريمه كاشفا ان ذلك التكريم هو لجميع الرياضيين السعوديين شاكرا للجميع لفتتهم الطيبة.

وفي نفس السياق، قال الاستاذ عبد الوهاب صبان الرئيس الوحداوي الشهير إن التكريم أسلوب جميل جدا يدل على عمق العلاقات والوفاء بين الاسرة الكروية وبدوره يشكر آسيا على ذلك ويتمنى للجميع التوفيق والنجاح.


بوسيرو رفض الراحة
الأخضر يجري أول تدريباته في الدوحة بلا غيابات


الجزيرة - الرياض :

أدى لاعبو منتخبنا الوطني مساء أمس تدريبهم الأول في الدوحة عقب وصول البعثة إلى قطر مباشرة حيث رفض المدرب البرتغالي بوسيرو منح اللاعبين إجازة.

وكان التدريب الذي فتح للإعلام لمدة 15 دقيقة فقط قبل أن يغلق كماهو متبع في البطولات الآسيوية قد شارك فيه جميع اللاعبين بدون استثناء حيث اتضح جاهزية الجميع لخوض غمار المنافسات الآسيوية وخلو اللاعبين من أي إصابة.

وكان بوسيرو قد قسم التدريب أمس إلى ثلاث مراحل كانت الأولى منه قد تمت من خلال تقسيم اللاعبين الى ثلاث مجموعات في تدريبات جادة لتطبيق بعض الجمل التكتيكية لكل اللاعبين هجوماً ووسطاً ودفاعاً كلا على حدة قبل ان يقلص اللاعبون إلى مجموعتين فقط بنفس الاسلوب السابق ومن ثم إلى مجموعة واحدة.

أعقب ذلك تدريبات خاصة للمدافعين وحراس المرمى لكيفية التعامل مع الكرات العرضية والسريعة من الخصم، قبل أن يعود في المرحلة الثالثة من التدريب إلى إجراء مناورة شارك فيها اللاعبون جميعا.

الجدير بالذكر أن بعثة المنتخب السعودي وصلت إلى الدوحة عصر أمس على متن طائرة خاصة وحظيت باستقبال واهتمام كبير على السطحين الجماهيري والإعلامي الذي احتشد في المطار واستقبل نجوم الأخضر بباقات الورود قدمها لهم عدد من الناشئين الذين اصطفوا في أرض المطار.


ياسر يطمئن: بيسيرو فضل راحتي أمام انجولا


الجزيرة - الرياض :

أكد قائد المنتخب السعودي ياسر القحطاني جهوزيته للمشاركة مع الأخضر في نهائيات آسيا، وقال: غيابي عن لقاء أنجولا يعود لكدمة بسيطة فقط فضل معها بيسيرو إراحتي والأمر لا يدعو للقلق.

وطالب ياسر الجماهير السعودية بان تقف مع المنتخب في مهمته الصعبة، متمنيا أن يكون الفوز حليف الأخضر وان يكلل الجهود بالفوز باللقب الآسيوي.


آسيويات من الدوحة
الكأس وصلت الدوحة


وصلت إلى العاصمة القطرية الدوحة الكأس التي ستقدم للفائز بلقب كأس آسيا 2011 وكان في استقبال الكأس محمد بن همام رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم والشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، وعقد مؤتمر صحفي، قبل أن يتم وضع الكأس على حافلة قامت بجولة في العاصمة القطرية بعد ذلك تم نقل الكأس إلى منطقة ساعة العد التنازلي في الكورنيش، حيث العروض الفولكلورية التي أقيمت ترحيباً بالمشاركين.


في أستاد خليفة الدولي مساء اليوم
آسيا تعلن انطلاق منافسات بطولتها الـ15 في ثوبها الجديد


الجزيرة - الرياض :

تنطلق اليوم الجمعة بطولة كأس أمم آسيا في نسختها الخامسة عشرة التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من السابع إلى التاسع والعشرين من شهر يناير الحالي ويشارك في البطولة 16 منتخباً يأتي منتخبنا الوطني الأول في مقدمتها قسمت إلى أربع مجموعات ضمت الأولى منتخبات قطر (الدولة المستضيفة) والكويت والصين وأوزباكستان، فيما ضمت المجموعة الثانية منتخبات المملكة العربية السعودية واليابان وسوريا والأردن، وضمت المجموعة الثالثة منتخبات كوريا الجنوبية والهند وأستراليا والبحرين، وجاءت منتخبات العراق (حامل اللقب) وكوريا الشمالية و الإمارات و إيران في المجموعة الرابعة. وتعتبر البطولة الآسيوية الحالية هي الأهم في تاريخ البطولات على مدى أكثر من خمسين عاما مضت لكونها تأتي في الوقت الذي بدأ فيه نجوم القارة الصفراء يغزون الملاعب العالمية كمحترفين ونجوم كبار بخلاف ماكانت في المرات السابقة الا ما ندر منها. وتتجه الأنظار والعناق نحو أستاد خليفة الدولي الذي سيشهد حفل الافتتاح الذي يتوقع أن يكون مفاجأة كبيرة للحضور والمتابعين خلف الشاشات حيث أكدت اللجنة المنظمة بأن حفل الافتتاح بعروضه الفنية والرياضية سيكون مختصرا الا أنه سيكون إحدى المفاجآت القطرية التي ستقدم خلال هذا التجمع الآسيوي الذي سيشرفه سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي سيعلن افتتاح البطولة رسميا هذا المساء وسيعقب حفل الافتتاح مباشرة صافرة البدء لمباراة الافتتاح التي ستجمع المنتخبين القطري المستضيف بمنتخب اوزبكستان.الجدير بالذكر ان منتخبنا السعودي الأول سيستهل لقاءاته بمواجهة المنتخب السوري يوم الأحد القادم 9 يناير ثم يواجه المنتخب الأردني يوم الخميس 13 يناير ويختتم لقاءاته في الدور الأول بمواجهة المنتخب الياباني أقوى المرشحين للتأهل من هذه المجموعة يوم الاثنين 17 يناير. ويعد منتخبنا أكثر المنتخبات تحقيقاً للقب إلى جانب المنتخبين الياباني والإيراني بواقع ثلاثة ألقاب لكل منهم حيث حقق المنتخب السعودي اللقب الآسيوي أعوام 1984 م في سنغافورة و1988 م في قطر وعام 1996م في الإمارات وفرض المنتخب السعودي نفسه كأكثر المنتخبات الآسيوية وصولاً للمباراة النهائية, حيث وصل ست مرات (خمس مرات على التوالي) كان آخرها في البطولة الماضية عام 2007 م حيث حقق المركز الثاني ثلاث مرات أعوام 1992 و2000 و2007 حيث تأهل المنتخب السعودي لهذه البطولة مباشرة دون تصفيات بعد حلوله ثانياً في البطولة السابقة.


تخصيص مباراة الافتتاح لمكافحة الجوع

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن مبادرة جديدة ضمن جهوده مع منظمة التغذية والزراعة في الأمم المتحدة من أجل مكافحة الجوع، وذلك من خلال تخصيص المباراة الافتتاحية لكأس آسيا 2011 بين قطر وأوزبكستان من أجل نشر رسالة هذه الحملة. ويعاني أكثر من 963 مليون شخص حول العالم من مشكلة الجوع، وتسعى هذه المبادرة إلى الاستفادة من انتشار كرة القدم على المستوى العالمي لتشجيع المزيد من الناس على الانضمام إلى جهود مكافحة الجوع, ووقع الاتحاد الآسيوي للعبة اتفاقية مع منظمة التغذية والزراعة في الأمم المتحدة «فاو» خلال شهر مايو 2010 الماضي بهدف الترويج للجهود الرامية إلى إطلاق مجموعة من المبادرات لخدمة قضايا الحفاظ على الأمن الغذائي ومحاربة الجوع.


بعد إعلان الاتحاد الآسيوي أسماء حكام المباريات الأربع الأولى
الكوري كيم دون يقود لقاء منتخبنا وسوريا

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أسماء حكام أول أربع مباريات خلال نهائيات كأس آسيا 2011 التي تقام في قطر. وعهد الاتحاد الآسيوي الى الياباني يويتيشي نيشيمورا المباراة الافتتاحية المقررة اليوم الجمعة على استاد خليفة الدولي بين قطر واوزبكستان ضمن منافسات المجموعة الاولى. وفي ما يلي لائحة طواقم حكام المباريات الأربع الأولى:

مباراة اليوم قطر - أوزبكستان (ستاد خليفة) يقودها طاقم حكام ياباني بقيادة يويتشي نيشيمورا للساحة و المساعد الأول: تورو ساغارا (اليابان) المساعد الثاني: توشيوكي ناغي (اليابان).

أما مباراة الغد الكويت - الصين الحكم: بنجامين وليامز (أستراليا) المساعد الأول: بنجامين ويلسون (أستراليا) المساعد الثاني: هاكان اناز (أستراليا).

مباراتي الاحد اليابان - الأردن (نادي قطر) يقودها طاقم سنغافوري بيادة عبد المالك للساحة ومساعد أول جيفري غوه (سنغافورة) المساعد الثاني: هاجا مايدين (سنغافورة) السعودية - سوريا على ملعب نادي الريان يديرها طاقم من كوريا الجنوبية: للساحة كيم دونغ جين والمساعد الأول: جيونغ هاي سانغ.

والمساعد الثاني: جانغ جون مو


تشارك للمرة الثانية
أستراليا تسعى لتعويض خيبة المشاركة الأولى

تشارك أستراليا للمرة الثانية فقط في بطولة كأس آسيا بسبب أنها انضمت إلى الاتحاد القاري عام 2006م، وشاركت في النسخة التي أقيمت في العام التالي، لكنها خيبت الآمال وخرجت من الدور ربع النهائي على يد اليابان بعد أن كانت أبرز المنتخبات المرشحة لإحراز اللقب، وستكون هذه النسخة 2011 مناسبة جيدة لأستراليا لكي تعوض إخفاقها في باكورة مشاركاتها في البطولة القارية، خصوصاً بأن الطقس سيلائم لاعبيها كثيراً، خلافاً لما كانت عليه الحال في الدول الأربع التي استضافت هذه البطولة وهي تايلاند وفيتنام واندونيسيا وماليزيا؛ حيث الحرارة مرتفعة مما أثر سلبا على أداء لاعبي المنتخب الأسترالي، ودخل المنتخب الأسترالي البطولة القارية الأخيرة عام 2007م، كأحد أقوى المرشحين للقب قياسا على أدائه في نهائيات كأس العالم 2006 التي عادت وتوجت بطلة لاحقاً، فضلاً عن احتراف معظم لاعبيه في الدوري الإنجليزي، ولكن النتائج على أرض الواقع كانت مختلفة تماماً، وبدا المنتخب الأسترالي بحاجة إلى الوقت لكي يتأقلم على واقع كرة القدم في القارة الآسيوية ليفرض اسمه فيها، لكن مارك شفارتسر حارس مرمى فولهام الإنجليزي وقائد منتخب أستراليا المشارك في نهائيات كأس آسيا أكد بأن فريقه تعلم الدرس من البطولة السابقة، وقال: لقد أصبحنا على دراية أكبر بالكرة الآسيوية ومنتخباتها من خلال مشاركاتنا بالتصفيات الآسيوية والعالمية في السنوات الثلاث الأخيرة، وسنخوض البطولة ونحن نعرف الكثير عن المنتخبات المنافسة لنا خلافا لما كانت عليه الحال قبل أربع سنوات عندما خضنا البطولة وكانت مجهولة بالنسبة إلينا.


هوندا يقود المنتخب الياباني والمدرب يؤكد تطوره

أعلن المدرب الإيطالي البرتو زاكيروني أسماء لاعبي منتخب اليابان المشارك في البطولة، وسيقود المنتخب الياباني لاعب وسط سسكا موسكو الروسي كييسوكي هوندا الذي سجل هدفين في نهائيات كأس العالم 2010 التي أقيمت الصيف الماضي في جنوب إفريقيا. ووصلت فيها إلى الدور الثاني قبل أن تخسر أمام بارغواي بفارق ركلات الترجيح. وقال زاكيروني: تطور المنتخب الياباني في عام 2010 مع النتائج الممتازة في نهائيات كأس العالم ، وأيضاً فوز منتخبي الرجال والسيدات بذهبيتي دورة الألعاب الآسيوية، ويجب أن نواصل على نفس الوتيرة، لكن هدفنا الرئيسي هو كأس العالم 2014، فطموح كرة القدم اليابانية لا ينتهي عند كأس آسيا فقط، وأريد أن أساعد اللاعبين الشباب على تطوير مستواهم في هذه البطولة. وسيفتقد المنتخب الياباني الذي سيلعب في نفس المجموعة التي يلعب بها منتخبنا الوطني إلى جانب الأردن وسوريا سيفتقد خدمات قلب دفاعه ماركوس توليو تاناكا بسبب الإصابة في الركبة.


12 طاقماً تحكيمياً يديرون 32 مباراة

أعلن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أسماء حكام مباريات نهائيات كأس آسيا 2011 التي تقام في قطر

وتقام النهائيات القارية خلال الفترة من 7 إلى 29 يناير/ كانون الثاني 2011، حيث تم الإعلان عن أسماء 12 طاقماً لإدارة 32 مباراة، إلى جانب أربعة حكام احتياط.

وطواقم الحكام هم:

- الحكم: بنجامين وليامز (أستراليا)

المساعد الأول: بنجامين ويلسون (أستراليا)

المساعد الثاني: هاكان آناز (أستراليا)

- الحكم: يوشي نيشيمورا (اليابان)

المساعد الأول: تورا ساغارا (اليابان)

المساعد الثاني: توشيكي ناغي (اليابان)

- الحكم: كيم دونغ-جين (كوريا الجنوبية)

المساعد الأول: جيونج هاي-سانغ (كوريا الجنوبية)

المساعد الثاني: جانغ جون-مو (كوريا الجنوبية)

- الحكم: صبح الدين محمد صالح (ماليزيا)

المساعد الأول: مو يوزين (الصين)

المساعد الثاني: محمد صبرى بن مات داود (ماليزيا)

- الحكم: عبدالله علي الهلالي (عمان)

المساعد الأول: باهادير كوتشكاروف (قرغيزستان)

المساعد الثاني: حمد المياهي (عمان)

- الحكم: عبد الرحمن محمد (قطر)

المساعد الأول: محمد ضرمان (قطر)

المساعد الثاني: حسن الذوادي (قطر)

- الحكم: خليل الغامدي (السعودية)

المساعد الأول: حسن قمرانيفار (إيران)

المساعد الثاني: رضا سوخاندان (إيران)

- الحكم: عبد المالك عبد البشير (سنغافورة)

المساعد الأول: جفري غوه (سنغافورة)

المساعد الثاني: هاجا مادين محمد (سنغافورة)

- الحكم: نواف شكرالله (البحرين)

المساعد الأول: خالد العلان (البحرين)

المساعد الثاني: محمد جودت نحلاوي (سوريا)

- الحكم: علي البدواوي (الإمارات)

المساعد الأول: صالح المرزوقي (الإمارات)

المساعد الثاني: ياسر مراد (الكويت)

- الحكم: رافشان ايرماتوف (أوزبكستان)

المساعد الأول: عبد الحميد رسولوف (أوزبكستان)

المساعد الثاني: رفائيل الياسوف (أوزبكستان)

- الحكم محمد بن عوزا (الجزائر)

المساعد الأول: محمد مكنوس (الجزائر)

المساعد الثاني: عبد الحق اتشيالي (الجزائر)

الحكام الاحتياط:

محسن تركي (إيران)

علي رضا فغاني (إيران)

فلانتين كوفالينكو (أوزبكستان)

عبدالله بليدة (قطر)


بطولات آسيا ال «15» الماضية
الانطلاقة قبل أكثر من 50 عاماً والأخضر حقق ثلاثة ألقاب وخاض ستة نهائيات


الجزيرة - الرياض :

منذ انطلاق كأس آسيا في نسختها الأولى عام 1956 باتت في الوقت الراهن البطولة الأولى على مستوى القارة الآسيوية، حيث تشهد منافساتها مشاركة أفضل وأقوى منتخبات آسيا التي تتسابق للفوز بلقب البطولة القارية الأولى والتي تقام كل أربع سنوات.

وجاءت فكرة إقامة البطولة بعد اجتماع الدول المؤسسة للاتحاد الآسيوي لكرة القدم عام 1954 في مانيلا، حيث اتفقت الدول المؤسسة للاتحاد على العمل من أجل تطوير لعبة كرة القدم في القارة الآسيوية، وكان إقامة بطولة قارية للمنتخبات الوطنية واحداً من هذه العناصر التي تم الاتفاق عليها من أجل ذلك.

وانطلقت بطولة كأس آسيا بعد عامين حيث أقيمت النسخة الأولى في هونغ كونغ بمشاركة 7 منتخبات، وبعد مرور ما يقارب نصف عقد تشهد البطولة مشاركة منتخبات تمثيل كافة أرجاء القارة تتنافس فيما بينها للفوز بلقب البطولة.

وبعد أن سيطرت كوريا الجنوبية بشكل واضح في النسخ الأولى من البطولة انتقلت السيطرة إلى المنتخب الإيراني الذي توج ثلاث مرات على التوالي ما بين أعوام 1968 و1976.

وفي عقد الثمانينيات بدأت منتخبات الخليج العربي في فرض حضورها بقوة حيث كان منتخب الكويت أول منتخب عربي يتوج باللقب عام 1980 قبل أن يحرز المنتخب السعودية كأس البطولة في ثلاث مرات من بين أربع بطولات أقيمت ما بين عامي 1984 و1996 بعدما بلغ المباراة النهائي خمس مرات متتالية.

وتوج المنتخب الياباني ثلاث مرات أيضاً أعوام 1992 و2000 و2004 حيث أكد انحصار ألقاب البطولة طوال عشرون عاماً ما بينه وبين المنتخب السعودي.

وفي عام 2007 أقيمت كأس آسيا بتنظيم مشترك للمرة الأولى في تاريخ البطولة، حيث استضافتها إندونيسيا وماليزيا وتايلاند وفيتنام، وتغلب العراق على المنتخب السعودي في المباراة النهائية ليتوج بلقب البطولة للمرة الأولى في تاريخه، ولتنطلق الأفراح في جميع أنحاء العراق في احتفالات جمعت شمل أبناء الشعب العراقي الذي فرقته الحرب.



أجمعوا على أهمية الثبات على تشكيلة واحدة.. وعقدوا آمالهم على اللاعبين
النقاد والخبراء السعوديون: منتخبنا قوي واستعداده جيد وسيصل للنهائي

تقرير- فيصل المرشدي:

أجمع عدد من خبراء ومحللي الكرة السعودية على أهمية ثبات بيسيرو على تشكيلة أساسية مؤكدين في الوقت ذاته أن المجموعة المختارة من قبل المدرب بيسيرو تعتبر الاميز والأفضل وتضم عددا كبيرا من النجوم ومن المواهب أيضا.

(الجزيرة) تواصلت مع العديد ممن لهم خبرة وباع طويل في الكرة السعودية وشؤونها وخرجت بالتالي:

بداية أكد الدكتور تركي العواد بأن مجموعة المنتخب التي تضم إلى جانبه اليابان وسوريا والأردن صعبة نسبيا, ولكن المنتخب بخبرة لاعبيه وتميزهم سيحصد إحدى البطاقتين وسيصل للنهائي على اقل تقدير.

وعن القائمة قال: تعتبر أفضل قائمة مختارة لأنها ضمت العديد من نجوم الأندية بالإضافة للعناصر الشابة، وأن عددا كبيرا منهم في أحسن حالاتهم وفي جاهزيتهم التامة مثل الثلاثي « ياسر القحطاني ،وناصر الشمراني, ونايف هزازي» الذين يتصدرون قائمة الهدافين, وهذا يعود لقوة الدوري.

وأكد العواد بأنه لا يوجد أي لاعب خارج القائمة ويستحق الانضمام إليها.

أما الكابتن حاتم خيمي فتحدث وقال: في سابق البطولات وخصوصا التي حققها المنتخب كانت قوته في خطّه الخلفي مع عدم ثبات في المستوى للخط الأمامي، وهذا ما أتمناه في هذه البطولة إلى جانب التوفيق من الله.

مشكلة بيسيرو الوحيدة هي عدم قراءته للأحداث في وقت المباراة، والأدلة على هذا الشيء كثيرة، ولكنه وُفق في اختياره للقائمة الخضراء.

من وجهة نظري أنه لا تزال هناك مشاكل كثيرة مثل الأظهرة ومستوياتهم المنخفضة، بالإضافة إلى عدم تواجد صانع ألعاب بالمستوى المميز ماعدا عبده عطيف الذي يحتاج إلى مساندة.

وبالنسبة للخط الوحيد الذي يتعمد عليه هوخط الهجوم بقيادة ياسر القحطاني وبتألق الشمراني وهزازي.

المشكلة الكبرى التي ستؤثر على المنتخب هي تشبع النجوم من جميع النواحي « الشهرة والمال والظهور الإعلامي» وهذي من أخطر المشاكل. ففي آسيا 2007 كان اللاعبون صغارا وغير بارزين،وفي خليجي 20 أيضا, وهذا الشيء أدى إلى بروزهم بشكل كبير وتميزهم.أخيرا أؤكد أن هذا كله ليس تشاؤما بقدر ماهو واقع وأملي بتحقيق البطولة كبير، وأتمنى من لاعبينا التغلب على سقف طموحهم المحدود.

من جهته أوضح المحلل حمد الدبيخي بأن المنتخب سيكون على قدر الآمال والتوقعات وقال: كنا ندرك أن المدرب لن يكشف أوراقه في المباريات الودية, ونتمنى منه الثبات على تشكيلة واحدة، -ولله الحمد- كانت استعدادات المنتخب جيدة، ويحسب لبيسيرو تغلبه على مشكلة الإصابات.

أما المدرب الوطني عبداللطيف الحسيني تحدث وقال: القائمة مناسبة جدا, ولدى بيسيرو خبرة كبيرة في الدوري السعودي ولاعبيه، ولكن منتخبنا لم يقدم المستوى اللائق خلال المباريات الماضية ونأمل من نجومه التألق في البطولة التي تعتبر الأهم.

وعن أخطر المنتخبات قال: في النهاية البطولة بين كوريا الجنوبية واليابان والعراق واستراليا وكوريا الشمالية التي تعتبر الأبرز في هذا الموسم بالإضافة للمنتخب السعودي.

وأما المدرب عبدالعزيز الخالد تحدث وقال: القائمة شملت معظم الجيدين، وكان الاختيار موفقا، واختلافنا مع بيسيرو كان حول الاستقرار على التشكيلة فقط، لأن الاستقرار على تشكيلة معينة يسبب انسجاما بين اللاعبين.

وبخصوص الاستعدادات قال: اللاعب السعودي يأتي جاهزا بعد الدوري الطويل ويكون بكامل مستواه الفني، خصوصا وأنه يعتبر الأبرز على مستوى القارة من جميع النواحي.

وأنا متفائل جدا خصوصا بعيدا عن الضغوط وستكون للأخضركلمة عندما يلعب الصقر الأخضر بروحه الوطنية والقتالية ومن خلال حماسه سيعوض كثيرا من القصور.

أما الخبير الفني علي كميخ فقد تحدث وقال: تم اختيار النخبة وأبرز اللاعبين الذين يعتبرون القوة الضاربة والجالبة للآسيوية بإذن الله.

وعن الاستعدادات قال: الاتحاد السعودي هيأ كل شيء ممكن لبيسيرو, وكانت استعداداته جيدة لكن هناك مطب هوائي وهو عدم الثبات على خطة واحدة.

وتوقعاتي بأن الذهب سيكون من نصيب لاعبينا.

وتحدث اللاعب الدولي السابق والخبير الفني الكابتن فيصل أبو ثنين عن مستويات الأخضر وقال: أملنا فقط في نجومنا بعد الله وأما عن بيسيرو فاعتمادنا عليه سيورطنا والسبب يعود لقناعاته الغريبة و» تخبيصاته» التي لا نعلم جدواها.

وعن الاستعدادات قال: هذا يعتبر أضعف إعداد رأيته في حياتي لمنتخبنا، فمنتخبات مثل البحرين والعراق وانغولا مع احترامي لهم جميعا ليسوا بمستوى منتخبنا خصوصا المنتخب الانغولي الذي يعتبر إجراء مباراة معه «عملية انتحارية» حيث إن المنتخب الانغولي وببنية لاعبيه الجسمانية وخشونتهم يشكلون خطرا بحد ذاته على نجوم الأخضر بإصابتهم، وهذا يعتبر خطأ جسيما.

وقال: أعود وأؤكد أن الأمل في الله ثم بمسؤولية اللاعبين وروحهم.


جدول مباريات كأس أسيا لكرة القدم



ياحظك آسيا بقطر
عبد الله العجلان


من حسن حظ قارة آسيا أن تستضيف دولة بسمعة ومكانة وعالمية قطر أهم وأعرق وأشهر بطولاتها, ليس فقط بسبب خبراتها ونجاحاتها السابقة في استضافات إقليمية وقارية وعالمية، وإنما كذلك بتزامنها مع الإنجاز التاريخي وفوزها مؤخرا باستضافة مونديال 2022م, الأمر الذي نقلها إلى القمة وجعل منها حديث كل اللغات ومحط أنظار وإعجاب وتلهف العالم كل العالم..

قطر كما عرفتها تنفرد عن دول عديدة في شرق العالم وغربه وأوسطه بأنها جديرة بالمراهنة على ضمان نجاحها, بارعة في رسم الفرح وصياغة الاحتفاء, الإبهار ماركة مسجلة باسمها وحدها, الإتقان وفن الإدارة وقوة الإرادة هذه مجتمعة مع الكرم الحاتمي لقيادتها وشعبها نقلها بسرعة مذهلة وبلا مجاملة إلى مصاف الدول الحضارية المتقدمة, بالأمس كانت العاصمة الرياضية للقارة واليوم أصبحت وطن العالم..

إضافة إلى ما تقدم فيما يتعلق بإمكانات وتجهيزات واستعدادات وملاعب قطر فإنني أجزم ويجزم معي الكثيرون أن أمم آسيا الخامسة عشرة التي ستنطلق اليوم في الدوحة ستكون مختلفة تماما عن سابقاتها بالنسبة لنوعية وقوة وتاريخ المنتخبات المشاركة, ولأنها تأتي في توقيت انتشر فيه الاحتراف في كثير من دول آسيا, وسادت فيه لغة الاستثمار الرياضي, وانفتح فيه الفضاء ومعه زادت حدة المنافسة الإعلامية لدى قنوات رياضية متخصصة , مما يعني ارتفاع معدل المتابعة والعمل على جذب المشاهد وتلبية رغباته بطريقة تثري الأجواء الإعلامية, وتنعكس إيجابيا على الحضور الجماهيري وعلى شكل ومستوى وتنظيم البطولة بوجه عام..

اذا كانت قطر قد نجحت في احتضانها لبطولة أمم آسيا التاسعة قبل 22 عاما وحاز عليها للمرة الثانية على التوالي منتخبنا الوطني فهي في مطلع 2011م ستخوض تحديا من نوع آخر تثبت فيه أن فوزها في استضافة مونديال 2022 لم يأت من فراغ, وأنها كانت ومازالت الاختيار الأفضل دائما وأبدا لإقامة أرقى وأقوى البطولات.. بالتوفيق للأخضر وللأشقاء في قطر وبطولة ناجحة ومثيرة ومتميزة فنيا وجماهيريا وتنظيميا باذن الله..

الدوحة






آخر مواضيعي

0 :: اخبار Wwe بتاريخ 15-09-2011 ::
0 مـرقصصْ آلجنآدريهه ...؟!
0 كل خاطب كذاب وعلى لسانه عسل !
0 :: التغطية الشاملة لمهرجان Wwe Money In The Bank 2011 ::
0 لقطآآت مخااشنة لاعبين الشباب للاعبي نادي الهلال..~
0 الرجل صندوق مقفل
0 رايكارد: لن نختلق الأعذار..سنلعب للفوز ولاشيء غيره..جمعنا أدق المعلومات عن أستراليا.
0 لاعبون يقاطعون التدريبات .. المدرب يشتبك مع رئيس النادي - ماذا يحدث في نجران ؟
0 ريكارد: على السعوديين الانتظار للوصول لمستوى اليابان
0 تدشين شعار مهرجان اعتزال الأسطورة محمد الدعيع

 
عرض البوم صور ! ρ i и G