التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الارشيف هنا تضع المواضيع المحذوفة و المكررة


استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

الإهداءات

Xxxxxxxxxxxxxxx

الفــصل الأول ,, الجـزء الأول ... تحت وطأة الفقر وقانون الفارق الطبقي ,, وتحت سقف ذلك البيت المتهالك كان للقدر موعدٌ مع أقسى وأجمل تجربة ,, ولد نبض جديد في

 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 30-May-2010, 08:13 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية иz͟ғ

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 563061
المشاركات: 25,090 [+]
بمعدل : 5.59 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: مـُمـًلـِكـٌتـِيُ
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 19142
 

الإتصالات
الحالة:
иz͟ғ غير متصل

المنتدى : الارشيف
55 Xxxxxxxxxxxxxxx


الفــصل الأول ,,

الجـزء الأول ...

تحت وطأة الفقر وقانون الفارق الطبقي ,,
وتحت سقف ذلك البيت المتهالك كان للقدر موعدٌ مع أقسى وأجمل تجربة ,,
ولد نبض جديد في قلبيهما الصغيرين ,,
ونسجت أحلام الطفولة البريئة أجمل ملامح للحب ,Xxxxxxxxxxxxxxx gulf_S_ (77).gif,
لم تكن تدرك أحلامهما معنى الفوارق , أو غياهب ذلك العالم المدني العامر بكل شيء عدا المشاعر ,,
ففي شرعه لايوجد أبداً وجود لهذه المصطلحات ,,
كانت أحلامهما بريئة جميلة لا تعرف الزيف ولا الخداع ,,
أهم ما يميزها ,,
قلبين متداخلين يتوسطهما سهم ويقطر منهما دمٌ أحمر ,,
و حرفان برسم إنجليزي ركيك Xxxxxxxxxxxxxxx gulf_S_ (77).gif,,
وآمال كبيرة في البقاء ,,

فعندما كانت تحضر مع والدها إلى منزله ,, كان كل همه أن يراها وتراه ,,
وعلى غفلة من أهلهما يلتقيان على سطح منزله المتهالك ,,
يلهوان يلعبان وكل براءة الدنيا تحيط بعالمهما ,,
كانا لا يتوانيان في سرقة أي لحظة تجمعهما سوياً وبمفردهما ,,
لم يتفوهان بأي عبارة حب أو عشق ,Xxxxxxxxxxxxxxx gulf_S_ (77).gif,
لكن هناك مشاعر لا تحصرها أي لغة ولا تفقه مداها أية حروف !!
كانت الأثيرة بالنسبة إليه ,,
وكان القريب بالنسبة إليها ,,

كان يحرص على جمع مصروفه اليومي ليشتري لها ملصقات (( ليدي )) التي تحبها ,,
ليقدمها لها عندما تزوره مع والدها نهاية كل أسبوع ..

محمد : أمل , أغمضي عينيكِ لقد أحضرت لكِ مفاجأة جميلة ,,
أمل : و بفضول يكسو ملامح وجهها الطفولي , قُلي ماهي هذه المفاجأة ؟؟
محمد : أغمضي عينيك ِ أولاً ,,
أمل (( تغمض عينيها )) متسائلة : هل أفتحهما ؟؟
يخرج محمد الملصقات من جيبه : الان افتحي عينيك ..
محمد : لقد أحضرت لك آخر ملصقات نزلت في المكتبة المجاورة لمدرستنا ,
أمل : الله ,! ما اجملها ! سوف أضعها في صفحة الواجب الجديد ..
وبابتسامة خجل وشكر أضاءت كل ما حوله , شكراً لك !!
سمعت والدها ينادي .: أمل أين أنتي ؟ هيا ياابنتي لقد تأخرنا ..
أخذت الملصقات ونهضت مسرعة نعم يا أبي ها انا قادمة ..

(( تعاقبت السنون وكان ذلك المشهد يتكرر كل مرة ))

محمد بصوتي أخشن : أمل , أغمضي عينيك لدي شيء مختلف هذه المرة ,,
أمل : وبنظرات خجل متمردة , لن أغمض عيني حتى تقول لي ما هو ؟؟
محمد يعرض لها سلسلة لنصف قلب محفور عليه حرفه باللغة الإنجليزية : ما رأيك بهديتي هذه المرة ؟؟
أمل : وبوجهٍ محمرّ كالشفق ,, محمد ............................... ؟؟!!
محمد : تمنيت لو أنه كان ذهباً لأطوق به عنقكِ يا فاتنتي !!
(( أمل بإستغراب تتسع فيه أحداقها )) , فاتنتـــي !!!
محمد : نعم ,, فاتنتي , وحبيبتي , وكل حياتي ..
أمل : .............................. ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!!
وتولي هاربة لا تعلم إلى أين ؟؟ !!
لتصطدم في (( جميلة )) أخت محمد الكبرى دون شعور ..
جميلة : أمل مابك ؟؟ أين كنتِ ؟ لقد كنتُ أبحث عنك !!
امل : ها لا شيء فقد كنت انا من من تبحث عنك ..
جميلة : إن أمك إتصلت بي للتو وتريد منك الرجوع إلى المنزل حالاً ..
أمل : وماذا قلتِ لها ؟ أقصد هل سألتكِ عني أين كنت ؟ أقصد .... ؟؟
جميلة : مهلاً , مالذي حلّ بكِ ؟ ثمّ أنك لم تجيبيني أين كنتِ قبل قليل ؟؟
امل : لا شيء لا شيء ,, اعذريني يجب علي ان أعود الان ..

(( تصل امل إلى منزلها , وفي غرفتها تتوجه إلى مرآتها , وترتدي السلسلة في فرح ,,
تتلمس القلب المقسوم , وتنظرإلى انعكاس صورته في المرآه ,
ولأول مرة تحس ان قلبها يخفق وبشدة يخفق لدرجة انها تسمع دقاته تدوي في زوايا غرفتها ))

وفجأة تدخل امها : ها قد أتيتِ إذاً ؟؟
أمل : أماه !! لقد أفزعتني ,, نعم لقد أتيت منذ قليل ..
أمها : أنا لا أعلم ما سر تعلقك بهؤلاء الناس ؟؟
أمل : أي أناس ؟ أتقصدين منزل عمي أبو محمد ؟؟
امها بلهجة استهزاء : من ؟؟ عمك ؟؟ !!
أمل : نعم عمي أبو محمد , آه يا أماه لا تعلمين مدى السعادة التي اشعر بها وأنا بينهم , احس وكانني بنتٌ لهم ,..
الأم : مهلاً مهلاً , أنسيتِ من تكونين ؟ ومن يكونون هم ؟؟!!
امل : من يكونون ؟ إنهم بشرٌ مثلنا , يمتلكون قلوباً تستطيع ان تحتوي كل من في هذا العالم ..
الأم : لكنهم فقراء , لا يملكون شيئاً سوى العدم ..
امل : الغنى غنى النفس يا اماه , ثم أنهم ليسوا فقراء , كيف يكونون فقراء وهم يمتلكون تلك القلوب ؟؟!!
الأم وهي تخرج من الحجرة : لا فائدة من الحديث معك ,, فأنت ابنة أبيك ..
(( وتغلق الباب ))

(( ترتمي أمل في أحضان سريرها وهي ممسكة بالسلسلة , وبابتسامة جميلة تسافر عينيها إلى خارج سقف غرفتها , تتذكر ملامح محمد , تتذكر تلك الكلمات التي قالها لها , تتذكر كل التفاصيل التي حدثت , وتزفر آه من صدرها دون شعور ,, ))

آآآآه يا محمد كم أحبك !!
نعم أحبك , وأحب كل لحظاتي معك ,, فأنت حلم طفولتي لا بل انت حلم عمري الماضي والقادم ,,

(( وفي مكانٍ آخر كانت لمحمد رحلة أخرى أيضاً , لكنها كانت إلى السماء إلى النجوم لا بل إلى القمر , الذي يرى فيه وجه حبيبته أمل ,
ويتذكر هو الآخر تفاصيل تلك اللحظات , يتذكر علامات الطهر التي تكتسي ملامحها , يتذكر ذلك الوجه البريء تلك العينان البنيتان , والشعر الأسود , و البشرة الحنطية , يتذكر تفاصيل تلك الإبتسامة الخجلى الممزوجة بشقاوة الأنثى ))

و بتنهيدة دافئة : آه يا أمل كم أنت جميلة , وكم أعشق قلبك الطاهر ,,

(( حديث قلبيهما كان مسترسلاً في تلك الليلة , لم يقطعه سوى النعاس الذي نغّص عليهما رحلتيهما تلك , وضع كل منهما رأسه على وسادته , وقررا أن يكملا رحلتها في دنيا الأحلام .. ))

أم امل : لا اعلم إلى متى ستستمر علاقتك بهؤلاء الناس ؟؟
أبو أمل : أي أناس تقصدين ؟
أم أمل : بيت أبو محمد ..
أبو أمل : وما الضرر في علاقتي بهم ,؟؟ فهم لا يزوروننا بناء على رغبتك , وأنا فقط من أذهب إليهم .
أم أمل : أنت وابنتك , لا تنس ذلك ..
أبو أمل : مالذي تقصدينه بابنتي , هل تريدين منعها من زيارتهم أيضاً !!
أم أمل : إن تعلقها بهم أمر يضايقني للغاية , ثم لا تنسَ الفارق الكبير الذي بيننا وبينهم ,, و
أبو أمل مقاطعاً لها : وماذا أيضاً أما سئمت من تكرار هذه الإسطوانة ؟؟ مالذي استجد لكي تعيديها مرة أخرى ؟؟
أم أمل : الذي استجد يا عزيزي أن ابنتك قد كبرت , وهي الآن في سنٍ حرجة وأخشى أن يؤثروا عليها , بأي شكل من الأشكال ..
أبو أمل : البنت مازالت صغيرة , ثم ماذا تقصدين بقولك , يؤثرون عليها ؟؟!!
أم أمل تسمع صوت الهاتف يرن : لا شيء فقط سترى لاحقاً مالذي أقصده بالضبط ..

(( وتخرج من الغرفة , لترد على الهاتف , وتنهمك في الحديث مع إحدى صديقاتها ))

(( في منزل محمد , تذهب جميلة إلى غرفة أخيها , طرقت الباب , ثم فتحته , مناديه ))

جميلة : محمد محمد , هل أنت نائم ؟؟!!
محمد : لا , أبداً إنما أحاول أن أنام , ماذا بك , هل تريدين شيئاً ؟؟
جميلة : أود أن أسئلك عن الذي حدث اليوم مع أمل .
محمد : أمل ؟ ماذا بها , أقصد ماذا تقصدين ؟؟
جميلة : كنت اعلم بأنكما كنتما مع بعضكما , لكن عندما ناديت امل كانت على غيرعادتها , أحسست بان امراً غريباً حدث بينكما .
محمد : جميلة أنتِ أختي الكبرى و المقربة إلى قلبي , وكنت أاود مصارحتك بهذا الأمر لكن كثيراً ما كنت أتردد !!
جميلة : تتردد !! , و أي أمر تقصد ؟؟
محمد : أمل ..
جميلة : تحبها أليس كذلك ؟!
محمد : كيف عرفتِ ؟
جميلة : أتظن بأن امراً كهذا سيخفى عليّ ؟؟
محمد ينهض من سريره ليستقر جالساً و بنبرة خوف : هل من أحد يعلم سواك ؟
جميلة : لا أحد لكن إن استمريتما على هذه الحال سيعلم الجميع ..
محمد و هو يرجع ظهره على حافة سريره : آخ لقد أخفتني , ظننت بأن أمي قد علمت بالأمر , اطمئني يا أختاه لن يعلم أحد , ثم أننا نتقابل منذ كنا أطفالاً , ولم يشعر بنا احد ..
جميلة : أنت قلتها , أطفالاً , أما الآن فقد كبرتما , وأصبحتما محط أنظار الجميع , كل الذي أستطيع قوله , فقط إنتبه يا أخي إنتبه وحسب .. ثم تنهض وتهم بالخروج .
محمد وهو يستلقي متوسداً كفيه تحت رأسه : لا تخافي يا أجمل أخت في هذه الدنيا .. , أغلقي الباب من فضلك ..

(( تغلق جميلة الباب و تحس بحسرة تقبض قلبها على أخيها ,
فهي تعلم تماماً المستحيل الذي يحلم به أخوها , لكنها في ذات الوقت لا تستطيع ان تحرمه من السعادة التي تغمره .. , لا بأس , لن أستعجل الأمور , لعل وعسى { يقضي الله أمراً كان مفعولا } , وتذهب إلى حجرتها كي تنام ))


يتبع الجزء الثاني <<<






Xxxxxxxxxxxxxxx





آخر مواضيعي

0 هلـآ وغلـآ ممكـن..
0 ♬ ♪ يّأرٍبٍ يًررج ٍـعً كٍـلُـ حًبٍيًب لـ]حً[ـبٍيُبـه♬ ♪
0 ~ Venice •
0 ¶ [ الريآض 2010 " عآصمه بلا تصريف Pics , B.G ]
0 ●¦ [ ~[ مُتواجدْ ، عَلشَانكْ .. بَس أنَا : مَت ¬» وآجَد !
0 وَ شإءَ آلقدرَ ; أنْ ألتقيّ بككَ دونَ أنْ تلإحظظَ * $$ !
0 سجل حضورك بِـ / اسم شآعر أو شآعرهـ
0 موضوع مرررررررررررررره يضحكــــــــ
0 صــــ بئر الساحرات في استونييا ــور ..!
0 عد لين 20 وكهرب العضو لي تبااه

 
عرض البوم صور иz͟ғ  


قديم 30-May-2010, 08:14 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
رۉح آلمنٺدى
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية иz͟ғ

البيانات
التسجيل: Oct 2008
العضوية: 563061
المشاركات: 25,090 [+]
بمعدل : 5.59 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: مـُمـًلـِكـٌتـِيُ
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 19142
 

الإتصالات
الحالة:
иz͟ғ غير متصل

كاتب الموضوع : иz͟ғ المنتدى : الارشيف
افتراضي


"
الفصل الأول ::


الجزء الثاني !!


(( في اليوم التالي , في مكتب والد أمل يدخل أبو محمد عليه بعد أن طلبه ))

أبو محمد : صباح الخير نعم يا أبا أمل قال لي الموظف بأنك تريدني ؟؟
أبو أمل : نعم , تفضل بالجلوس أولاً , ماذا تريد أن تشرب ؟؟
أبو محمد : شكراً , لكنك أشغلتني ماذا بك ؟؟
أبو أمل : آه يا أبا محمد انت تعلم ماهي علتي ,!!
أبو محمد : تقصد مسألة الإنجاب والولد ؟؟
أبو أمل : وهل هناك هم يؤرقني غير هذا الأمر , فأنت تعلم أني لا أولاد لي سوى أمل , وهي في النهاية بنت , وأنا أريد ولد يحمل إسمي من بعدي , ويكمل مشواري الذي بدأته , ويكون سنداً لها ..
أبو محمد: وما المانع من ذلك , أقصد مالذي يمنعك من أن يكون لك ولد يحمل إسمك ؟؟
أبو أمل : الذي يمنعني هو أم أمل ألم تنس بأني قد وعدت والدها بعدم الزواج من أخرى مهما حصل !!؟؟
أبو محمد : رحمة الله عليه , لكن ياعزيزي هذا ليس إخلافاً للوعد فأنت لم تتزوج إلا من أجل الولد , ثم أنك صبرت عليها بما فيه الكفاية , وابنتك أمل أصبح عمرها الآن 15سنة , أعتقد بأن هذا يكفي !!
أبو أمل : آه لا تعلم كم أحب زوجتي ولاأريد أن أخسرها تحت أي ظرف من الظروف !!
أبو محمد : لكنك ستخسر راحتك إن ظللت تفكر في هذا الأمر دون أن يكون لك موقف محدد ..

(( يقطع حديثهما جرس الهاتف , يرد أبو أمل : نعم من معي ؟؟ , ينهض والد محمد : حسناً سأعود إليك لاحقاً , ويخرج ))

أبو أمل : نعم يا خالد مالذي حصل ؟؟
خالد : سيدي إن أسهم الشركة الفلانية في إرتفاع مستمر , هل تود الشراء ؟
أبو أمل : هل أنت متأكد يا خالد أخشى بأن يحدث امر سيء فيما بعد !!
خالد : لا عليك ياسيدي , عطني أمر بالإعتماد واترك البقية على مسؤليتي !!
أبو أمل : حسناً ولكن بالنسبة التي حددتها لك مسبقاً ..
خالد : بكل تأكيد سيدي , مع السلامة ..

(( يغلق والد أمل سماعة الهاتف وكل فكره معلق بالحديث الذي داربينه وبين أبو محمد ))

(( وفي منزل محمد ))

جميلة في المطبخ مع والدتها : أماه أود أن أطلب منك طلباً وأخاف ان ترفضيه !!
أم محمد وهي تمسك بخاصرتها متألمة : ماذا تريدين قولي ماعندك ..
جميلة : إن زواج صديقتي الأسبوع القادم , وأود الذهاب إلى السوق كي أشتري فستانأ لأحضر به حفل الزفاف .
أم محمد : جميلة سبق وأن تحدثنا في هذا الأمر وقد قلت لكِ لا مال لدي , ثم لماذا لا تحضري بالفستان الذي أحضرته لك أمل قبل فترة ؟؟
جميلة : انت تعلمين أنه عندي منذ سنة تقريباً وهاأنتِ قلتها بنفسك أحضرته لي أمل !!
امي لقد كرهت الخروج إلى المناسبات بسبب تلك الملابس البالية التي ارتديها كل مرة !!
أم محمد وهي تئن من الألم : إذاً لا تخرجي أفضل لكِ ولي آآآآآآآه !!
جميلة : اماه ماذا بكِ ؟؟
أم محمد : لا شيء لكن الألم عاودني مرة أخرى , فقط ساعديني للذهاب إلى غرفتي , وانتبهي إلى الطعام ..
جميلة : لا عليك يا أمي , دعيني أتصل بوالدي لكي يأتي ويذهب بكِ إلى المستشفى .
ام محمد : لا داعي لكل هذا لقد اعتدت على هذا الألم سأتناول المسكن واحاول النوم .
جميلة : حسناً , هل تريدين شيئاً مني ؟
أم محمد : لا يابنيتي بارك الله فيك فقط إذا جاء والدك أيقظيني , ولا تخبريه بما حدث ..

(( جميلة تخرج من حجرة أمها وتغلق الباب , يدق جرس الباب ))

جميلة : من من الطارق ؟؟
الطارق : إفتحي يا جميلة أنا هند ..
جميلة وهي تفتح الباب : هند مالذي أتى بكِ , وأين أخي صالح وأولادك ؟
هند : هم في الخارج ينتظرونني أتيت لآخذ المال من عند خالتي ., أين هي خالتي ؟
جميلة : خالتك نائمة , وعن أي مالٍ تتحدثين ؟
هند تتجه إلى حجرة خالتها متجاهلة سؤال جميلة وتنادي : خالتي خالتي .
تقوم جميلة بسحبها من ذراعها بقوة وتصرخ في وجهها : قلت لك بأنها نائمة ألا تسمعين .
هند بعد أن خلصت ذراعها من قبضة جميلة : على رسلك , ثم أنها هي من طلبت من ولدها المجيء .
جميلة : أنتِ قلتها ولدها , وأين هو لمَ لم ينزل ؟
تفتح أم محمد باب حجرتها وهي متعبة : هند هل أتيتِ ؟
هند : نعم ياخالتي , لكن جميلة منعتني من الدخول إليكِ .
أم محمد تدخل إلى الغرفة وتأخذ مبلغاً من المال , وتناول زوجة ولدها : هاك وقولي له هذا آخر ما أملك , ولو اتصل بي مرة أخرى لن أكلمه مفهوم !!
هند وهي تاخذ المال وبامتعاظ شديد : حسناً يا خالتي , و تخرج وهي تمتم بكلمات ليست مفهومة .
جميلة تلتفت إلى امها في ذهول : أماه مالذي يحدث بالضبط ؟
أم محمد : سأخبرك لاحقاً , هل رجع أخوك من المدرسة ؟
جميلة : لا لم يأتِ بعد .

(( تدخل أم محمد إلى حجرتها وتترك جميلة غارقة في حيرتها وفضولها ))

:
:
:



ملاحظة :
قد تلاحظون باني لم أتطرق إلى بطلي قصتي ولم أتعمق في الخوض في تفاصيل علاقتهما , سيكون الجزء الثالث والرابع مخصص تقريباً لهما << يعني بتعيشون جو رومنسي انشالله :gl 4:

كما اني تعمدت سرد الأحداث دون التطرق إلى التعريف بالشخصيات وتركت تطور الصراع الدرامي هو الذي يكشف لكم ماهية الشخصيات وأبعادها

أتمنى أن أسمع انطباعكم الأول عن محاولتي هذه ,,
فأصواتكم تهمني ,,





آخر مواضيعي

0 غرفة رقم 39 والاصوات الغريبه ..!!!
0 أحـــدث وأغرب اشكال الكبكات الرجاليه..!
0 آحد(ن) معآهـ خلـه .؛ وينآظر السآعـه ..؟
0 بنت جننت نصف شباب العالم >>> اللي مايستحمل لا يدخل
0 ۈلهٺ ۈڪْيف مٱٱۈلهۂ على ڏٱڪْ ٱلغلٱ يٱنْٱڛ !
0 ليش الخباز ما يلبس ساعه؟
0 زوجان عاريان ليفتكم.....
0 يـــنابيييع المغفرهـ
0 طـــــــريقة مذاكـــــــرة الشبــــــــــاب::::::::::
0 طريقه عمل اسكريم باسكن ربنز

 
عرض البوم صور иz͟ғ  

قديم 30-May-2010, 10:21 PM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
شخصية هامه
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عنيـد الح ـب

البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 535277
المشاركات: 6,708 [+]
بمعدل : 1.48 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 6551
 

الإتصالات
الحالة:
عنيـد الح ـب غير متصل

كاتب الموضوع : иz͟ғ المنتدى : الارشيف
افتراضي


قبل كل شي اختي ,,انتي مخالفه لعنوان القصه...ثاني شي الالوان ميب زينه...راح انقلها للارشيف وياليت تعيدين طرحها بس يكون احسن,,,واذا الروايه لك من خط ايدك علمينا...تحياتي





آخر مواضيعي

0 كان يامكان في قديم الزمان<<اذا جيتا تنام اقرها
0 صور هايدي الجميله هايدي الكريمه هايدي اليتيمه اه اه
0 دع الصورهـ تتحدثـ..لايفوتكم
0 تبي بطاقه شحن20ريال سوا..عطنا الرقم وخذها حلال عليك
0 من زمــان<<وشو
0 انا وأنت أصحاب ذنوب (من منا لا يُخطىء)!!!!
0 الى كل من تريد ان تكون بشرتها مثل بيضاض الثلج.....اقنعه لجميع انواع البشره
0 لايفوتكم ورعان يقلدون اعدام صدام حسين
0 كل إنسآآآن له أحسآآآس و كل أحسآآآس له نوووع { ..
0 اذا كان الكلام من ذهب..فالسكوت من فضهـ

 
عرض البوم صور عنيـد الح ـب  
 


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة




الساعة الآن 05:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1