التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص و روايات و حكايات خيال منتديات قصص روايات z7mh.Com Forums Stories & Novel زحمه أجمل القصص واروع الروايات تجدها هنا شبكة القصص والروايات الطويلة والقصيرة زحمه قصص روايات القصة الرواية قصص الانبياء القصص الطويلة العربي العربية قصص واقعية قصة حب حزينة قصص اطفال رواية ورش مكتبة القصص للاطفال تحميل روايات أحلام رواية مشاعل سعوديه سعوديات في بريطانيا قصيصه قصه قديمه


استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

الإهداءات

واستشهدت رفيدة

مرحبا هاي قصة بتحزن بتمنى تعجبكم :55: تلك الليلة حلمت رفيدة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 22-Jan-2009, 04:39 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عـــازفــة لحــن الحيـــاة

البيانات
التسجيل: Jan 2009
العضوية: 670403
المشاركات: 5,853 [+]
بمعدل : 1.35 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: رام الله / فلسطين
الجنس : انثى
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 7089
 

الإتصالات
الحالة:
عـــازفــة لحــن الحيـــاة غير متصل

المنتدى : قصص و روايات و حكايات
واستشهدت رفيدة


مرحبا هاي قصة بتحزن بتمنى تعجبكم 55.gif


تلك الليلة حلمت رفيدة أنها سترى والدها الأسير في زمن لا يتجاوز الـ 45 دقيقة، باتت والشوق يتقلب على فراشها الصغير، لتستيقظ باكراً وتتزين كعروس صغيرة، ثم توقظ أمها قبل طلوع الشمس تستعجلها للذهاب إلى أبيها.

ذلك الموعد الذي تنتظره رفيدة طيلة شهر، وتوعد به ليل نهار، هو زيارة والدها في غرفة تفصلها عنه الأسلاك الشائكة؛ فتقحم أصابعها الصغيرة كي تلامس يد الأب الحاني الغائب عنهم، لم تهتم الطفلة بهذا المشوار القاسي الذي اعتادت عليه في كل شهر منذ اعتقل والدها في الثامن والعشرين من شهر ديسمبر 2005.

مشوار إذا تكلمنا عن مقتطفات منه، تقول إنه يبدأ بعد صلاة الفجر، عندما يتوجه المئات من ذوي الأسرى الفلسطينيين إلى موقف حافلات الصليب الأحمر، وهناك يستقلون تلك الحافلات للوصول إلى سجن نفحة على سبيل المثال بعد منتصف النهار، مارين بحواجز عدة، تستوقفهم بالتناوب على وقتهم في هذا اليوم الذي ينتهي لإسعادهم برؤية أسيرهم 45 دقيقة، وهنا قطع مشوار رفيدة إلى والدها حاجز صهيوني، وطال الوقوف؛ ما دفع رفيدة وبعض الأطفال إلى النزول بعد ساعات طويلة مرت عليهم، والحافلة متوقفة في الحاجز، ولم تتمكن أمها التي تحمل بين يديها طفلها الرضيع من إمساك رفيدة ومنعها من النزول.

وبعد دقائق من نزول رفيدة، حدثت الفاجعة، وسقطت البوابة الحديدية الضخمة على رأسها، ركضت والدة رفيدة مسرعة نحو المكان، لكنها لم تر ذلك الوجه البريء الذي كان يشع فرحاً وشوقاً لرؤية الوالد، ولم تر تلك البسمة التي رافقت رفيدة طيلة المشوار، ولم تسمع الصوت الطفولي يسألها بلا توقف عن لحظة اللقاء؛ فقد هُشم الرأس وغطت الدماء كل شيء، لم يكن الفاعل هنا رصاصة كما هو متوقع من الصهاينة؛ فقد تغير أسلوب القتل هذه المرة، وصارت البوابة سلاحاً له.

ترك الجميع مقاعدهم وهبوا لمساعدة الأم التي مضت دون وعي تضم الرأس المهشم إلى صدرها، وقد أسكتتها الصدمة حتى كأنها خرساء.

في هذه الأثناء كان الأب ينتظر بشوق عائلته لينعم برؤيتها، كان ينتظر رفيدة ذات السنوات الثلاث كي تداعبه وتحدثه بلهجتها البريئة عن حلمها، وعن تلك الهدية التي تحلم أن يحضرها إليها، وتنشد له أنشودة الحرية بحروفها المقلوبة، وطال الانتظار ولم تصل العائلة؛ فقد سكنت الروح جسد رفيدة ثلاثة أيام في مستشفى تل هاشومير بمدينة تل الربيع المحتلة، ثم سكن الجسد دون روح.

عادت أم رفيدة من جديد إلى يوم الزيارة لتقابل زوجها دون رفيدة، وتحدثت لزوجها بلغة الدموع والألم عن فقدان الغالية التي ملأت حياتهما.

رحلت الطفلة الندية رفيدة في السادس والعشرين من إبريل عام 2006 دون أن تحقق حلمها بلقاء أبيها، توارى الحلم الصغير مع جسدها الرقيق، علها تتمكن من لقائه في دار الخلد، وعل الأب يلقاها في حلم يقظة أو نوم.

انا ناطرة ردودكم135.gif58.gif


,hsjai]j vtd]m





آخر مواضيعي

0 شــلالات فــي بـــلــدي " فـــلـــســـطــيـــن "....
0 اجمل تصاميم للمنازل........
0 صوت بكاء يخرج من غرفة فتاة متوفاة
0 عندما يعجز اللسان عن الكلام .........(رومانسيات)
0 رحلة مدرسية.............
0 مكتــــب في الغابــــة..........
0 انشودة (you came to me) ..سامي يوسف
0 نصف ساعة قضاها هذا الشاب بين اهل القبور...
0 احلى مطاعم بالعالم....
0 اجمل غرف للبنات .........

 
عرض البوم صور عـــازفــة لحــن الحيـــاة   رد مع اقتباس

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة




الساعة الآن 11:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1