التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الارشيف هنا تضع المواضيع المحذوفة و المكررة


استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

الإهداءات

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 20-Nov-2008, 10:22 PM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية @كمال@

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 554727
المشاركات: 3,264 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 137
 

الإتصالات
الحالة:
@كمال@ غير متصل

كاتب الموضوع : @كمال@ المنتدى : الارشيف
افتراضي


لوتس تعتزم مضاعفة مبيعاتها السنوية إلى 8 آلاف سيارة





تستعد مجموعة لوتس للسيارات الرياضية والاستشارات الهندسية لطي صفحة الضمور الذي تشهده منذ سنوات، وللتفتح من جديد في معارض السيارات الرياضية الفخمة، بعد أن قررت مالكتها، شركة بروتون الماليزية، تسديد ديونها البالغة 40 مليون جنيه إسترليني، ومنحها فرصة انطلاقة جديدة في الأسواق.



وكانت شركة السيارات الماليزية الوطنية، بروتون، قد أنفقت 80 مليون دولار على شراء لوتس قبل عشرة أعوام. وتسعى الشركة الماليزية الآن إلى تحويل الدين الذي قدمته لشركة لوتس إلى أسهم، أي عمليا إلى «شطب» هذا الدين،



بانتظار أن تفتح لوتس صفحة جديدة في نتائجها المالية وتبدأ بتحقيق أرباح، علما بأن دفاتر حساباتها عن عام 2005 تظهر أنها تكبدت في العام المذكور خسارة بلغت 7 ملايين جنيه إسترليني فقط.



و أقرت الشركة، التي تواجه حاليا سنتها الثالثة في تسجيل الخسائر بعد عقد كامل من الربحية، برنامج «سنوات خمس» تأمل في أن يحقق عودتها إلى الربحية. على صعيد إعادة تأهيلها، وبعد سلسلة من عمليات الاستغناء عن أعداد من الموظفين والعمال، لا تزال لوتس تشغّل نحو 1100 عامل وموظف في معملها في نورفولك.



و البرنامج الطموح الذي وضعته لإنتاجها الجدي، والذي يتضمن إنتاج ثلاثة موديلات جديدة بالكامل، على أمل أن تتمكن الشركة من مضاعفة مبيعاتها السنوية إلى 8 آلاف سيارة، الأمر الذي سيعيدها إلى دائرة الربحية بحلول عامي 2011 ـ 2012.



وتعتبر لوتس أن عودتها إلى تحقيق الأرباح تعتمد أيضا على قدرتها على إقامة مشاريع إنتاجية مشتركة مع شركات أخرى بريطانية، مثل فوكسهول/ أوبل، التي تنتج بالتعاون معها في معاملها في هيذل طراز VX220/ Speedster، أو طرازات عالية الأداء مماثلة لفورد لوتس كورتينا ولسانبيم لوتس. والخط الثالث في سعي لوتس للربحية يتمثل في توسيع النطاق الاستشاري لذراعها الهندسية، على أمل أن تكون الصين السوق الرئيسية لهذا التوسع.



وعلى هذا الصعيد حصلت لوتس من شركة نانجينج الصينية على التزام بإعادة هندسة سيارات «إم جي»، التي اشترتها الشركة الصينية، قبل عام تقريبا، بمبلغ 53 مليون جنيه إسترليني.



وتنوي الشركة التركيز على تسويق السيارات الرياضية الصديقة للبيئة تجاوبا مع الاهتمام الأوروبي المتزايد في نسبة انبعاث ثاني أوكسيد الكاربون من عوادم السيارات العاملة في الدول الأوروبية. ولا يزيد وزن موديلاتها من السيارات الرياضية إلا قليلا على نصف وزن السيارات الأوروبية المنافسة لها، مثل طراز جاجوار XK واستون مارتن «فانتج» وبورشيه 911.



وتخطط لوتس لطرح طرازا جديدا باسم «إيجل» إلى الأسواق بنهاية العام المقبل.








آخر مواضيعي

0 قصه من القرآن الكريم...أصحاب السبت
0 ~®§( أبو سفيان الذي فقد حبيبتيه في سبيل الله )§®~
0 أحبــــــــــــــاب الله
0 لادا مطلوبة في لاتفيا
0 قصة اسلام عمر بن الخطاب ......!!!!
0 نصائح لهضم أفضل!!!!!!!
0 لماذا يملك بعض الأشخاص غمازات بينما لا يملكها الآخرون؟
0 ):/::؛(شكري وتقديري للأعضاء زحمه الغالين على قلبي)؛::/:(
0 عند قدووم الموت
0 تعيين الممثلة تشارليز ثيرون سفيرة سلام للامم المتحدة

 
عرض البوم صور @كمال@  

قديم 20-Nov-2008, 10:31 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية @كمال@

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 554727
المشاركات: 3,264 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 137
 

الإتصالات
الحالة:
@كمال@ غير متصل

كاتب الموضوع : @كمال@ المنتدى : الارشيف
افتراضي


نموذج جنرال موتورز سكويل





لا تنحصر أبحاث تقنيات خلايا الوقود بصانع واحد أو بقارة واحدة، فكبار صانعي الشرق والغرب يبحثون عن سبل الانتقال بنظرية معروفة منذ عرضها المحامي الويلزي وليام جروف في العام 1839 إلى تطبيقها بكلفة واقعية، مع خدمة ترضي المستهلك أيضاً بنشاط تلبيتها وإعتماديتها وأمانها، وليس فقط في اكتفائها بتوليد التيار الكهربائي من تفاعل الهيدروجين مع الأوكسجين في خلايا الوقود.


وإن أكدت عقبات الكلفة ومحدودية الخدمة بمخزون الهيدروجين الممكن ضغطه حتى الآن في سيارة سياحية، مع صعوبات التشغيل تحت درجات حرارة معينة، أو محدودية التلبية والسرعة، أن تسويق السيارات العاملة بخلايا الوقود قد لا يبدأ على نطاق واسع قبل خمسة إلى عشرة أعوام في أقل تقدير، فالواضح أيضاً أن تقنيات السيارات الهجينة والعاملة بمحركات بنزينية - كهربائية أو مازوتية (ديزل) – كهربائية، ليست مبدئياً لأكثر من مرحلة إنتقالية غايتها الأولى خفض أرقام معدلات استهلاك مجموعة موديلات كل من الصانعين للاستجابة لتزايد صرامة قوانين خفض التلويث واستهلاك الوقود.


بمعنى أدق، تعود أهمية خيارات المحركات الهجينة المتنامية اليوم إلى ضرورة معاكسة، أو امتصاص قسم من شدة استهلاك سيارات النقل الخفيف والشاحنات الخفيفة ذات المحركات التقليدية الضخمة والأكثر مبيعاً في أميركا الشمالية، ما يوضح سر إنطلاق الخيارات الهجينة في الولايات المتحدة أكثر من أوروبا حيث تقل أساساً معدلات أحجام السيارات وسعات محركاتها ومعدلات استهلاكها وتلويثها.


في الوقت ذاته لا بد من أيضاً من ملاحظة حسن دفاع محرك الاحتراق الداخلي (البنزين والديزل والغاز) عن حضوره، خافضاً معدلات استهلاكه وتلويثه ورافعاً مستويات أدائه بمساعدة وسائل التحكم الإلكترونية المتزايدة الدقة والفاعلية، وهي طريقة مجدية لتأخير إحالته على التقاعد: فكلما تحسّن أداء محركات البنزين والديزل وهبط معدل استهلاكها وتلويثها، سيصعب الامتحان أكثر وأكثر أمام الخيارات البديلة، وأهمها خلايا الوقود التي ستفرض عليها عتبة أعلى للمقارنة بينها وبين ما يمكن الحصول عليه من البنزين والديزل.


ففارق الكلفة والتلويث المفترض تحقيقه مع بدء انتشار خلايا الوقود بعد عشرة أعوام مثلاً، لن يقارن مع ما تحققه محركات البنزين والديزل اليوم، بل مع تلك التي ستأتي بها التطويرات التكنولوجية بعد عشرة أعوام.


وإن بدت نظافة وحدات خلايا الوقود بوضوح، وهي تكتفي بجمع الهيدروجين والأوكسجين لتوليد العناصر الثلاثة: التيار الكهربائي والحرارة (تستغل تلك لتدفئة المقصورة مثلاً) والماء (يمكن استغلالها نظرياً لسحب الهيدروجين من تلك الماء وتحويله من جديد إلى وحدة خلايا الوقود)، فواقع الأمر يشير أيضاً إلى ضرورة استهلاك طاقة ما لاستخراج الهيدروجين من أي مادة أخرى، النفط أو المواد العضوية أو أي مصدر آخر. على الأقل حتى الآن، ثم لا بد من طاقة أخرى لتبريد الهيدروجين لتسييله (يسيل عند بلوغه 253 درجة مئوية تحت الصفر، ليتم تخزينه بأعلى كثافة ممكنة). ولا بد من طاقة للتبريد، وللشحن والتوزيع...


وهي الحسابات الشمولية التي ستستحق في فاتورة الطاقة التي سيقارن بموجبها بين التلويث الناتج عن تكنولوجيا الاحتراق الداخلي بالبنزين أو الديزل، وبين البدائل الأخرى: الاستهلاك من مصدر سحب الطاقة، إلى مراحل معالجتها وحفظها ونقلها وتوزيعها، إلى مرحلتها النهائية: حركة السيارة.


طبعاً، هناك أيضا أبحاث تقنيات تخزين الهيدروجين في خليط معدني يسهل تحميله في السيارة، فلا يخرج منه الهيدروجين من جديد قبل بلوغ المعدن درجة حرارة معينة (عالية جداً في التقنيات الحالية)، لكن كثافة الهيدروجين لا تتعدى 5 إلى 7 % من وزن الجسم المعدني الذي سيتطلب بدوره طاقة معينة لتحميته قبل إطلاق مخزونه من الهيدروجين. وتجري أيضاً أبحاث أخرى على أنابيب كربونية صغيرة جداً ويمكن أن تختزن الهيدروجين بنسبة يمكن أن تصل إلى 65 % من وزن الأنابيب هذه المرة، مثلما تجري أبحاث أخرى لتحسين فاعلية تقنيات سحب الهيدروجين من الماء بواسطة أشعة الشمس أو من بعض الأجناس الحية والأعشاب البحرية، لكن فاعلية تلك التقنيات قياساً بكلفتها لا تزال تضعها في خانة الأبحاث المتطلبة لكثير من التطوير قبل إمكان استغلالها تسويقياً.


لحسن الحظ، لكل من تقنيات محركات البنزين أو التوربو ديزل أو الأخرى الهيجنة حججها حتى الآن، ليجد كل ما يلائم حاجاته أو ميزانيته أو رغباته. لكن وسط تلك التغييرات كلها، ثمة محطة قد تحفظها سجلات تاريخ صناعة السيارات، وقد تشكل لاحقاً، إذا بلغت حد الإنتاج التسويقي فعلاً، بداية حقبة جديدة كلياً للسيارة، لا في أبعادها الإستخدامية فقط بل خصوصاً في آفاق إيصالها إلى كافة أنحاء العالم، وفي صيغ قابلة للتغيير والتأقلم على قاعدة مشتركة وبسيطة شكلاً، ومتقدمة ضمناً.


تعود بداية تلك المحطة المحتملة إلى ثلاثة أعوام مضت، عندما عرضت جنرال موتورز نموذج Autonomy في ديترويت أوائل العام 2002، قبل إتباعه بصيغته الثانية Hy-Wire في معرض باريس الدولي خريف السنة ذاتها، لتصل الصيغة الثالثة في حلتها الجديدة والأكثر إقناعاً بكثير مع نموذج سيكويل Sequel أو التتمة، والذي عرض أيضاً في معرض ديترويت الدولي للسيارات بداية العام الحالى.


أولاً: أوتونومي Autonomy فخلافاً لنماذج خلايا الوقود التي ركزت أبحاثها حتى الآن على تحسين فاعلية تلك التقنية وأدائها وتبسيط ما أمكن تبسيطه لخفض كلفتها، يمضي نموذج أوتونومي AUTOnomy (الاستقلالية) خطوة إضافية في البحث، لا عن مفهوم جديد لوقود المحرك وحده، بل لبنية السيارة بكاملها، معتمداً أرضية/قاعدة بسيطة ميكانيكياً وإلكترونياً، ولا تتضمّن أكثر من لوح بسيط يشبه لعبة اللوح الدرّاج، مع نقاط تثبيت لنظام تعليق ميكانيكي/إلكتروني لكل من العجلات الأربع المجهزة كل منها محركاً كهربائياً دافعاً.


لا محرك تقليدي ولا علبة تروس ولا محاور أو أنابيب ولا أنظمة ميكانيكية أو هيدروليكية للتوجيه أو الكبح، ولا حتى عادم بالمعنى التقليدي... بل خلايا وقود تولد الكهرباء من تفاعل الهيدروجين مع الأوكسجين، وأنظمة إلكترونية تعمل بتلك الطاقة.


والأهم من خلايا الوقود ذاتها هو تعبير مفهوم القاعدة التقنية الدراجة، عن رؤية جديدة ومختلفة جذرياً عما عرفناه حتى اليوم عن صناعة السيارات وإستخداماتها وكلفة اقتنائها في العالمين الصناعي والنامي على حد سواء. فالقاعدة الدرّاجة التي طوّرتها شركة SKF السويدية، تضمنت نقاط توصيل إلكتروني من نقطة مركزية متصلة بأجهزة القيادة الإلكترونية، لتشغيل المحركات الكهربائية في العجلات، ونظام التوجيه الإلكتروني والكبح الإلكتروني... من دون أية توصيلات ميكانيكية أو هيدروليكية.


ويمكن تشبيه نقاط التوصيل تلك بالمواضع المخصصة مثلاً في لوحة الـ Motherboard في جهاز الكومبيوتر، لتركيب البطاقات الإلكترونية المختلفة مثل بطاقة الفيديو video card أو بطاقة الصوت sound card أو المعالج processor أو بطاقة تقبل توصيلات USB أو غيرها.


مع تلك البساطة التصميمية وإمكانات خفض الكلفة مع آفاق التسويق الأكبر في اسواق العالم الثالث مثلاً، حيث لا تزال المبيعات تشكل قسماً هامشياً جداً من مبيعات أي من الأسواق العالمية الرئيسية، ماذا يمنع تصور خيارات هيكلية مختلفة وقابلة للتركيب والفك (شراء أو إيجاراً على المدى الطويل) لتغيير وجهة استخدام السيارة، من سيدان إلى كروسوفر أو مينيفان أو كوبيه، ما دامت وسائل الحماية الأساسية بنيوية ومضمّنة في القاعدة وإطارها؟ ألا يمكن أيضاً تصور إضافات بنيوية أخرى ثانوية قابلة للفك والتركيب في مواضع محددة وبدرجات شد محددة ومبينة بسهولة لهواة التغيير المتكرر؟


لكن تلك الإمكانيات القادرة على خفض ثمن السيارة وملحقاتها لتصبح من الإضافات القابلة للتعديل بأسعار رخيصة حتى في العالم الثالث، ليست إلا تكهنات بعيدة الأمد.


فالأكثر إلحاحاً اليوم هو إقناع مستهلكي الدول الصناعية بأن تقنيات خلايا الوقود أصبحت تسمح بإنتاج سيارة مقنعة في طول خدمتها بمخزون الهيدروجين، وفي قوة تلبيتها، وفي مضمونيتها على المدى الطويل، وخصوصاً... في نيل إعجابه!


فما الفائدة من ابتكار سيارة "نزيهة" بيئياً، ولا تعجب أحداً في صالة العرض... فتبقى الكلفة عالية ونعود إلى البحث عن التي سبقت الأخرى: البيضة أم الدجاجة!


هنا يدخل نموذج سيكيول بعده الثاني: فهو يتوجه، على الأقل نظرياً حتى الآن: -

إلى أكثر قطاعات السيارات نمواً في الأسواق، فهو كروسوفر ترفيهي رياضي رباعي الدفع، -
إلى أغنى دول العالم وأكثرها إنتاجاً للخيرات وتغييراً للسيارات: الولايات المتحدة. وبعدما شكل نموذج أوتونومي صيغة سيارة يمكن اختيارها مبسطة ورخيصة، أو إغناؤها بمضامين تقنية- ترفيهية ونخبوية أو ألواح تضعها في خانة سيارة نفيسة، يرتدي مفهوم القاعدة الدراجة اليوم حلة كروسوفر ترفيهي رياضي ورباعي الدفع، أي من الفئة الأكثر إغراء للأسواق الأميركية أولاً، والأوروبية ثانياً... وهما تشكلان معاً أكثر من نصف مبيعات السيارات الجديدة في العالم. مضمون سيكويل


لكن ظهور سيكويل بمضمونه القريب مما يمكن أن يتقبله مستهلك اليوم من نواحي الأداء والحجم والمساحة (خلافاً للكلفة التي تبقى مرتفعة جداً)، أضفى على نموذجَي أوتونومي وهاي-واير اللذين سبقاه، صورة بدائية جداً، لشدة الفارق بين ما عرض قبل ثلاثة أعوام فقط، كتقنية واعدة ومثيرة للحشرية، من ناحيتي خلايا الوقود والقاعدة الدراجة (أوتونومي) والتوصيلات الإلكترونية للتحكم بوسائل نقل القيادة والكبح (هاي-واير)، وبين نموذج سيكويل الممكن الإلتباس به خارجياً وكأنه يخرج من صالة عرض، وليس من معرض دولي للسيارات.


وهو ما تعمّدت جنرال موتورز إبرازه، حتى العودة إلى مقود تقليدي الشكل ولو كان إلكتروني التوصيل كلياً (خلافاً لنموذج أوتونومي الذي ألغي مقوده وحل محله مقبض تتبع السيارة حركة توجيهه يميناً أو يساراً، دفعاً أو إرجاعاَ)، ودواستين تقليديتين أيضاً ولو كان الكبح إلكترونياً أيضا. فوق ذلك، يأتي نموذج سيكويل في حجم كروسوفر واقعي مثل كاديلاك SRX لكن مركب على أرضية أو قاعدة دراجة وتتضمن ثلاثة خزانات هيدروجين تحت المقصورة الرحبة، مع محرك كهربائي أمامي لدفع العجلتين الأماميتين، ومحرك كهربائي آخر لكل من العجلتين الخلفيتين، وبطارية ليثيوم إيون مركبة في المؤخر ومهمتها تخزين الكهرباء المولدة من خلايا الوقود، ومن الطاقة الناتجة عن الكبح أيضاً أو عند تخفيف السرعة. مقصورة وأداء :


وليس المظهر وحده واقعياً، بل يقنع الأداء أيضاً بقدرة سيكويل على السير بمخزون الهيدروجين حتى نحو 480 كم (300 ميل) قبل إعادة ملئه، وهي خدمة تزيد بنحو 60 إلى 80 % عن السيارات الإختبارية العاملة حالياً بتقنية خلايا الوقود (تسير هوندا FCX 170 ميلاً بمخزون الهيدروجين)، مع تلبية بلوغ 100 كم/ س في حدود عشر ثوان، وصولاً إلى سرعة قصوى تناهز 145 كم/ س. وتعكس تلك الأرقام قفزة نوعية أخرى عند النظر إلى رحابة مقصورة النموذج المتسعة لخمسة ركاب، والمسطحة الأرضية، مع مقاعد قابلة لتعديل الوضعية، ويمكن توجيه مقعد الركاب الأمامي لمواجهة ركاب المقعد الخلفي القابل للتقديم والإرجاع، أو الطي كلياً أو جزئياً لتوسيع مساحة لتحميل الصندوق الخلفي، في هيكل لا يقل طوله عن خمسة أمتار، بعرض 1.966 متر وإرتفاع 1.7 متر، وقاعدة عجلات مقياسها 3.04 متر، ليصل الوزن الصافي إلى 2170 كجم، ما يعكس أهمية وزن نظام الحركة الحالي بأنظمته المختلفة، على الرغم من إستخدام الألومينيوم للبنية الهيكلية والألواح، لتخفيف الوزن تحديداً. لكن تصور الآن أداء نظام حركة سيكويل مع سيارة متوسطة كبيرة الحجم ويناهز وزنها 1400 إلى 1600 كجم، بعد عشرة أعوام مثلاً. للحصول على الرحابة الداخلية الملفتة، تركب أنظمة التشغيل ونقل الحركة، والتوجيه والكبح والبطارية في القاعدة الدراجة السفلية، وفي سماكة تبلغ 28 سم، ما يركز الوزن في أدنى مستوى ممكن ويمنح بالتالي درجة ثبات وقلة تمايل تصعب مجاراتها. وتختزن تلك القاعدة السفلية مختلف وسائل التحكم الإلكتروني بالتوجيه والكبح ، من دون كابلات ميكانيكية أو سوائل وزيوت، وخصوصاً بأقل مقدار ممكن من التوصيلات الميكانيكية، إذ تكتفي وسائل التحكم الإلكتروني بتلقي معلومات إلكترونية لتشغيل وحدة تفعيل الكبح في كل من العجلات، لتخفيف سرعة دوران كل من العجلات، أو وقفها، بالقوة اللازمة، من دون الحاجة إلى أية سوائل هيدروليكية أو أنابيب أو وصلات بين دواسة الوقود والمكابح العجلات... أكثر من السلك الكهربائي الناقل للمعلومات من الدواسة إلى نظام التحكم، لتنضم تعليمات دواسة الكبح إلى المعلومات الأخرى الواصلة عن سرعة السيارة ودرجة إنعطافها مثلاً، وسرعة دوران كل من العجلات، لتحديد نسبة كبح كل من العجلات، مع تبديل قوة العزم الواصل إلى العجلة المعنية. المحركات وتوليد التيار الكهربائي


وتسهل تلك المهمة خصوصاً مع نيل كل من العجلتين الخلفيتين محركها الكهربائي الخاص بها، وقوته 25 كيلوات (مجموع 50 كيلووات للمؤخر، أو ما يوازي 67 حصاناً)، بينما تنال العجلتان الأماميتان محركاً مشتركاً قوته 60 كيلووات (أو 80.4 حصان)، ما يمنح السيارة مجموع 147.5 حصان. وإن بدا رقم القوة متواضعاً قياساً بحجم الكروسوفر وبوزنه، يبقى التذكير بفارق وجوه الأداء بين محرك بنزيني وآخر كهربائي، إذ يتوافر عزم المحرك الكهربائي في المستوى ذاته بإستمرار، خلافاً للمحركات الحرارية التي يتبدل عزمها حسب مجال الدوران.


ولدى التحدث عن عزم الدوران، يبرز الفارق بشدة عـنـد رؤيــة أرقــام سيكويل. فعزم دوران محرك كل من العجلتين الخلفيتين 500 نيوتون-متر (يوازي عزم محرك بنزيني بثماني اسطوانات وسعته قرابة خمسة لترات)، بما يضمن انطلاقة نشطة وتساهم في فاعلية التلبية، ويضاف إليها عزم المحرك الأمامي البالغ 2358 نيوتون-متر، بما يعطي سيكويل ما مجموعه 3358 نيوتون-متر جاهزة تحت الطلب، وموزعة باستمرار على العجلات الأربع.


من الناحية الكهربائية البحتة، يتضمن نموذج سيكويل شبكة عاملة بـ42 فولت في مجالات نقل الحركة ووسائل التحكم الإلكتروني بالتوجيه والكبح والسلوك، و12 فولت للأنظمة السمعية والإنارة الداخلية التي لا تتطلب قدرات موازية لما تتطلبه أنظمة التحكم ونقل الحركة.


لدعم إنطلاق السيارة في بعض الحالات، أو لتحسين تلبيتها في بعض عمليات التجاوز، تتضمن سيكيول بطارية ليثيوم إيون قوتها 65 كيلووات، ووزنها 65 كجم. وهي مركبة في المؤخر للمساهمة في توزيع الوزن مناصفة عـلـى المحــــوريـن الأمـامـي والخلفي.


وتخـزّن البطـارية قسـماً من الطاقة الناتجة عن تخفيف سرعة السيارة (تستغل عندها دوران العجلات لتحويل الحركة إلى تيار)، عدا عن شحن الطاقة في أثناء السير طبعاً، كما هي الحال في بطاريات السيارات.


أما وحدة خلايا الوقود فتبلغ قوتها 73 كيلووات، وهي تتلقى الهيدروجين من خزانات ثلاثة يبلغ ضغط الهيدروجين فيها 700 بار (مصنوعة من ألياف الكربون المركبة)، في تطوير ملفت من ناحية تكثيف الطاقة المختزنة (قياساً بالحجم المخصص للهيدروجين)، إذ يوازي ضعفَي ضغط الهيدروجين في نموذج هاي-واير السابق. ويشار إلى أن الهيدروجين ذاته لا يتضمن الطاقة، بل يحملها لتوليدها من تفاعله مع الأوكسجين في وحدة خلايا الوقود.


وبحكم إفراز خلايا الوقود ماء نقياً وحرارة عوضاً عن الإنبعاثات الملوثة، تطلب نموذج سيكيول أيضا مواسير عدة للتهوئة والتبريد. ففتحة التبريد الوسطى في المقدم، مع الفتحات الأخرى الواقعة تحت المصباحين الأماميين، تنقل الهواء إلى ثلاثة مبردات تتولى مهمة سحب الحرارة باستمرار من وحدة خلايا الوقود ومن وسائل التحكم الإلكترونية المختلفة (خصوصاً التوجيه والكبح) والمحرك الكهربائي الأمامي. أما الفتحة الأخرى المركبة في أعلى غطاء الصندوق الأمامي، فهي تتولى وظائف التبريد / التدفئة وتكييف المقصورة.


وتضاف إلى مواسير التبريد فتحتان خلفيتان، تحت المصباحين أيضاً، لتبريد المحركين الكهربائيين الخلفيين وبطارية الليثيوم إيون. الإنارة والتجهيزات الأخرى : ومن العلامات الأخرى الملفتة في نموذج سيكيول تذكر المصابيح العاملة أولاً بتقنية الصمامات الثنائية الباعثة للضوء LED، خصوصاً في المقدم الذي تتضمن مصابيحه أيضاً شرائح زجاجية (راجع الصورة) مصفوفة أمام اللمبات لتكثيف النور، مثلما يلفت السقف أيضا بفتحته المشكلة من أجزاء عدة متراكبة وتفتح رجوعاً، الواحدة تلو الأخرى.


وتستغني لوحة قيادة سيكيول عن عدد من العناصر التي تركب تقليدياً في وسط لوحات السيارات، لتقترح نقل معظم وسائل التحكم التي تهم السائق والركاب، إلى أزرار في باب كل منهم، بما في ذلك أزرار التحكم بالنظام السمعي ودرجة الحرارة (وهي وسائل آخذة في التطور لتمكين كل من الركاب من اختيار ما يلائمه منها)، لا سيما أن الأنظمة السمعية المقبلة ستستغني حتى عن أقراص C.D أو DVD، للاكتفاء بجهاز صغير يمكن نقله في الجعبة، مع خيارات الأغنيات و الأفلام المحفوظة عليه والتي تنتقل لاسلكياً بواسطة نظام Bluetooth أو Wi-Fi، بمجرد دخول حاملها إلى السيارة، أو حتى بواسطة الإنترنت، من البيت أو المكتب إلى السيارة، من دون الحاجة إلى حمل أي وسيط.


طبعاً، يجهّز النموذج أيضا وسائل الاتصالات الأخرى مثل الملاحة الإلكترونية والاتصال بمراكز المساعدة بواسطة نظام أونستار المعروف في عدد من موديلات جنرال موتورز، للإرشاد عند الضرورة أو للإبلاغ عن وقوع حادث وإرسال الإسعافات اللازمة حتى لو لم يتمكن السائق أو الركاب من الاتصال (ينشأ الاتصال أوتوماتيكياً بين السيارة والمركز، فور انتفاخ أي من الوسادات الهوائية، ويتحدد موقع السيارة بواسطة جهاز البث المركب فيها والذي يبلغ عن موقع السيارة باستمرار، إما للمساعدة في الطوارئ، أو لتقصي موقعها بدقة في حال سرقتها).


واقع التقنيات أكثر من ذلك، لا يأتي نموذج سيكويل إلا بتقنيات متوافرة اليوم وواقعية الإنتاج، فلا تحدها فعلاً إلا ارتفاع الكلفة حتى بلوغ إنتاجها أحجاماً تخفض كلفتها ذاتياً، على النحو الذي شهده انتشار مختلف التقنيات العصرية والمتزايدة الرخص، بفضل منطق التنافسية والإنتاج الواسع النطاق. حسناً، لا يكفي السير مسافة 480 كم بمخزون الهيدروجين إن لم تنتشر محطات توزيع الهيدروجين أيضاً... وتلك إحدى أهم العقبات التي تعترض سبيل التحول إلى محركات عاملة على الهيدروجين. فجنرال موتورز تقدر كلفة تأهيل محطات الوقود لتوزيع الهيدروجين 400 بليون دولار... لنحو 175 ألف محطة بنزين في الولايات المتحدة وحدها.


كم سيتطلب تطوير خلايا الوقود لخفض كلفة الكيلووات/ساعة المولد، من نحو 500 دولار اليوم، إلى 50 دولاراً، مع انتشار محطات التوزيع، وتطوير خزانات الهيدروجين لزيادة مضمونيتها وقدرتها الاستيعابية؟

واقعياً، قد تتطلب بين 10 و15 عاماً، خصوصاً إذا استجابت الحكومة الأميركية مثلاً لدعوات فرض عشرة سنت على كل لتر بنزين لدعم أبحاث الهيدروجين، وفرض نسبة السيارات العاملة على الهيدروجين في حدود% 80 من السيارات المباعة بحلول العام 2020، على الأقل في عدد من الولايات الضخمة. فمخاوف الدول الصناعية في شأن مصادر الطاقة الحالية لا تتوقف على مخزون النفط لدى الدول المنتجة فقط، بل ينظر المخططون السياسيون والإقتصاديون خصوصاً إلى نمو الطاقات الصناعية لدى الصين والهند، وما يعنيه ذلك من تزايد الطلب على النفط خلال العقود المقبلة التي ستشهد في الوقت ذاته تخطي استهلاك نصف مخزون النفط في العالم (ولا ننسى أنه مصدر طاقة غير متجدد)، والاقتراب أكثر وأكثر من تضاؤل كمياته تدريجاً (وارتفاع ثمنه منطقياً)، علماً بأن الطلب على النفط لا ينحصر بالوقود على أشكاله المختلفة، بل هو يشمل أيضاً، بين سواه، معظم ما تنتجه الصناعات العصرية من المواد البلاستيكية المستغلة في مختلف التجهيزات الحديثة.


وهو تحليل معروف منذ بضعة أعوام وعبّر عنه خبراء كثيرون، منهم مثلاً المراقب والناقد الاقتصادي والاجتماعي جيريمي ريفكين، رئيس مؤسسة أبحاث التوجهات الاقتصادية في واشنطن، في كتابه الشهير “اقتصاد الهيدروجين” الصادر عن دار بينجوين بوتنام في نيويورك قبل ثلاثة أعوام، والذي يصف فيه تحول الطاقة من مصادر مركزة في أيدي دول وشركات كبرى قادرة على التحكم بها قبل توزيعها (مثل شركات الكهرباء)، إلى مواقع توليد طاقة محلية بواسطة محطات عاملة بخلايا الوقود على مستويات الأحياء السكنية مثلاً، عوضاً عن محطات الكهرباء الضخمة. وترى تلك النظرية بعداً ديمقراطياً جديداً، ويرتكز على نقل قوة توليد الطاقة من مركزية الدولة أو الشركات الضخمة، إلى متناول ميزانيات التجمعات السكنية الصغيرة، أو حتى الأفراد، للانتقال فعلاً إلى مبدأ توليد الطاقة حيث ستستغل بالتحديد، عوضاً عن نقلها عبر شبكات مكلفة، ومن دون تلويث تماماً، أو تقريباً.


كيف يمكن وضع نموذج جنرال موتورز في إطار إستراتيجية الطاقة عموماً، وفي صناعة السيارات تحديداً؟ أولاً، لا بد من التذكير بموقع كبار صانعي السيارات بين المخططين على مستوى بدائل توليد الطاقة، مثل جنرال موتورز التي عرضت قبل سنوات قليلة نموذج مولدِ طاقة كهربائية عامل بتقنية خلايا الوقود، لا للسيارات هذه المرة، بل للأبنية والمساكن. وهو ما يعكس جدية رهان المجموعة الأميركية على تلك التقنيات وعلى سعيها الحثيث إلى تسويق سيارات سياحية عاملة بتقنية خلايا الوقود إبتداء من نهاية العقد الحالي.


وفي إنتظار وصول تقنية خلايا الوقود إلى الأسواق خلال العقد المقبل (تأمل جنرال موتورز في بلوغ التسويق في نهاية العقد الحالي، لكن المهلة تبدو قصيرة لخفض الكلفة إلى مستويات تسمح بالتسويق الواسع النطاق)، يتوقع إستمرار نمو دور السيارات الهجينة، عدا عن التطور المستمر في صناعة المحركات الداخلية الاحتراق، البنزينية والديزل، مع تكيف محركات الاحتراق الداخلي تدريجاً مع أدوار جديدة ترمي إلى استغلال التزاوج أكثر وأكثر مع محرك كهربائي داعم، أو أكثر.


ويذكر في المناسبة أن جنرال موتورز اتفقت حديثاً مع مجموعة ديملركرايسلر على التعاون في مجال تطوير المحركات الهجينة لاستغلالها في ماركاتهما المشتركة، بعدما تقدمت تويوتا أشواطاً كبيرة في هذا المجال، إلى درجة اقتراح تلك التقنية في عدد من موديلاتها، وأهمها بريوس الذي يتوقع نمو مبيعاته في السوق الأميركية إلى 100 ألف وحدة في العام الحالي.







آخر مواضيعي

0 الخبر السابق - الخبر التالي
0 اعرف شخصيتك من خلال عشرة اسئله!!
0 سؤال موجه لجميع أعضاء المنتدي
0 جسمك بعد الولادة..............
0 داليا البحيرى ترفض حلق شعرها على الزيرو
0 الناقلة السعودية المختطفة ترسو قبالة الشواطئ الصومالية
0 لكل فعل ردة فعل , فما أنت بفاعل ؟
0 دنيا سمير غانم " أنا لا أصلح للأغراء وليس لي مشاهد ساخنة "
0 حقيقة هروب يسرا بعد الهجوم على مسلسلها
0 شبكات الحاسب و الانترنت..............

 
عرض البوم صور @كمال@  

قديم 20-Nov-2008, 10:38 PM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية @كمال@

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 554727
المشاركات: 3,264 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 137
 

الإتصالات
الحالة:
@كمال@ غير متصل

كاتب الموضوع : @كمال@ المنتدى : الارشيف
افتراضي


BMW الفئة السابعة





ممتازة يصعب تحسينها ...ولكن ما أسهل... تجميلها

قيل الكثير عن تصميم موديل BMW الفئة السابعة الحالي وهو في جيله الرابع منذ العام 2001، والكثير الذي قيل لم يكن فعلاً من النوع الذي تمنت الشركة الألمانية سماعه ولا قراءته، لا عن تصميم الموديل الذي بالغ في نظر كثيرين في إبتعاده عن المألوف في أي من المقاييس الجمالية المعروفة، أو في إقترابه من مقاييس البشاعة بكل صراحة ولو في بعض ملامحه خصوصاً في المقدمة والمؤخرة.


وقيل أكثر من ذلك بكثير عن شدة تعقيد استخدام نظام iDrive الذي أمضى شوطاً كبيراً في إتجاه دمج أكبر عدد ممكن من الوظائف كالملاحة الإلكترونية والنظام السمعي والبصري والتليفون والتكييف، وأيضا الإتصال بمركز المساعدة لدى BMW (حسب البلدان) وبرنامج ضبط عدد من وظائف السيارة وتجهيزاتها... بأقل عدد ممكن من وسائل التحكم، أي بـ زر واحد دوار يتم التنقل بين برامجه بإدارته، ثم بتحديد الخيارات بكبسه، علماً بأن معلومات لوحات التحكم المقابلة للخيارات والبرامج المذكورة تعرض على الشاشة في أعلى الكونسول الوسطى.


ومع أن مفهوم الدمج الوظيفي التبسيطي هو من أشد الوسائل جذباً لشرائح الشباب والشغوفين بالتقني عموماً، وخصوصاً مثل عملاء موديلَي الفئتين الأولى والثالثة، رأى كثيرون في تركيب النظام الشديد التبسيط... تعقيداً مخطئاً في سيارة موجهة مثل الفئة السابعة إلى أعلى شرائح العملاء دخلاً... وسناً إجمالاً، مهما بدا الموديل فنى التوجه بديناميكيته أو بتلبيته، فالتسعير الذي يبدأ من ستين ألف يورو لا يعني الفتوة فعلاً إلا من ناحية إغراء المتوسطي العمر... وصعوداً.


مع ذلك كله، لم ينال موديل الفئة السابعة حملة تجميله إلا في توقيتها من دون أي تقديم للموعد على الأقل حسب ما تقوله BMW اليوم وهي تكشف عن حملة التجميل والتحسن التقني والتجهيزي... للعام الحالي .


أكثر من ذلك، تشدد ماركة ميونيخ على نجاح الموديل أكثر من أي جيل سبقه، ببيع حتى الآن نحو 160 ألف وحدة منه عالمياً خلال أربعة أعوام منها 57899 وحدة في أفضل سنوات بيعه عام 2003 بما يزيد بنحو 14 % عن أفضل سنوات بيع الجيل الثالث عام 1997.


لكنه يجدر التذكير أيضاً بنمو مبيعات السيارات الفخمة والنفيسة عموماً منذ العقد الماضي، وليس لدى BMW فقط، والدليل على ذلك قفز بعض عروض الصانعين حتى إلى ما فوق مستويات الفئة السابعة ومرسيدس-بنز الفئة S مثلاً، مع بروز اسم مايباخ التابعة لمرسيدس-بنز بعد غياب عقود من الزمن، وتجديد رولز رويس التابعة لـ BMW وصعود بينتلي التابعة لفولكسفاجن، لتلبية رغبات الذين أصبحوا يجدون العروض النفيسة مثل الفئة S والفئة السابعة وآودي A8 شديدة... الرواج في نظرهم.


اياً كان الرأي في جمالية موديل الفئة السابعة أو في قبحه الذي لا يرى آخرون ما يوازي سهولة تجميله، إلا صعوبة تحسينه تقنياً، وهو من أرقى ما يمكن شراؤه في هذا القطاع... تبدو حملة التجميل ناجحة في تخفيف حدة عدائية المقدمة، بتعديل تصميم المصباحين الأقل "تهديداً" مما مضى، وغطاء الصندوق الأمامي والمصد، فيلاحظ مثلاً نزول جانبَي المصباحين في خط متوازٍ تقريباً مع خط نزول إطار الشبكة الأمامية الواقع بينهما، وليس بزاوية مختلفة كما كان الأمر سابقاً.


التجهيزات:

من ناحية التجهيزات، أصبحت تدرج قائمة الأساسيات المتوافرة في أي من فئات موديل الفئة السابعة (سواء كانت اساسية أو إضافية حسب الفئات:

1 - مصابيح الكزينون xenon مع رذاذات تنظيف المصابيح الأمامية .


2 - مصابيح الكبح الخلفية ذات الإنارة المتبدلة القوة Brake Force Display حسب حدة الكبح (إنارة اقوى من الإعتيادية لتنبيه سائقي السيارات اللاحقة، من الكبح الطارئ بقوة امامهم.


3 – مصابيح تأشير الإنعطاف الضوئية اصبحت بيضاء في مختلف الفئات .


4 - في السيارات المطلوبة مع التجهيز الإضافي للتلفون ونظام الملاحة الإلكترونية، تضاف تلقائياً خدمة المعونة الميدانية BMW Assist، وهي تساعد السائق بتمكينه من طلب معلومات إضافية من مركز BMW المخصص لتلك المهمة (حسب البلدان طبعاً، ويفترض التحقق من توافره حسب الأسواق)، كما يتصل أوتوماتيكياً بمركز المساعدة عند إنتفاخ أي من الوسادات الهوائية للإبلاغ عن وقوع حادث وتحديد موقع السيارة أوتوماتيكياً، حتى من دون تدخل أي من الركاب (بواسطة الأقمار الصناعية التي تتبادل المعلومات أساساً مع نظام الملاحة الإلكترونية في السيارة)، وإمكان إستخدام موقع BMW Online بواسطة الإنترنت.


ومن التجهيزات الأخرى التي اصبحت متاحة إضافياً في الموديل المجهزة فئاته كلها ايضاً (من الأساس) علبة التروس الأوتوماتيكية ذات النسب الأمامية الست Steptronic، تذكر خيارات الألوان الجديدة (أربعة خارجية وثلاثة داخلية) وعجلات خاصة جديدة وقطرها 18 أو 19 بوصة، كما اصبح الخزان المبدل لأقراص C.D (تجهيز إضافي) يتضمن وظيفة تسمح بقراءة ملفات MP3 الأصغر حجماً والتي تجيز بالتالي حفظ اضعاف عدد الأغنيات على كل من الأقراص.


وأصبح في الإمكان ايضاً طلب نظام التلفزيون الذي لا يلتقط محطات البث العادية فقط analog، بل محطات البث الرقمي digital ايضاً، وهي الأكثر دقة في صورتها وتسمح تقنياً بمزيد من خيارات التفاعل مع المستخدم.


من ناحية المحركات، تم تجديد او تحديث مختلف محركات الأسطوانات الست أو الثماني المتاحة مع الموديل الخلفي الدفع RWD، بزيادة القوة مع تخفيف الإستهلاك عموماً، على النحو الآتي:

- 730I / 730IL: تبدأ عروض الفئة السابعة مع المحرك البنزيني ذي الأسطوانات الست المتتابعة والمتسعة لـ2996 سم مكعب (مثل صيغة 730I السابقة، وهو محرك جديد بقالب مصنوع من الألومينيوم والماجنسيوم، وترتفع قوته 12 %، من 231 حصاناً/ 5900 د.د. في الصيغة السابقة إلى 258 حصاناً/6600 د.د. مع إتساع مجال بلوغ أقصى عزم الدوران (300 نيوتون-متر) من 3500 د.د. في الصيغة السابقة، إلى ما بين 2500 و4000 د.د. في الجديدة. وعلى الرغم من زيادة القوة وتحسن التلبية لبلوغ 100 كم/ س بعد الإنطلاق، من 8.0 إلى 7.8 ثانية (السرعة القصوى 244 كم/ ساعة)، خفض معدل إستهلاك البنزين عموماً، من 10.6 إلى 10.1 لتر لكل 100كم.


- 730D: محرك التوربو ديزل الأصغر في عروض الفئة السابعة، وهو بست اسطوانات متتابعة، مع قالب وغطاء مصنوعين من الألومينيوم (خف وزنه 25 كجم عن الصيغة السابقة التي كانت بقالب حديد)، و24 صماماً مع بخ مباشر بواسطة بخاخات برؤوس متحركة بواسطة السيراميك الأسرع إستجابة للتيار الكهربائي من الصمامات السابقة بالملفات اللولبية، ونمت قوة المحرك الذي بقيت سعته موازية لـ2993 سم مكعب، من 218 حصاناً/4000 د.د. إلى 231 حصاناً/ 4000 د.د. مع نمو عزم الدوران ايضاً من 500 نيوتون-متر/ 2000 د.د. إلى 520 نيوتون-متر بين 2000 و2750 د.د.، كما تحسنت التلبية من صفر إلى 100 كم/ س من 8.0 إلى 7.8 ثانية (السرعة القصوى 238 كم/ س)، في حين هبط معدل الإستهلاك العام للمازوت 3.5 % من 8.5 إلى 8.2 لتر لكل 100 كم.


- 740I / IL: يبدأ عرضا الأسطوانات الثماني V8 البنزينية من سعة 4000 سم مكعب، فتحل فئة 740I محل 735I السابقة والتي كانت تتسع أسطواناتها الثماني لـ3600 سم مكعب. وتبلغ قوة المحرك المحدث 306 أحصنة/ 6300 د.د. (272 حصاناً/ 6200 د.د. في الفئة السابقة) مع عزم 390 نيوتون-متر/ 3500 د.د. (360 نيوتون-متر/ 3700 د.د. في الفئة السابقة)، لتهبط مهلة بلوغ 100كم / س بعد الإنطلاق، من 7.5 إلى 6.8 ثانية (السرعة القصوى 250 كم/ س). وعلى الرغم من نمو سعة المحرك 11% وقوته 13% وعزم دورانه 8 %، وتحسن تلبيته 9 %، لم يزدد معدل الإستهلاك العام للبنزين أكثر من 0.9 %، من 11.1 إلى 11.2 لتر بنزين لكل 100 كم.


- 745D: يأتي عرض التوربو ديزل الأكبر في فئة 745D ذات الأسطوانات الثماني V8، محل فئة 740D السابقة، مع قالب مصنوع من الألومينيوم محل الحديد، فخف الوزن 30 كجم، مع بخ مباشر بواسطة بخاخات برؤوس متحركة بواسطة السيراميك. ونمت السعة الحجمية 13%، من 3901 إلى 4423 سم مكعب، فنمت القوة 16%، من 258 حصان/ 4000 د.د. إلى 300 حصان/ 4000 د.د.، كما نما عزم الدوران 17%، من 600 نيوتون-متر/ 1900 د.د. إلى 700 نيوتون-متر/ 1750 إلى 2500 د.د.، كما تحسّنت التلبية (صفر إلى 100 كم / س) 8%، من 7.4 إلى 6.8 ثانية... ومع ذلك كله، هبط معدل إستهلاك مازوت الموديل البالغة سرعته القصوى 250 كم/ س من 9.7 إلى 9.5 لتر لكل 100 كم (2.1 %).

- IL / 750I: تحتل فئة 750I IL أعلى عروض محركات الأسطوانات الثماني V8 البنزينية، بسعتها البالغة 4799 سم مكعب، لتحل محل فئة IL / 745I السابقة وكانت سعتها 4398 سم مكعب، والتي كانت تنتزع أكثر من نصف مبيعات الموديل عالمياً. وبنمو السعة تسعة %، نمت القوة 10% من 333 حصاناً/ 6100 د.د. إلى 367 حصاناً/6300 د.د. كما نما عزم الدوران 9%، من 450 نيوتون-متر/ 3600 د.د.إلى 490 نيوتون-متر/ 3400 د.د... من دون أن يتبدل معدل الإستهلاك العام للبنزين والبالغ 11.4 لتر لكل 100 كلم، وعلى الرغم ايضاً من تقصير مهلة بلوغ 100 كم/ ساعة بعد الإنطلاق، بنسبة 6 %، من 6.3 إلى 5.9 ثانية.


- IL / 760I: وتتربع في أعلى عروض موديل الفئة السابعة فئة محرك الأسطوانات الـV12 التي لم يمضِ أكثر من عامين ونصف على إطلاقها بأحدث تقنيات البخ المباشر للبنزين، والتوقيت المتبدل بإستمرار لحركة الصمامات (48 صماماً). سعة الأسطوانات 5972 سم مكعب وقوة المحرك 445 حصاناً/6000 د.د. مع عزم دوران 600 نيوتون-متر/ 3950 د.د.، لتكفي 5.5 ثانية لتخطي سرعة 100 كم/ س بعد الإنطلاق، في الطريق إلى سرعة قصوى ملجومة لمنع تخطي 250 كم/ س. ويبلغ معدل الإستهلاك العام للبنزين 13.4 لتر لكل 100كم.


التحسينات الميكانيكية الأخرى:

وعلى الرغم من صعوبة تحسين ما يقع في أعلى مستويات قطاعه، تأتي التحسينات الأخرى في بعض مواصفات نظام التعليق، فتم توسيع المحور الخلفي 14 مم، مع تعديل معايير النوابض والتخميد، وبعض مواصفات نظام الكبح للتكيف مع تبدل القوة، كما أصبح يتوافر نظام التعليق المصنوعة سواعده المختلفة من الألومينيوم، إما في الخيار الأساسي المعروف، أو في خيارين إضافيين، أولهما الرياضي التوجه وهو أكثر تجاوباً مع أنماط القيادة الرياضية، والآخر متكيّف Adaptive Drive مع نظام المقاومة الهيدروليكية للتمايل الجانبي عند الإنعطاف أو عند تغيير خط السير (بزيادة الضغط الهيدروليكي في الجهة التي يميل إليها الهيكل، فيتم الإنعطاف باقل مقدار ممكن من التمايل).


ويذكر أن الفئة السابعة تتوافر في هيكلين، أولهما عادي بطوله البالغ 5.03 متر بعرض 1.90 متر وإرتفاع 1.49 متر، مع قاعدة عجلات مقياسها 2.99 متر، بينما يطول هيكل الفئة الممدودة (IL)، والتي تشكل أكثر من نصف مبيعات الموديل ككل، فيبلغ 5.17 متر، بفضل مد قاعدة العجلات إلى 3.13 متر، مع زيادة قطر اللفة الدائرية الكاملة من 12.1 متر في فئة الهيكل العادي إلى 12.6 متر في الفئة الممدودة.








آخر مواضيعي

0 غضب النجوم من تصريحات أليسا
0 -[ إذاعات .. قرآن كريم .. السيرة النبوية .. الأناشيد .. 24 على 24 ساعه .. ]-
0 هامر h3t الجديدة كلياً تندفع بقوة في الشرق الأوسط
0 قصص الانبياء باللغة الانجليزية
0 حكم وأمثال 00000مررررره حلوة واعطوا ر
0 تكلم سعودي باللغه الانجليزيه 000لاتفوتكم
0 نانسي عجرم " زواجي سبب حصولي على ميوزيك أورلد
0 تعالو اقرو الرسالة اللي جننت البنات ..؟؟!!!
0 وصلة ردح بين هيفاء واليسا
0 فضل ليلة القدر

 
عرض البوم صور @كمال@  

قديم 20-Nov-2008, 10:44 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية @كمال@

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 554727
المشاركات: 3,264 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 137
 

الإتصالات
الحالة:
@كمال@ غير متصل

كاتب الموضوع : @كمال@ المنتدى : الارشيف
افتراضي


8
8
8
سيارات جديدة
7
7
7



هوندا سيتى الجديدة 2006 مـن الفطيـم مصـر للتجـارة




في حفل يتميز بالفخامة و البساطة في أرقي فنادق القاهرة وامتدادا للوعد الذي قطعته شركة الفطيم مصر وشركة هوندا العالمية سويا بتجربة قيادة فريدة لسيارتها الجديدة في داخل المدينة بطريقة لم يسبق لها مثيل، تم تقديم السيارة هوندا سيتي موديل 2006 . وكان حفل التقديم الذي حضره عدد كبير من الإعلاميين ورجال الأعمال و المختصين بقطاع السيارات في مصر بناء على دعوة من شركة الفطيم مصر لمشاهدة أحدث ما قدمته شركة هوندا العالمية . وخلال الإعلان عن التكنولوجيات المتطورة في السيارة هوندا سيتي 2006 انبهر الحاضرون من كم التطوير في السيارة الذي جعلهم يشعرون بأن السيارة جديدة بالكامل و مختلفة كليا عن موديل عام 2005 .


فالسيارة هوندا سيتي توطد معيارا جديدا عالميا لسيارات الركوب العائلية فمن خلال الابتكار تواصل السيارة جاذبيتها بالنسبة للعميل المتطلب الذي يبحث عن القوة الرياضية و الاستهلاك المنخفض للوقود فضلا عن الناحية العملية الغير مسبوقة و عناصر التصميم النابضة بالحيوية الخاصة بسيارات المدن التي تتميز بها هوندا سيتي . المحرك فبداية من مفهوم الأداء الرياضي الذي يهدف إلى تكريس عامل المنافسة لدى شركة هوندا العالمية تم تصميم محرك ( في تيك ) 1500 سي سي الجديد بقوة 110 حصان لضمان أقصى أداء و فاعلية للمحرك و ليوفر له فرصة للعمل بإمكانية مزدوجة مثالية توفق بين القيادة بسرعة عادية و القيادة بسرعة كبيرة بالإضافة إلى تقديم خيار قيادة سيارة تقليدية مجهزة بجهاز نقل حركة اوتوماتيكي, و يتضمن محرك ( في تيك ) 1500 المزود بتكنولوجيا CVT نظام ستيرماتيك الذي يوفر للسائق حرية انتقاء نمط القيادة سواء أوتوماتيكي أو اليدوي الملائم من بين 7 خيارات لتبديل السرعة تماما مثل سيارات سباقات فورمولا 1 وذلك يتم من خلال ضغطة زر في عجلة القيادة مما يجعل حركة تبديل السرعات السبعة في غاية السهولة


الشكل الخارجي كما توفر سيارة هوندا سيتي الجديدة بعض تكنولوجيات شركة هوندا الأكثر تطورا في مجال قيادة السيارات و المصممة لتلبية متطلبات عشاق سيارات هوندا متمثلة في التصميم الحديث بدء من مقدمة السيارة التي زاد فيها طول غطاء المحرك بنسبة كبيرة مما يزيد الشعور بكبر حجم السيارة مع الاحتفاظ بالانسيابية التي تساعد السيارة اختراق الطريق بكل سهولة و يسر كما أن اللافت للنظر هو التصميم الجديد للمصابيح الأمامية التي لا تستطيع إلا أن تتأمل في تفاصيله المبهرة مرورا بالزجاج الأمامي الذي يتميز بدرجة ميل تساعد على زيادة الانسيابية وصولا إلى مؤخرة السيارة التي تتميز عن الموديل السابق بمصابيحها الكبيرة ذات الإضاءة الداخلية على شكل دوائر في شكل متجانس مع الإكصدام الخلفي والشنطة الخلفية التي لا مثيل لها من حيث السعة ، التي تبلغ 500 ليتر تسمح لها بمنافسة السيارات من الفئة الأكبر ذات سعة 2000 سي سي فما فوق .


فهي بمعنى مبسط تعكس السيارة السيدان الرياضية الأنيقة المصممة لجذب الأنظار من خلال مظهرها الديناميكي الجديد فتوفر راحة قصوى للركاب لأنها اكبر حجما من سيارة سيتي السابقة بفضل تجهيز السيارة بجنوط هوندا الأصلية مقاس 15 انش. المقصورة الداخلية إن العناية بالتفاصيل الداخلية في سيارة هوندا سيتي التي يمكن الاعتماد عليها و تتضمن لمسات لافتة للانتباه من ناقل حركة أنيق و سهل التشغيل و أجهزة تحكم مصممة تصميما يزيد من سهولة القيادة


المساحات الزجاجية الكبيرة تتيح زاوية رؤية سهلة للطريق إلا أن هذا الحجم المدمج لا يظهر ما بداخل المقصورة الداخلية من اتساع مبهر فقط ، فيظهر بدء مع فتح الأبواب الكبيرة الحجم التي تسهل عملية الدخول و الخروج من السيارة كما أن مقاعد السيارة ذات التصميم الممتاز الذي يدعم الظهر ويخفف الإرهاق تستطيع استقبال 5 أفراد براحة تامة في الأمام و الخلف فضلا عن ما سيلاحظه عميل هوندا من وضعيات حركة الكراسي الأمامية و الخلفية المتعددة التي تتميز بالناحية العملية التي يمكن من خلالها رفع قاعدة المقاعد الخلفية لأعلى لإعطاء مساحة داخل مقصورة القيادة أو يمكن طي خلفية المقاعد لإضافة مساحة إضافية من الشنطة الخلفية


فرش السيارة الداخلي من خامة القطيفة ذات اللون البيج وهو ما يعطي أناقة لافتة وتناسق مع لون التابلوة المكسو بخشب الأبانوس ذو اللون البني كما أن الخامات المستخدمة ذات جودة لضمان عمر أطول دون ظهور أي عيوب. تكتمل المتعة مع عجلة القيادة عالية الاستجابة بتحكم الكتروني مساعد EPSS الذي يعمل على تسهيل حركة عجلة القيادة على السرعات المنخفضة أو المناورة وفي نفس الوقت ترتفع درجة تماسكها عند زيادة السرعة لضمان عدم انحراف السيارة على السرعات العالية وبالطبع يجب أن نشير إلى دور الشاسيه الجديد في أدائها الممتاز وتماسكها وثباتها على الطريق . لوحة عدادات السيارة الدائرية سهلة القراءة التي يمكن من خلالها قراءة عداد لفات الموتور RPM كما يوجد مؤشر يظهر بيانات التروس في حالة القيادة بالفتيس اليدوي و كذا معدل استهلاك الوقود لزيادة الأمان على طرق السفر وسوف يتمتع قائد السيارة بتابلوة ذو عدادات مضاءة Self – illuminating لوضوح الرؤية في كافة أنواع الإضاءة. الطويلة كما يمكن تعديل وضعية مقود القيادة لأعلى و أسفل لزيادة مجال الرؤية


كما أن تابلوة السيارة مزود بمفاتيح كبيرة ذات شكل جمالي لسهولة التعامل معها مثل مفاتيح مكيف الهواء ذو الأداء العالي الذي يحتاج لوقت أقل مقارنة بأي سيارة في فئتها للوصول لدرجة الحرارة المطلوبة للمقصورة، وتتجلى حداثة التصميم في وجود الراديو و المدمج في تابلوة السيارة وهو ما يعطي انطباعا عن فكر متقدم عصري. وصولا إلى حامل للأكواب مدمج في تابلوة السيارة يمكن إخفاؤه في حالة عدم استخدامه بالإضافة لوجود عدد علبتي قفازات تسمح بتخزين الأغراض الصغيرة. الأمان و السلامة على مستوى الأمان و السلامة توفر السيارة هوندا سيتي أفضل معيار لسلامة الركاب و المشاة في ذات الوقت وذلك بفضل تقنية ( جي كون ) وهي ابتكار هيكل جديد ذو مميزات سلامة هي الأفضل في العالم عند حصول حوادث لا قدر الله .


أما الفرامل فهي فعالة وتتكون من أقراص مهواة على العجلات الأمامية وطبلة في الخلف مدعومة بنظام ABS بالإضافة لتجهيز هوندا سيتي بعدد 2 وسادة هوائية Air bags في تابلوة السيارة لمزيد من الأمان بصورة جذابة، مرورا بالتكيف القوي و الذي يعمل بنظام HFC 134 لحماية طبقة الأوزون. الى جانب كماليات هوندا الأساسية متمثلة في زجاج كهربائي و سنتر لوك و المرايات الكهربائية و ريموت مجهز بكود أمان للمحرك لا يمكن تشغيل المحرك بغير مفتاحها الأصلى.








آخر مواضيعي

0 قصه السؤال الصعب ~~
0 أختاه .. تتجملين لمن ؟
0 أشهر صفعة (كف) في التاريخ
0 ¤©§ السيرة العطرة لأمهات المؤمنين[§©¤
0 ×\:_دعواتكم يا الاعضاء_:/×
0 نصائح لكي تحصلي على شعر طويل و صحي..
0 لماذا نزلت اية الكرسي
0 مفاجاة جديدة في قضية سوزان تميم
0 احاديث مترجمة باللغه الانجليزيه
0 كتاب اسباب نزول سور القران الكريم ./~.مميز.~/

 
عرض البوم صور @كمال@  

قديم 20-Nov-2008, 10:54 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية @كمال@

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 554727
المشاركات: 3,264 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 137
 

الإتصالات
الحالة:
@كمال@ غير متصل

كاتب الموضوع : @كمال@ المنتدى : الارشيف
افتراضي


.......::::::\\عالم السيارات المعدلة//::::::......







كرايسلر تعتزم تقديم ثلاث نماذج تعمل بالدفع الكهربائي





أعلنت مؤخراً شركة كرايسلر ومؤسسة (ENVI) التابعة لها عن عزمها تطبيق تكنولوجيا الدفع الكهربى المتقدم على ثلاث سيارات مختلفة من العلامات التجارية التى تنتجها الشركة وهم: كرايسلر وجيب ودودج.



وقد أنشئت مؤسسة ENVI (التابعة لشركة كرايسلر) – تمثل تلك الحروف الأربعة اختصاراً لكلمة Environment أى البيئة باللغة الإنجليزية – بغية التركيز على إنتاج سيارات تعمل بالكهرباء وما يتعلق بها من تكنولوجيا متقدمة.



ومن المقرر أن تختار الشركة نموذجًا للدفع الكهربى يتم إنتاجه وطرحه في أسواق أمريكا الشمالية عام 2010 ومن بعدها الأسواق الأوروبية، إضافة إلى تشغيل 100 سيارة تقريباً تعمل بالكهرباء عام 2009 لصالح الحكومة ورجال الأعمال والمرافق وعملاء كرايسلر من الشركات بالولايات المتحدة الأمريكية.



وقد اعلنت الشركة بأنها تمضي قدمًا نحو تصميم نموذج متقدم من السيارات التي تعمل بالكهرباء.





كما أضافت بأنها تعتزم تطبيق تكنولوجيا الدفع الكهربى على أنظمة الدفع الأمامي والدفع الخلفي والدفع الرباعي للسيارات ذات الأجسام المركبة على شاسيه سابق التجهيز خلال السنوات العديدة القادمة.



وكشفت الشركة النقاب عن نماذج الدفع الكهربى للسيارة دودج EV، وجيب EV، وكرايسلر EV بمقرها العالمي، كما تم عرض أداء قيادة كل نموذج وقدرته.



وصرح بوب نارديلي، رئيس مجلس إدارة شركة كرايسلر العالمية ومديرها التنفيذي قائلاً: "لدينا التزام إجتماعى تجاه عملائنا بتقديم سيارة صديقة للبيئة وموفرة للوقود وتعمل بالنظام الكهربائي المتقدم. فهدفنا هو تنفيذ تلك المسئوليات بشكل أسرع وأوسع من أي مصنع سيارات آخر".



وأضاف "إن بداية تصنيع نماذج من سيارات كرايسلر وجيب ودودج تعمل بالنظام الكهربائي يعطي لمحة عن شكل المستقبل القريب، ويبرهن على جدية شركتنا فى تصنيع هذه السيارات النظيفة وطرحها في الأسواق".









آخر مواضيعي

0 نصائح طبية لصحة أفضل علي مدار العام
0 مفاجأة : مؤلف فيلم قبلات مسروقة يطالب بوقف عرضه
0 مقطع بيموت من الضحك
0 دنيا سمير غانم " أنا لا أصلح للأغراء وليس لي مشاهد ساخنة "
0 عمرو دياب (ليل ونهار) في الاستوديو
0 أفضل صديق مر عليك في طفولتك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
0 شوبيك لبيك للي عاوز اي ملخص لي مرحلة
0 نصائح هامة لشعر أقوى وأشد جاذبية
0 كتاب الاداب الاسلامية :الجزء الاول:./~.مميز.~/
0 كيف تصنع من نفسك مبدعا((

 
عرض البوم صور @كمال@  

قديم 20-Nov-2008, 10:58 PM   المشاركة رقم: 16
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية @كمال@

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 554727
المشاركات: 3,264 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 137
 

الإتصالات
الحالة:
@كمال@ غير متصل

كاتب الموضوع : @كمال@ المنتدى : الارشيف
افتراضي


وسائد هوائية تسمع صوت الارتطام عند وقوع حادث اصطدام للسيارة





أعلنت شركة «سيمنس في دي أو»، لقطع غيار السيارات، أنها طورت نظاما جديدا للوسائد الهوائية في السيارات يمكنه سماع صوت حدوث الارتطام عند وقوع حادث .



ويتميز باستجابة أسرع مقارنة بأنظمة الوسائد الهوائية التقليدية. وذكرت الشركة أنها زودت النظام الجديد بمجس خاص لصوت الارتطام يستطيع رصد التذبذبات الصوتية التي تنجم عن انبعاج الهيكل الخارجي للسيارة عند وقوع الحادث.



وأضافت الشركة ، أنه في حالة تعرض السيارة لحادث بسيط بسرعة لا تزيد على 16 كيلومترا في الساعة، فإن الوسائد الهوائية وباقي أنظمة حماية السائق داخل السيارة لن تعمل.



ويستطيع النظام الجديد تحليل مدى خطورة الحادث خلال بضع أجزاء من الثانية، في حين أن أنظمة الحماية التقليدية تحتاج إلى حوالي ثلاثين جزءا من الثانية للقيام بذلك. ويقول ديريك زيكماير، نائب مدير شركة «سيمنس في دي أو»، إن هذه المجسات تسمح للسيارة بسماع صوت الحادث أثناء وقوعه.



وذكرت الشركة أنها مستعدة لبدء إنتاج نظام الوسائد الهوائية الجديد، وستطرحه على شركات تصنيع السيارات هذا العام.








آخر مواضيعي

0 جمل انجليزيه مهــــمه في السفر..
0 الترتيب الزمني للأنبياء وأعمارهم......
0 محسن جابر: شيرين مطربة حقودة وتصريحاتها تافهة
0 السؤال عن البرق والرعد
0 شجرة عائلة منتديات زحمة00000
0 الحمل و مشاكل النوم!!!!!!!
0 ::..ْ{ مَـهَـارات رآئِـعه فِـي التَـعامُل مَـع النَـاس }ْ ..::
0 الى جميع الاعضاء .:تعليق على العبارة:.
0 الإنترنت "ضروري" لنمو المراهقين نفسيا
0 مرسيدس تطفي الشمعة العاشرة علي بدء إنتاجها في مصر

 
عرض البوم صور @كمال@  

قديم 20-Nov-2008, 11:03 PM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية @كمال@

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 554727
المشاركات: 3,264 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 137
 

الإتصالات
الحالة:
@كمال@ غير متصل

كاتب الموضوع : @كمال@ المنتدى : الارشيف
افتراضي


إطـارات جـديدة من مجموعـة Borbet





بعد البداية الناجحة لتصميمات B من مجموعة بوربيت X8 و X2 بالنسبة لألوان الجرافيت والأسود اللامع تقدم بوربيت حاليا أروج تصميمات الإطارات وأكثرها انتشارا فى أشكال جديدة، وفى الوقت المناسب قبل الربيع حيث نشاط طلبات البيع والشراء وهو التصميم LS برمق – حجم 15 بوصة المتعارف عليه ولتقديم حجم أكبر وهو 17 بوصة.


وبوربيت تهدف هنا لإضافة صفات جديدة لا مثيل لها للنموذج FS والتي لا تخضع للمقارنة فظهرت بذلك المعالم البارزة لحجم العجلة O من خلال الشكل الظاهرى الجديد ويأخذ فى الاعتبار تقديم بوربيت للنموذج FS بالإبعاد 18X8.5 في جميع وسائل النقل.


أما النوع الثاني الكروي الشكل فقد خلق ضوءا ساطعا للابتكار ثم التعبير عنه من خلال نظام X-A فمنحت الإطار 18 وصفا شديد التفرد. وبهذا سوف يصبح التوهج الطبيعي لمادة الالومنيوم ظاهرة يرجع الفضل فيها إلى مجموعة بوربيت والذي يمنحها بذلك لمسة راقية تميزها عن غيرها
.








آخر مواضيعي

0 ×\:_دعواتكم يا الاعضاء_:/×
0 سؤال موجه لجميع أعضاء المنتدي
0 الحرب تشتعل بين داليا البحيري وجميلات لبنان
0 من الطبيعة .. ماس لصقل بشرتك ولؤلؤ لشدها
0 حكم وأمثال 00000مررررره حلوة واعطوا ر
0 .::مجلة عالم السيارات::.
0 شجرة عائلة منتديات زحمة00000
0 محققو الامم المتحدة يعثرون على أدلة جديدة بشأن مقتل الحريري
0 ماذا تعنى كلمة ((رمضان))
0 محسن جابر: شيرين مطربة حقودة وتصريحاتها تافهة

 
عرض البوم صور @كمال@  

قديم 20-Nov-2008, 11:16 PM   المشاركة رقم: 18
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية @كمال@

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 554727
المشاركات: 3,264 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 137
 

الإتصالات
الحالة:
@كمال@ غير متصل

كاتب الموضوع : @كمال@ المنتدى : الارشيف
افتراضي


اطارات كريستال ذات تصميم فريد من OXIGIN





OXIGIN الشركة المتخصصة فى تصميم اطارات السيارة ذات الشكل الغريب والفريد من نوعه ، تقدم مرة أخرى تصميم رائع يجذب الانتباه باسم كريستال وهى الموديل رقم 8 الذى تقوم بتقديمه الشركة وباسم يعتبر اختصار مفيد جدا لما يبدو عليه تصميم الاطار .


وقد أضافت OXIGIN الاطار الجديد الى مجموعتها المشهورة التى تحمل تصميم داخلى للأذرع يشبه حرف Y ، حيث التصميم الجميل الذى يشبه البلورة الكريستالية أو كقطعة من جوهرة ، و كنتيجة للعديد من الحافات المنتشرة فى الأذرع داخل الاطار المعدنى والتى تظهر على سطحه تعطى العجلة المعدنية إنعكاسات خفيفة متألّقة مثل جوهرة ، مع ظلالات كثيرة خاصة عند دورانه ، ومع التصميم الفريد للأذرع داخل الاطار فهو يعطى شكل كأنها أكبر حجما .


وتعرض OXIGIN التصميم الكريستالى لهذا الاطار والذى يظهر بنسختين كرومى فضى أو كرومى بالكامل فى عدة أحجام وقياسات مختلفة ، منها نسخ بأبعاد 17 و20 بوصة ، وتقوم الشركة حاليا بالأعداد لتصنيع نسخ بقياس 22 بوصة، و هذه التصميمات الجديدة للأطارات مصرح باستخدامها فى كافة موديلات السيارات الموجودة حاليا .







آخر مواضيعي

0 تعيين الممثلة تشارليز ثيرون سفيرة سلام للامم المتحدة
0 §§][][ سراقة بن مالك صاحب سواري كسرى ][][§§
0 وصلة ردح بين هيفاء واليسا
0 هل من حق الشاب أن يهدد الفتاة التي خانته بالرسائل والصور
0 كيف تصنع من نفسك مبدعا
0 خدمات شبكة الانترنت.......
0 .::!!:>موسوعة تعلم اللغات العالم<:!!::.
0 (( عبارات رومانسية بالإنجليزيــــــــــــة ))
0 كيف يتعرف الدماغ على الوجوه ؟
0 قصه السؤال الصعب ~~

 
عرض البوم صور @كمال@  

قديم 20-Nov-2008, 11:22 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية @كمال@

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 554727
المشاركات: 3,264 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 137
 

الإتصالات
الحالة:
@كمال@ غير متصل

كاتب الموضوع : @كمال@ المنتدى : الارشيف
افتراضي


برابس تعـرض أقـوى سـيارة صالون





بمحرك 12 سلندر تيربو...!! تعرض شركة برابس الألمانية خلال معرض جنيف الدولى للسيارات سيارة مرسيدس الفئة S النسخة الجديدة حي تعد الآن أقوى سيارة سيدان فى العالم بفضل اعتمادها على هذا المحرك والذى تم تجهيزه بواسطة شركة برابس المتخصصة فى تقديم أفضل التعديلات للسيارات الألمانية خاصة موديلات مرسيدس، وهذا المحرك يسمح بوصول السيارة إلى أقصى سرعة وتبلغ 340 كم / س بعد أن أصبحت قوته 730 حصان وأعلى عزم له 1300 نيوتن متر.


ويعتبر محرك الـV12 أكبر مثال على قدره الشركة الألمانية على تقديم الأفضل حتى فى أداء محرك السيارة بالرغم من كون السيارة من النوع السيدان التى تتميز بالفخامة فى التصميم والتجهيزات إلا أن هذا المحرك يعطى السيارة صورة رياضية أفضل، ومن أجل ذلك قامت برابس بعمل عدة تعديلات فى المحرك فرفعت من سعته من الأساسية من 5.5 لتر إلى 6.3 لتر، كذلك أضافت ذراع نقل كرنك أطول وزادت من حجم تجوف الاسطوانة الواحدة، كما زود مهندسوا برابس المحرك بشاحن الهواء ( تيربو ) أكبر مع نظام تبريد جديد أكثر فاعلية، بالإضافة إلى نظام عوادم بأربع فوهات بشكل رياضى على الجانبين أسفل المصد الخلفى للسيارة.


وبفضل التجهيزات التى تم تزويد المحرك بها فقد لأصبح محرك سيارة مرسيدس الفئة S الجديدة يقدم تسارع من 0 إلى 100 كم / س فى 4.0 ثانية، ثم إلى 200 كم / س فى 11.9 ثانية، ومن ثما فان السرعة القصوى للسيارة وصلت إلى 340 كم / س، وتنتقل قوة هذا المحرك إلى إطارات السيارة عبر جهاز نقل السرعة بخمس سرعات أوتوماتيكى. وتقدم برابس لسيارات مرسيدس الفئة S بنسخها المتعددة برامج تعديلات أخرى تشمل تحسينات فى الشكل الخارجى وكذلك تجهيزات جديدة فى المقصورة الداخلية للسيارة، بالإضافة إلى إطارات معدنية متعددة الشعب بقياسات مختلفة، كذلك هناك تعديلات خاصة بمحرك تلك الموديلات مثل موديل S65 والتى رفعت برابس من قوته إلى 715 حصان.







آخر مواضيعي

0 لعبة كيف الطقس عندكم في هذا الوقت ......
0 نصائح هامة لشعر أقوى وأشد جاذبية
0 هامر h3t الجديدة كلياً تندفع بقوة في الشرق الأوسط
0 ::..ْ{ مَـهَـارات رآئِـعه فِـي التَـعامُل مَـع النَـاس }ْ ..::
0 موقف ظريف ويموت من الضحك
0 شبكة الانترنت وتطبيقاتها.............
0 كيف يتعرف الدماغ على الوجوه ؟
0 الفرق بين النبي و الرسول
0 نور الشريف : الدالي نجح بامتياز رغم انف النقاد
0 هل تعرفون من هى ملكة جمال الجنه

 
عرض البوم صور @كمال@  

قديم 20-Nov-2008, 11:31 PM   المشاركة رقم: 20
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية @كمال@

البيانات
التسجيل: Sep 2008
العضوية: 554727
المشاركات: 3,264 [+]
بمعدل : 0.73 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 137
 

الإتصالات
الحالة:
@كمال@ غير متصل

كاتب الموضوع : @كمال@ المنتدى : الارشيف
افتراضي


تعــديـلات جـــديـدة لشيفروليه أســـتـرا







سيارة شيفروليه أسترا والتى تقدم الشركة الأمريكية نسخة جديدة منها لعام 2006، قامت شرك JMS الألمانية المتخصصة فى تقديم كل ما هو جديد بالنسبة للسيارات الأمريكية بإضافة عدة تجهيزات معدة خصيصا لهذا الموديل الذى يجتذب العديد من عشاق السيارات الصغيرة المدمجة، وهذه التجهيزات أضافت للسيارة مظهر أكثر رياضية حيث أصبحت أكثر صلاحية للأداء الرياضى، ومثال لذلك الحافة الجانبية المنخفضة، مع المصد الخلفى والمتصل بنظام العوادم ذو الفوهة المزدوجة، بالإضافة إلى العجلات المعدنية بقياس 225/35R19، كما قامت الشركة الألمانية بخفض جهاز التعليق بما يتناسب مع الشكل الرياضى للسيارة.








آخر مواضيعي

0 اعرف شخصيتك من خلال عشرة اسئله!!
0 عند قدووم الموت
0 شبكة الانترنت وتطبيقاتها.............
0 هل من حق الشاب أن يهدد الفتاة التي خانته بالرسائل والصور
0 قصه من القرآن الكريم...أصحاب السبت
0 إلى أخــواتي ....أسـأل اللـه أن يحفـظهن
0 شرح لطريقة تثبيت الثيمات و تطبيقها على الجوال
0 وعكة صحية تفاجئ ميرفت أمين .. ونفي إصابتها بنزيف بالمخ
0 اقتراح للادارة
0 كيف تصنع من نفسك مبدعا((

 
عرض البوم صور @كمال@  
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة




الساعة الآن 03:07 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1