التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاسلام والشريعة كل مايتعلق بالدين الحنيف ويسير على مذهب اهل ا لسنه والجماعة ويمنع التطرق في المذاهب والاحزاب والخوض فيها , محاظرات اسلامية نقاشات دينية فتوى مشايخ


استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

الإهداءات

ما هي ذنوب الخلوات

بسم الله الرحمن الرحيم.. هل يدخل الحسد واستجلاب الخيالات الجنسية ضمن ذنوب الخلوات ؟ الجواب : الحمد لله أولا : التخيلات الجنسية نوع من الخواطر وحديث النفس الذي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 12-Jan-2016, 07:46 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة

البيانات
التسجيل: Dec 2015
العضوية: 1002266
المشاركات: 10,833 [+]
بمعدل : 5.64 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
فاطمة91 غير متصل

المنتدى : الاسلام والشريعة
Icon26 ما هي ذنوب الخلوات


بسم الله الرحمن الرحيم..

هل يدخل الحسد واستجلاب الخيالات الجنسية ضمن ذنوب الخلوات ؟

الجواب :
الحمد لله
أولا :
التخيلات الجنسية نوع من الخواطر وحديث النفس الذي يطرأ على ذهن الإنسان ، وحديث النفس إذا لم يستقر ويستمر عليه صاحبه : فمعفو عنه باتفاق العلماء .
فالتخيلات العارضة معفو عنها ، ولكن على العبد مدافعتها وعدم الاسترسال معها .
ولا يجوز للمسلم أن يستدعي تلك الخواطر ويمعن التفكير فيها ، ولا يجوز له أيضا أن يسترسل خلف الخواطر متى عرضت له ؛ فإن ذلك سوف يجره إلى الحرام .

ثانياً :
الحسد خلق ذميم يجب على المسلم أن يتنزه عنه . قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " الحسد : قيل : إنه تمني زوال نعمة الله على الغير ، وقيل : الحسد كراهة ما أنعم الله به على غيره ، فالأول هو المشهور عند أهل العلم ، والثاني هو الذي قرره شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله، فمجرد كراهة ما أنعم الله به على الناس يعتبر حسداً . والحسد محرم لأن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم نهى عنه ، وهو من خصال اليهود الذين يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله ، ومضاره كثيرة " انتهى من " فتاوى نور على الدرب " (24/ 2) بترقيم الشاملة .

ثالثا :
جاء في ذنوب الخلوات الحديث الذي رواه ابن ماجه (4245) عَنْ ثَوْبَانَ رضي الله عنه عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ : ( لأَعْلَمَنَّ أَقْوَامًا مِنْ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِحَسَنَاتٍ أَمْثَالِ جِبَالِ تِهَامَةَ بِيضًا فَيَجْعَلُهَا اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ هَبَاءً مَنْثُورًا ) قَالَ ثَوْبَانُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ صِفْهُمْ لَنَا ، جَلِّهِمْ لَنَا أَنْ لاَ نَكُونَ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لاَ نَعْلَمُ ، قَالَ : ( أَمَا إِنَّهُمْ إِخْوَانُكُمْ وَمِنْ جِلْدَتِكُمْ وَيَأْخُذُونَ مِنَ اللَّيْلِ كَمَا تَأْخُذُونَ وَلَكِنَّهُمْ أَقْوَامٌ إِذَا خَلَوْا بِمَحَارِمِ اللَّهِ انْتَهَكُوهَا ) . وصححه الألباني في " صحيح ابن ماجه " .
قال الحافظ ابن الجوزي رحمه الله :
" الحذر الحذر من الذنوب، خصوصًا ذنوب الخلوات ، فإن المبارزة لله تعالى تُسقط العبد من عينه . وأصلح ما بينك وبينه في السر، وقد أصلح لك أحوال العلانية " .
انتهى من "صيد الخاطر" (ص 207) .

وليس المقصود بهذا الحديث ، فيما يظهر : كلّ من ارتكب معصية في السر ، فإن صغائر الذنوب لا يسلم منها أحد ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( كُلُّ ابْنِ آدَمَ خَطَّاءٌ ، وَخَيْرُ الْخَطَّائِينَ التَّوَّابُونَ ) رواه الترمذي (2499) وحسنه الألباني في صحيح الترمذي .

والذي يظهر أن المقصود بهذا الحديث ، المنافقون أو أهل الرياء ، الذين يُظهرون أمام الناس الصلاح والتقوى فإذا ابتعدوا عن أعين الناس ظهروا على حقيقتهم ، فلم يراعوا لله عز وجل حرمة .
قال ابن حجر الهيتمي رحمه الله :
( الْكَبِيرَةُ السَّادِسَةُ وَالْخَمْسُونَ بَعْدَ الثَّلَاثِمِائَةِ : إظْهَارُ زِيِّ الصَّالِحِينَ فِي الْمَلَأِ وَانْتِهَاكُ الْمَحَارِمِ وَلَوْ صَغَائِرَ فِي الْخَلْوَةِ ) أَخْرَجَ ابْنُ مَاجَهْ بِسَنَدٍ رُوَاتُهُ ثِقَاتٌ عَنْ ثَوْبَانَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنَّهُ قَالَ : { لَأَعْلَمَنَّ أَقْوَامًا مِنْ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ بِأَعْمَالٍ أَمْثَالِ جِبَالِ تِهَامَةَ بَيْضَاءَ فَيَجْعَلُهَا اللَّهُ هَبَاءً مَنْثُورًا .... الحديث
ثم قال في آخر البحث :
تَنْبِيهٌ : عَدُّ هَذَا هُوَ ظَاهِرُ الْحَدِيثِ الْأَوَّلِ وَلَيْسَ بِبَعِيدٍ وَإِنْ لَمْ أَرَ مَنْ ذَكَرَهُ ؛ لِأَنَّ مَنْ كَانَ دَأْبُهُ إظْهَارَ الْحَسَنِ وَإِسْرَارَ الْقَبِيحِ يَعْظُمُ ضَرَرُهُ وَإِغْوَاؤُهُ لِلْمُسْلِمِينَ ؛ لِانْحِلَالِ رِبْقَةِ التَّقْوَى وَالْخَوْفِ مِنْ عُنُقِهِ " انتهى من "الزواجر عن اقتراف الكبائر" (356) .

وبناء على هذا ، فمن يظهر للناس أنه يحبهم ، ولكنه في حقيقة الأمر يبغضهم ويحسدهم ، فقد وقع في ذنوب الخلوات القلبية .
ومثله : من يظهر لهم الصلاح ، وهو ليس كذلك ، أو يظهر التعفف والصيانة ، فإذا خلا بنفسه ، استجلب الأفكار والخواطر الفاسدة : فإنه يُخشى عليه أن ينطبق هذا الوعيد الشديد الوارد في هذا الحديث ، وهو ضياع حسناته .
نسأل الله تعالى العفو والعافية .

والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب

م/ن



lh id `k,f hgog,hj





آخر مواضيعي

0 أهم المناطق السياحية في إيطاليا
0 مجموعة حصرية من مستر بورتر احتفالا بذكرى تاسيسه
0 طريقة عمل حساء الحمص والمعكرونة
0 طريقة عمل شراب النعناع الساخن
0 اغنية انمي موودا وموودي
0 أمور محرجة تصيب المرأة عند الحمل والولادة
0 أمريكا ترامب يدرس إستراتيجية أكثر صرامة تجاه إيران ووكلائها
0 لولو كاتي اغنية البداية
0 طرائف الجاحظ
0 الأم تلحق بزوجها وطفلَيْها في حادث عمق عسير

 
عرض البوم صور فاطمة91   رد مع اقتباس

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 2
رووح2, فاطمة91
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أروع فساتين المناسبات لبناتكم الحلوات مهرة عشق عالم الأسرة - الحمل والولادة - عالم الطفل 0 01-Feb-2013 01:26 AM
لا تكن في الخلوات ابليس وبين الناس ملاك شموخ الصــمــت الاسلام والشريعة 2 25-Dec-2012 07:57 AM
ذنوب كبيره ليشـ تروح منتدى العام 4 15-Jul-2011 04:06 AM
ذنوب الخلوات‏‎ دمعة قلم الاسلام والشريعة 14 11-Jan-2010 06:43 AM
انا مآقول انِا ما اخطي واناٍ اللي ماعلي ذنًوب / عليٍ ذنوب بالجمًله لكني مآتعمَدها , ! داقتن اللطمه منتدى برامج المحادثة والتواصل الاجتماعي - سكايب - وتس اب - ماسنجر 26 14-Mar-2009 01:43 AM



الساعة الآن 09:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1