التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

منتدى الحوار الجاد
منتدى المواضيع الجاده النقاش والرائي والرئي الاخر والناقاش الجاد في حدود الادب والدين وعدم التلفض بالفاض غير محترمة
ا (( يمنع طرح المواضيع المنقولة في هذا القسم ))ا
اجعل قلمك يرسم الابداع والكلمات الصادقة و الجادة بعيداً عن المجاملات على صفحتك الخاصة بهذا القسم


استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

الإهداءات

العنف ضد الزوجات ..... لماذا ؟؟؟؟؟

اسعد الله اوقاتكم ... اليوم بنتكلم عن قضيه وهي منتشره بدول العالم العربي الا وهي (( العنف ضد الزوجات )) لماذا ؟؟

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 19-Nov-2007, 09:57 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
تاج على راسي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية alm7b

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 68517
المشاركات: 46,428 [+]
بمعدل : 9.35 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: z7mh.com
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 704
 

الإتصالات
الحالة:
alm7b غير متصل

المنتدى : منتدى الحوار الجاد
افتراضي العنف ضد الزوجات ..... لماذا ؟؟؟؟؟


الزوجات ..... ؟؟؟؟؟ 03w35733.gif

اسعد الله اوقاتكم ...

اليوم بنتكلم عن قضيه وهي منتشره بدول العالم العربي

الا وهي (( العنف ضد الزوجات ))


الزوجات ..... ؟؟؟؟؟ OqS55355.jpg

لماذا ؟؟

وهل المرأه ليس لديها كرامه لكي تعامل بهذه الطريقه !!!!!

ارجو طرح ارآئكم ولكم مني تحيه ..



hgukt q] hg.,[hj >>>>> glh`h ?????





آخر مواضيعي

0 (¨`• قلب واحد يكفيك .......•´¨)
0 صور انيمي
0 عضو جديد ويبي ترحيب
0 نصائح وارشادات لمن يعاني من الآم الظهر
0 لعلاقه مثاليه مع معلمك
0 توقعاتك لمباراتنا مع اليابان
0 البـروتيـنات(مهمه جدا لصحتك)
0 مجموعه صور منوعه 2
0 نصائح الخبراء ( أحمد المقبل ، فايزة يوسف ، د. أحمد صادق )
0 مبرووووووك لأختنا دايخه الاشراف على قسم الماسينجر

 
عرض البوم صور alm7b   رد مع اقتباس


قديم 19-Nov-2007, 10:21 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الممنوعين

البيانات
التسجيل: Dec 2006
العضوية: 8450
المشاركات: 29,461 [+]
بمعدل : 5.70 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: هـــــناكـــ
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 617
 

الإتصالات
الحالة:
• welloo • غير متصل

كاتب الموضوع : alm7b المنتدى : منتدى الحوار الجاد
افتراضي


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
اهلين اخوي المحب

بالنسبه للعنف للزوجات
له دوافع واسباااب
اكيد كلنا نعرف .. ان المراه لها كرامه .. لكن هناك بعض من تصرفاااتت الزوجااات .. ترفع من ضغط الرجل لدرجه انه بضربها
فضلا عن ان يطلقهااا ..

لكن انا ضد هذه الضاهره تماما

وتأتي هذه الضاهر بعده اسباب
عدم الوعي الثقاافي عن الزووج
قديكون يحتويه مرض نفسي او ماشابه ذلك
وقد تكون فقط اثبات رجوله للزوج
من تصرفات زوجته


يعطيك العافيه اخي المحب

محبتي وتقديري





آخر مواضيعي

0 لاتستعجل ؟ تمهل قبل النشر ...
0 احدث افلام الخيال العلمي ولاكشن 2008 War Of The Worlds 2 جوده DVD (على اكثر من سيرفر)
0 انذار بالايقاف للاعضاء المذكوره اساميهم داخل هذا الموضوع ][ الف مبروك ][
0 عــــــــيون مــــــــن زجااج الحلقه السادســــه ..................((الحلقه السادسه))
0 تحدي وحصريا مكتبة برامج الشركة العالمية Agile الرائدة فى مجال المالتى ميديا على z7mh
0 ما هوا السر في هذا الرقم (ادخل وانصدم )!!خطيرا جداا
0 الحلقه الثامنه من مسلسل الوزيره ..........................(( الحلقه الثامنه))
0 اعضاء شرف منتديات زحمه .**(ادخل قد تجد شهادتك )**.. [1]
0 فلم الرعب والأكشن Resident.Evil 2002 بنسخة DvDRip RMVB مترجم ( على أكثر من سيرفر )
0 فلم الكوميديا والخيال Alvin and the Chipmunks مترجم جوده DVD ( على اكثر من سيرفر )

 
عرض البوم صور • welloo •   رد مع اقتباس

قديم 19-Nov-2007, 11:01 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نادر الوجود
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية شموووخ

البيانات
التسجيل: Mar 2007
العضوية: 36510
المشاركات: 12,105 [+]
بمعدل : 2.39 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: الرياض
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 281
 

الإتصالات
الحالة:
شموووخ غير متصل

كاتب الموضوع : alm7b المنتدى : منتدى الحوار الجاد
افتراضي


انا برايي انه مو رجال وحااس بنقص وقاعد يثبت رجولته بالضرب حسباله رجاااااااال

وما اظن فيه شي يستحق الضرب يا امساك بمعروف او تسريح باحسان

وانا اشوف ان البنت السبب يعني تضحي بعمرها عشان عيالها وتسكت بس للاسف

بيتفرعن عليها ويقول ما عندها ظهر ولا سند

لو علمته واحت لاهلها الين يتسنع وشاف ان وراها رجااال ما اظن بيترجي بعدين


والله فار دمي ما احب هالاسلوب يعني البنت ما انطقت فبيت اهلها يقوم هو يضربها ليــــه ؟؟

لانها بدته ع العالم ورضت فيه هذا جزاتها .

موضوعك رااااائع خيو ولو بتكلم ما بوفيه حقه

والله ينتقم من كل جبار





آخر مواضيعي

0 عيوبي لا اراها وعيوب الناس اجري وراها ؟؟؟ لماذا ؟؟
0 .. صباح ـك {مـ} درسه \\ ونع ـاس طفلٍ {فـ} آخ ـر الطابور ..
0 .... (( ادخلو وعلقو ع الصوره وان لم تعلقو لم الومكم )) .....
0 كن كالورقة لا تسقط حتى تموت
0 تااريخ الانتهااااااااااااء ..
0 أنا مجمـــــــــــوعه ( لاشيء )
0 ...... :،: إنسان بلا أعداء إنسان بلا قيمه :،: .....
0 ][ .. بـــ*ـــوح الــصـــ*ــــور .. ][
0 ...... { كيفـ نــ ح ـصل على الراح ـه التامه أثنـاء النومـ .. .....}
0 شفتها ياسعــــــود صدفة

 
عرض البوم صور شموووخ   رد مع اقتباس

قديم 19-Nov-2007, 01:00 PM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نآۉي لهْ على نيهْ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية منـبـع الـجـود

البيانات
التسجيل: Oct 2007
العضوية: 166423
المشاركات: 543 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 37
 

الإتصالات
الحالة:
منـبـع الـجـود غير متصل

كاتب الموضوع : alm7b المنتدى : منتدى الحوار الجاد
افتراضي


مشكور ياغالي على الموضوع الرائع

ورايي ان اللي يطق الزوجه عنده نقص و هالنقص يحاول يغطيه على الزوجه

والزوجه عندها كرامه وبدونها الحياه ولا شي

برغم اني رجال بس اعترف ان الرجال بدون الزوجه يضيع ولا يقدر يسوي شي بحياته

تقبل مروري ياغالي





آخر مواضيعي

0 توضيح للعضاء
0 ياغالين
0 موضوع رااااااائع - شاركوني
0 عضو جديد وينتظر الترحيب
0 اسئله للاعضاء ( اول موضوع وابيكم تشجعوني بالردود )
0 وين الغالي المحب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
عرض البوم صور منـبـع الـجـود   رد مع اقتباس

قديم 19-Nov-2007, 02:38 PM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مآمثلـهْ آحـد
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية maroua

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 68625
المشاركات: 1,424 [+]
بمعدل : 0.29 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 46
 

الإتصالات
الحالة:
maroua غير متصل

كاتب الموضوع : alm7b المنتدى : منتدى الحوار الجاد
افتراضي


تصاعدت خلال الآونة الأخيرة ظاهرة العنف ضد المرأة و ظهر على السطح سؤال ملح يبحث عن إجابة عاجلة ومقنعة و هو لماذا نشأت تلك الظاهرة وهل آن لها أن تختفي من مجتمعاتنا ويقتنع الرجل بأن المودة والرحمة هما طوق النجاة لأى خلافات زوجية قد تعصف بهذه العلاقة التى يجب أن تكون حميمة سياجها الواقى هو التفاهم وجناحاها هما الحب والحنان .


ولم يخلق الله آدم ويتركه منفردا . فقد خلق له حواء من ضلعه ، ولم يخلقها الله له إلا لأن حياته بدونها مستحيلة فلو لم تكن حواء لبدأت الدنيا وانتهت بآدم . لو لم تكن حواء لما كانت هناك بشرية . لو لم تكن حواء لتحولت حياة الرجل لجحيم وظلمة ووحشة.

حواء التي يستضعفها بعض قاصري النظر هي الأم والزوجة والابنة هي الأخت والصديقة هي مصدر السعادة والأنس في نفس الرجل وهي التي تمتص ألمه وحزنه . هي نصفه الذي يكمله لأنها جزء منه ولهذا كانت الحياة الزوجية أقدس العلاقات الإنسانية على وجه الأرض وكان واجب علينا أن نحترم هذه العلاقة ونلم بكل جوانبها وفروضها ولكن للأسف أن هذه العلاقة المتينة ضعفت واهتزت في عصر القوة والحضارة والتكنولوجيا حيث يتعرض العديد منها لهزات تمرد تزلزل كيانها وتعود هذه الهزات الزوجية في الغالب لنظرة الزوج الدونية للمرأة التي تدفعه بشكل أو بآخر لممارسة العنف النفسي والجسدي تجاه زوجته وحتى أبنائه .



عنف أسري
القاضي السابق الشيخ والدكتور يوسف الجبر أكد لنا أن العنف ضد المرأة أو العنف الأسري عموما قد وصل لمرحلة الظاهرة بالفعل وأضاف في تعريفه للعنف الأسري بأنه لا يعني فقط استعمال القوة ولكنه يشمل العنف النفسي باستخدام الكلمات النابية ، واستخدام بعض التصرفات التي تسبب الألم للزوجة والأبناء . فالعنف الأسري أسلوب غير حضاري مرفوض لغير البشر فكيف للبشر الذين كرمهم الله . ولوكنا نطلع على سيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ونقتدي بسلوكه لما وصلنا لهذه المرحلة من التخلف والرجعية فنبينا محمد صلى الله عليه وسلم لم يضرب أحدا قط لا رجلا ولا امرأة فقد كان له تسع زوجات وأبناء لم يمس أحدهم يوما بأذى لا جسدي ولا نفسي .


وقد انتشرت سياسة العنف الزوجي والأسري في الأونه الأخيرة بصورة كبيرة والعنف الزوجي والعنف ضد المرأة عموما .. فما الأسباب التي أدت لانتشار ظاهرة العنف النفسي والجسدي ضد المرأة وحتى الأبناء و ما هى سلبياته عليهم وماهو رأي الطب النفسي والدين والقانون حولها .


سنعود لرأي الدين والطب النفسي والقانون بسياق الموضوع



ما المقصود بتعبير "العنف ضد المرأة"؟

تنطلق منظمة العفو الدولية في عملها من التعريف الذي يقرره "الإعلان بشأن القضاء على العنف ضد المرأة" الصادر عن الأمم المتحدة, حيث ينص على أن العنف ضد المرأة هو:
"أي فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس ويترتب عليه, أو يُرجح أن يترتب عليه, أذى أو معاناة للمرأة, سواء من الناحية الجسمانية أو الجنسية أو النفسية, بما في ذلك التهديد بأفعالٍ من هذا القبيل أو القسر أو الحرمان التعسفي من الحرية, سواء حدث ذلك في الحياة العامة أو الخاصة."
والعنف ضد المرأة ذو الدوافع المتصلة بنوع الجنس هو العنف الموجه ضد المرأة بسبب كونها امرأة أو العنف الذي يمس المرأة على نحو جائر.
وتؤكد التفسيرات التقدمية للتعريف الوارد في إعلان الأمم المتحدة أن أفعال الإغفال, مثل الإهمال أو الحرمان, يمكن أن تمثل أشكالاً من العنف ضد المرأة. كما تذهب بعض هذه التفسيرات إلى أن العنف الهيكلي (وهو الأذى الناتج عن تأثير تنظيم الاقتصاد على حياة النساء) يندرج ضمن أشكال العنف ضد المرأة.
وقد يتخذ العنف ضد المرأة طابعاً بدنياً أو نفسياً أو جنسياً. ومن أشكال هذا العنف:

العنف في محيط الأسرة
ويشمل:
• التعرض للضرب على يدي الرفيق الحميم, أو الوالدين أو الأخوة
• التعدي الجنسي على أطفال الأسرة الإناث, أو الفتيات الصغيرات, على أيدي أفراد من الأسرة
• العنف المتصل بالمهر
• اغتصاب الزوجة
• تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية وغير ذلك من الممارسات التقليدية المؤذية للمرأة.

ويُمكن أيضاً أن يُدرج ضمن هذه الفئة التعدي على خدم المنازل, بما في ذلك:
• الحبس غير الطوعي
• القسوة الجسدية
• الظروف المماثلة للرق
• الاعتداء الجنسي.

العنف في إطار المجتمع
ويشمل:
• الاغتصاب, والتعدي الجنسي, والمضايقة والتعدي الجنسيين في أماكن العمل وفي المؤسسات التعليمية وأي مكان آخر.
• الاتجار في النساء
• إرغام النساء على ممارسة البغاء
• العمل القسري
• الاغتصاب وغيره من الانتهاكات على أيدي الجماعات المسلحة.

العنف على أيدي الدولة
ويشمل:
• أعمال العنف الذي يرتكبه أو يتغاضى عنه أفراد الشرطة وحراس السجون والجنود وحرس الحدود ومسؤولو الهجرة ومن على شاكلتهم
• الاغتصاب على أيدي القوات الحكومية خلال الصراعات المسلحة
• التعذيب أثناء الاحتجاز
• العنف الذي يرتكبه المسؤولون ضد اللاجئات.



سلوك العنف تجاه الزوجة..
سادية ام رد فعل لواقع حال؟

تتعرض النساء بصورة عامة الى العنف وسوء المعاملة نتيجة لعوامل بيئية مختلفة ولعل التقارير التي تصدرها المنظمات الانسانية النسائية خير شاهد على ذلك بل واصبحت احداثا يومية مندمجة مع الحياة اليومية.. ولكن ازديادها في الفترة الاخيرة جاء اضطراديا مع ازدياد التوتر في الوضع السياسي والاجتماعي والظروف التي يمر بها البلد. وعلى الرغم من شمولية الموضوع الا انه يجدر بنا ان نلقي الضوء على معاناة الزوجات من هذه الحالة لكونها ناحية اجتماعية مهمة جدا ذلك ان الزوجة هي مسؤولة عن اسرة وعن اطفال وبالتالي وجود طرف ثاني كضحية بالاضافة الى الزوجة وهم الاطفال بعد الزوجة. ولعل ابسط صور التحليل تكمن في حاجة الرجل للسيطرة على المرأة وان العنف يقبع في اعماق النفس البشرية وفي مكنوناتها هو نوع من السلوك يستخدمه شخص للسيطرة على الشخص الاخر باستخدام التخويف ويتضمن: سوء المعاملة النفسية، والجنسية والعاطفية والروحية. ونتوقف هنا عند "النفسية" ونشرح معناها، فالاساءة لا تتوقف عند حدود الضرب فقط بل انها تشمل الاساءة النفسية ايضا والتي تعاني منها الزوجات ولعشرات السنين مما يجعلهن في وضع نفسي صعب.

وتشمل الاساءة النفسية الازعاجات المستمرة، الاهانة، وحرمان الزوجة من النوم. ويعد كتاب "المشاكل التي واجهتها" – "What Troubles I Have Seen" بمثابة المرجع لدى باحثي مشاكل العنف تجاه النساء للكاتب الكبير ديفيد بيترسون دلمار والمعروف بـ"دلمار" – DAVID PETERSON DEL MAR ويتناول تاريخ العنف ضد الزوجات وهو دراسة حية ورائعة للعنف وبمثابة بحث متكامل والذي بدوره يولجونا الى داخل الحياة الزوجية والنزاعات ليرسم لنا صورة للمجتمع وتاريخه بشكل حذر يقودنا الى اقدم العصور التي تتناول هذه الحالة واختلافها مع اختلاف الأزمان وفي كل فترة تتشكل بصورة جديدة باختلاف الايدلوجيات و والبيئة والظروف السياسية... ومما يجدر ذكره ان اي شخص يمكن ان يكون عرضة للعنف والاغتصاب بغض النظر عن العمر او الظروف ولكن تبقى المرأة هي الضحية الأساسية رغم كون الرجل في بعض الاحيان معرضا لسوء المعاملة والعنف ايضا. واتساءل هنا ترى هل من كتاب يحكي معاناة "الزوجة العراقية" وهي تخوض هذه التجربة المريرة من الاستقلال المجتمعي قبل ان يكون استقلالا ذاتيا؟ هل من مؤلف يكتب او باحث اجتماعي يكتب عن تلك الزوجة التي وقفت عشرات من السنين وهي تصارع وتنازع القهر والذل وتحفر في الصخر كي تبقي على اسرتها مترابطة ومتراصة؟ نقرأ كثيرا في الصحف والمجلات وحتى نرى في التلفاز صور من اصرار المرأة العراقية ولكن للاسف ليس هناك من وسائل اعلامية تلقي الضوء على معاناة "الزوجة العراقية" من عنف بعض الرجال وسلوكهم السيئ تجاهها وكثيرا ما تلقي مثل هذه المواضيع تحفظا من كلا الطرفين، تخوفا من عدم تقبل عامة الناس لمثل هكذا مواضيع خاصة جدا تحكي عن سوء معاملة لزوجة بالاضافة الى حرج الخروج علنا والتكلم عن ذلك امام الناس، كما وليس هناك باحثات او باحثين اجتماعيين من خريجي علم النفس لتولي حل مشاكل الخلافات والصراعات الزوجية والتي غالبا ما تؤخذ الظروف البيئية المحيطة بنظر الاعتبار لمعالجتها بالشكل السليم. ولكن الذي يحدث الان ان الخجل والخوف بات مناقضا ووضع الجيل الجديد من الشباب، الجيل الحالي والذي يفضل التصريح العلني والحوار بسبب تصاعد حدة التوتر في السنين الاخيرة وبلورة افكاره واختصاره المراحل الروتينية في التفكير.

فقبل عشرة سنوات لم تكن الفتاة تجرؤ على الحديث عن مشاكلها الزوجية علنا، اما الان فالزوجة الشابة ليست لديها هذه المخاوف فهي تنتمي الى هذا الجيل الجديد الذي هو بمثابة املنا في المستقبل انه ببساطة لا يخاف ويفضل النقاشات الصريحة بل و.. يرفض الخنوع .. تزف العروس وسط اهازيج الاهل وافراح الاقارب وتحاط باهتمام الكل وفي غمرة التأملات المثالية بخلقها عش زوجية ملؤه الامل والبهجة.. نصائح وارشادات وتوصيات لكل من العروس والعريس وشايف خير ومستاهلمه وحفظتكما السلامة.. وكأي مادة نص لقصة او فيلم يحدث وان تصدم العروس بتصرفات الزوج العنيفة والسلوك المتعجرف والتذمر لابسط الاخطاء "ان وجدت" او استحداث غيرها ان "لم توجد". إنها حالة تتكرر في زيجات هذه الايام وكثيرا ما نسمع عن عدم توافق وانسجام بين الزوجين.

تعود الى بيت الاهل للشكوى وطلب العون ولكن عوضا عن المصارحة يحاول اهل العروس تهدئة الموقف لان مثل هذه الامور غير مقبولة اجتماعيا كون ان العروس في اول ايام حياتها الزوجية وليس من اللائق ان تحكي عن سوء معاملة زوجها له ناهيك عن التبريرات من قبل الاهل بضرورة ان تتحمل وان تستمر كي تدوم الحياة الزوجية و"العشرة" وان لا تحكي قصص عن العنف والتي عادة ما تكون متنوعة فمنهم من يستخدم الضرب وفي اول ليلية ومنهم من يكتفي بالسب والشتم والصراخ ومنهم من يكون ذكيا بما فيه الكفاية ليستخدم اساليب نفسية تدمي كيانها هذه الزوجة التي تكون متلهفة لبدء حياة زوجية سعيدة. ان اسباب العنف الأساسية تتلخص بعوامل اجتماعية وثقافية وارتباطها بحالات اجتماعية اخرى مثل المخدرات، والإختلال العقلي والفقر والطبقة الاجتماعية والبطالة.

ولعل مخلفات الحروب خير مناخ لمثل هذه العوامل فتنشأ الصراعات والخلافات الزوجية لابسط الاسباب وتزداد الحالة سوءا لعدم مقدرة كلا الطرفين على تحمل المزيد.. في هذه النقطة يجب ان نفصل ما بين حالة العنف الآنية والوقتية والتي تأتي وليدة اللحظة ومن قبل شخصية سوية ليس لها ماض في العنف وما بين الشخصية العنيفة اصلا، رغم ان الموقف بالنسبة لباحثي علم العلاقات الزوجية هو "عنف" بحد ذاته.


للافادة : مروة





آخر مواضيعي

0 23 نونبر ..... عيد ميلاد غالي.........
0 رجل بعيون المرأة بلز تفاعل ايها الرجل واريني ردكـــ ؟؟؟
0 تعرفوا على اجمل شيء في العلاقة ما ين اثنين ؟!
0 فهــم لغة الجســـد........
0 كيف تتعاملين مع الرجل المتذمر
0 أدمنتك ...أدمنت الشوق إليك ......!!!
0 لقد خدروا الشعوب وأصابوها بغيبوبة
0 هل يجوز للمرأة أن تحب غير زوجها؟
0 "ناصر الفراعنه كارت اشهاري لشاعر المليون"
0 من أنت.....؟؟؟؟؟؟؟؟؟

 
عرض البوم صور maroua   رد مع اقتباس

قديم 19-Nov-2007, 02:39 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مآمثلـهْ آحـد
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية maroua

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 68625
المشاركات: 1,424 [+]
بمعدل : 0.29 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 46
 

الإتصالات
الحالة:
maroua غير متصل

كاتب الموضوع : alm7b المنتدى : منتدى الحوار الجاد
افتراضي


ولكن لماذا توجه اصابع الاتهام الى الزوجة فقط وضرورة تحملها لحالة الزوج ومسامحته فهو يمر "بظرف صعب" وماذا عنها؟ هل هي ادنى مستوى منه؟ هل هي من يجب ان يتحمل فقط؟ ان هذا المفهوم خاطئ جدا وان من يتحمل يجب ان يكون كلا الطرفين والمسامحة تأتي من كلا الطرفين، ولكن ماذا لوكانت الحالة حالة عنف متعمدة ولها جذور وليست وليدة وقتية أو حالة آنية من شد عصبي او امر نفسي طارئ؟ هنا يجب ان تقوم الزوجة بالتصريح عنها ومناشدة من هو مسؤول سواء اكان معنيا بالحالات النفسية او القانونية والمطالبة بحقها بمعاملة حسنة ملؤها الإحترام والتفاهم والا ستجد نفسها تسير في اتجاه معاكس تماما لحياة زوجية طبيعية.

ومن العبث ان نعتبر ان هذه العوامل هي الاساب حقا ونتجاهل تاريخ المجتمع والزواج والعائلة وعدم مساواة المرأة بالرجل والقوانين التي تمت صياغتها فسوف ننظر من منظار ضيق وهنا يجب ان نعترف بعدم جدوى فصل موقع المرأة اجتماعيا واعتباره سببب ثانوي في الحياة الطبيعية حين نبحث عن الاسباب، فموقع المرأة من الناحية الاجتماعية مهم جدا وهو الذي يحدد كيانها في المجتمع ان كانت مغلوب على امرها ام ان لها استقلالها الذاتي وقانون يحميها.

في عام 1878 تم وضع قانون "الزواج" في المملكة المتحدة وهنا اعطيت المرأة والطفل بعض من حقوق الحماية وفقا له وفقط في عام 1991 اصبحت جريمة الاغتصاب ضمن العلاقة الزوجية اي ارغام الزوجة واغتصابها، جريمة يعاقب عليها القانون حيث لم يكن الاغتصاب يعرف بغير انه اغتصاب المرأة من شخص آخر دون زوجها. ومع اختلاف وجهات النظر للنساء منذ العصور القديمة الى وقتنا الحالي نلمس التغيير واضحا جدا وخاصة في البلدان التي تمر في حالة حروب ونزاعات.

فالمرأة بعد التجارب المريرة تميل الى الحرية والاستقلال وعدم مس كرامتها وهذه الحالة بمثابة الصورة الجديدة او الحلة التي تخرج بها المرأة لتعيد رسم مخطط لحياتها وتبدأ من جديد. ويبقى الامر مرتبطا مع ثقافة المرأة بشكل عام واطلاعها على كافة الامور الحياتية ومشاركتها في كافة المجالات والنواحي، ذلك ان الثقافة هي السبيل الامثل لنيل الاستقلال "الفكري" وبالتالي الخروج بشخصية سوية ممكن ان تتفاعل مع المجتمع بشكل ايجابي وان تحلل كافة الأمور والمعضلات التي يمر بها حتى وان كانت مريرة.

ومع تطور بلورة القوانين والدستور عادة ما تقاتل النساء والزوجات في سبيل الحصول على حقوقهن ومعاقبة الأزواج الذين يسيئون اليهن رغم طول الدرب.. وصعوبة النيل، وغالبا ماتقف وسائل الإعلام الموقف المساند ضد ظاهرة العنف تجاه الزوجات وهي حالة طبيعية في مجتمع يتطلع الى نيل السيادة والحرية والعيش بكرامة وممارسة ابسط حقوقه الانسانية.



في أول دراسة عن ممارسة العنف ضد الزوجات

لماذا تحرص المرأة على الاستمرار في الحياة الزوجية رغم ما تتعرض له؟


ما الذي يجعل المرأة التي تخضع لممارسة العنف معها من زوجها البقاء في منزل الزوجية والاستمرار تحت وطأة العنف والأضرار الناجمة عنها؟ فقد أجرى مركز بتلكو لرعاية حالات العنف الأسري بمناسبة مرور ستة أشهر على بدء العمل بالمركز دراسة ميدانية على عينة من 450 حالة من النساء المصنفات تمت خلالها دراسة جميع العوامل المرتبطة بالعنف الأسري والداعية الى استمراره وتم تحليل هذه العوامل لمعرفة أجواء الصمت والصبر التي أحاطت بها رغم الأضرار والإصرار على العنف.

ثبت من تحليل هذه العوامل أن الأسباب التي تدفع المرأة الى الاستمرار في حياتها الزوجية رغم الاضرار التي تتعرض لها من أهمها الآتي:

حرص المرأة على أسرتها:
تتحمل المرأة عنف الرجل وايذاءه لها في الكثير من الاحيان حفاظا على سمعة أسرتها، وحفاظا على مصلحة أبنائها وحمايتهم، إذ يهدد بعض الرجال المرأة إن تركت المنزل بحرمانها من رؤية ابنائها، وحب المرأة لابنائها يجعلها تتحمل اهانات الرجل وعدوانه وتسلطه حماية لابنائها.

عدم وجود بديل آخر أمام المرأة:
قد تكون المرأة ربة منزل، أو ليس لها عمل أو دخل مستقل أو من مناطق أخرى، فلا تستطيع هجر منزل الزوجة لعدم وجود بديل آخر، فكثير من الاسر خاصة محدودة الدخل ترفض استقبال بناتها وأبنائهن بعد الزواج في حالة فشل العلاقة الزوجية، بل انها ترغم بناتها على الاستمرار في العلاقة الزوجية لعدم مقدرتهم على إعالتهم ماديا، فليس هناك دور بديلة لاستضافة المرأة التي تتعرض للعنف وحمايتها من عنف الزوج كما هو سائد في الكثير من الدول المتقدمة.
والذي آمل انشاءه لاهميته القصوى حتى تستطيع الزوجة البقاء فيه فترة حتى تدبر شئونها وتحل مشكلاتها.

اعتقاد المرأة بأنها تستطيع أن تغير الرجل:
يعتقد الكثير من النساء ان الرجل يمكن ان يتغير مع الوقت وان يقدر لهن تضحياتهن، فيتحلين بالصبر ويتحملن اهانات الرجل على أمل تغيره وتحسن طباعه مع الوقت.

كثرة تعرض المرأة للعنف يؤثر في ثقتها بنفسها:
تعرض المرأة للعنف من قبل الاهل او الزوج يؤثر في ثقة المرأة بنفسها وبقدراتها، وتصبح انسانة مريضة نفسيا، فكثرة العنف يجعلها تشعر بالعجز والضعف عن اتخاذ قرار الانفصال، فتستسلم لوضعها.

عدم وجود استقلالية مادية للمرأة:
يلعب العامل المادي دورا هاما في تحمل المرأة للعنف، فمعظم الحالات التي تعرضت للعنف في المستشفى لا يعملن، ويعتمدن على الرجل سواء كان أبا أو زوجا أو أخا على اعالتهن، لذا فان عدم عمل المرأة وعدم وجود استقلال مادي كثيرا ما يدفعها الى تقبل العنف والسكوت عليه.

عدم وجود قوانين تحمي المرأة:
تضطر المرأة في الكثير من الأحيان على تحمل العنف الأسري لإحساسها بالعجز وعدم وجود قوانين لحمايتها، فمعظم الحالات التي تعرضت للعنف لم يوقع فيها أي عقوبات على الرجل إذ ان الإجراءات التي تتم إذا لم يكن هناك جريمة قتل هي كتابة تعهد بعدم فعل ذلك مرة أخرى.
وحتى في حالة فشل العلاقة الزوجية ورغبة المرأة في الطلاق فانها تدخل في دوامة طويلة من مراجعة المحاكم طلبا للطلاق، وهذه القضايا كثيرا ما تستغرق وقتا طويلا لاثبات عنف الرجل، وكثيرا ما يطلب القاضي منها إثبات إيذاء الرجل لها بوجود شهود، فكيف لها أن تثبت ذلك ومعظم حالات العنف تتم داخل جدران المنزل وبعيدا عن أعين الناس. وهذا ما يجعل المرأة تستسلم للعنف والخضوع له.

الخوف:
كثيرا ما تتحمل المرأة العنف الاسري نتيجة للخوف، الخوف من الزوج ومن بطشه لو حاولت الهروب، والخوف من الاب، والخوف من كلام الناس، والخوف على أولادها، والخوف من فقدان مركزها الاجتماعي إذا ما طلقت.

المعتقدات الدينية:
تشجع القيم السائدة في المجتمع البحريني المرأة على التحمل والصبر على ايذاء الرجل لها، وفي الوقت نفسه لا يربى الرجل على ضرورة احترام المرأة وحسن معاملتها. بل ان بعض الرجال يؤمنون أن ضرب المرأة حق من حقوقهم الشرعية التي يمكن ممارستها ضد المرأة في حالة عصيانها أمره.

العادات أو التقاليد:
تشجع بعض العادات والتقاليد السائدة المرأة على تحمل العنف الأسري لانها بنت
أصول، ويجب أن تتحمل ايذاء زوجها أبو أولادها فلا تفضحه خوفا على سمعة أسرتها وأولادها.

وعود الزوج بالاعتدال والعزوف عن الضرب:
كثيرا ما يحاول الزوج اقناع الزوجة بالتحمل والصبر وتقديم الوعود بعدم استخدام العنف مرة أخرى، فتقتنع المرأة على مضض، وتتحمل على أمل انها ستكون الاخيرة.
وتقول رئيسة مركز بتلكو لرعاية حالات العنف الأسري د.بنة بوزبون انه لما كانت ظاهرة العنف الاسري ترجع الى مفاهيم خاطئة في المجتمع لمفهوم الرجولة والى النظرة الدونية للمرأة، فان الخطوة الاولى لمواجهة هذه الظاهرة هي تغيير النظرة الدونية الى المرأة من خلال المناهج الدراسية ووسائل الاعلام ومنابر المساجد.

وادخال مواد تربية أسرية كجزء من المناهج التربوية التي تدرس للجنسين في المدارس والجامعات تعلمهم كيفية احترام العلاقة الزوجية، وحقوق وواجبات كلا من الزوج والزوجة والابناء، مع تمكين المرأة واعطائها الكثير من الفرص التعليمية والوظيفية التي تساعدها للمساهمة في مختلف مجالات العمل المتاحة لتحسين وضعها المادي واستقلاليتها، وانشاء مكاتب استشارات أسرية تساعد في التخفيف من التوتر بين الزوجين، وانشاء أسر بديلة لإيواء المرأة التي تتعرض للعنف وحمايتها وتوفير الرعاية لها ولأولادها، وادخال مادة جديدة في المناهج الدراسية تهتم بتدريب الطلبة على كيفية السيطرة على الغضب كما تتضمن كذلك الوسائل المختلفة التي يمكن للفرد ان يستخدمها في حل المشكلات والمنازعات، فالسيطرة على الغضب وحل المشكلات أصبحت مادة تدرس في الكثير من الدول الغربية لمساعدة الطلبة على حل مشكلاتهم بأنفسهم، ووضع قوانين صارمة لحماية المرأة، ولا يكتفي بأن يوقع الرجل على تعهد بعدم ضرب المرأة مرة أخرى، لانه في معظم الحالات يكرر الرجل الضرب لعدم وجود رادع له، وانشاء مكاتب خاصة لمتابعة قضايا المرأة في المحاكم الشرعية. فكثيرا ما تضيع حقوق المرأة في المحاكم الشرعية نتيجة لمساندة بعض القضاة للرجل حتى ان كان على خطأ، وهذا قد يرجع الى تأثر بعض القضاة بثقافة مجتمعهم، أو لكراهية بعضهم للطلاق حفاظا على مصلحة الابناء. وتحلل د.بنة بعض العوامل المرتبطة بالعنف ضد الزوجة في المجتمع البحريني منها:

النظرة الدونية للمرأة:
ينظر الكثير من الاهالي للمرأة نظرة دونية، فهي بالنسبة الى هؤلاء مخلوق قاصر يحتاج الى وصاية، فمهما بلغت المرأة من علم ومركز وظيفي واستقلال مادي تظل في نظر المجتمع مخلوقا قاصرا غير قادر على اتخاذ قراره بنفسه، وهذا ما يعطي الحق للزوج أو الاب أو الاخ بالاعتداء على المرأة لتقويمها لانها من ضمن ممتلكاتهم التي يمتلكون حق التصرف فيها كيفما يشاءون.
كما ان نظرة المرأة لنفسها تأثرت كثيرا بنظرة المجتمع من حولها، فهي ليست لديها الثقة في نفسها وفي قدراتها وهي كثيرا ما تضع الرجل في مكانة أعلى من نفسها وتقدمه عن نفسها في كثير من الامور.

المفهوم الخاطئ لمفهوم القوامة:
هناك فهم خاطئ لدى الكثير من الرجال في مجتمعنا لمفهوم القوامة في الاسلام فهم يفهمون القوامة على انها تسلط وسيطرة من قبل الرجل على المرأة، في حين ان القوامة في الاسلام تكليف وليست تشريف، وهي مسئولية ملقاة على الرجل للصرف على المرأة والحط من قيمتها، فهم يعتقدون ان الدين أعطى لهم حق السيطرة على المرأة وضربها ان احتاج الامر.

الضغوط الاقتصادية:
ساهمت الظروف الاقتصادية القاسية والمتمثلة في محدودية الدخل من جهة وزيادة الاحتياجات من جهة أخرى في ازدياد معدلات العنف الاسري في مجتمعنا، ومما يزيد الطين بلة وجود ظاهرة تعدد الزوجات وارتفاع عدد أفراد الاسرة، فرغم عدم مقدرة الرجل على اعالة أسرة واحدة فقط، نجده يرتبط بامرأتين، ولا يستطيع توفير احتياجات أي منهما.

إذ لاحظت ان بعض الآباء يتخلون عن مسئولياتهم كأولياء أمور، ويهملون ابنائهم بمجرد ان يرتبط بزوجة جديدة وربما يترك مسئولية تربية الابناء للابن الاكبر، وهذا ما يشكل عبئا كبيرا على الولد مما يدفع بعض الابناء الى تحويل غضبه ونقمته من أبيه الى اخوته فيكيل لهم الضرب والسب لاتفه الاسباب.

المشكلات الأسرية:
تعتبر الخلافات الاسرية عاملا هاما من عوامل العنف ضد المرأة، وأهم أسباب الاختلاف زيادة التوتر النفسي لاحد الزوجين او كليهما، تدخل الاهل، تعدد الزوجات، الغيرة، الشك، عدم احترام الطرف الآخر، عدم قيام احد الطرفين بالادوار المتوقع منه أداؤها.

الإدمان على الكحول أو المخدرات:
يعتبر الادمان وتعاطي المخدرات او المشروبات الكحولية احد عوامل العنف الاسري في مجتمعنا، فمجرد ما يفقد الرجل عقله يظهر كل ميوله العدوانية على زوجته وابنائه فهناك العديد من الحالات التي ادخلت المستشفى بسبب ادمان الرجل سواء كان هذا الرجل هو الاب او الزوج او الابن بسبب تطاوله على أفراد أسرته مثل الحالة التي ورد ذكرها سابقا.


يتبع :

مروة





آخر مواضيعي

0 أنــــــــــــــــــــــــت...........
0 أسطــــــورتي الاولــــى........
0 فنون المضاربة
0 ادخل وانتخب معنا
0 باقة من أجمل الورود
0 يوم في حياة عضو
0 أموت فيك حبا...فاقترب,من كتاباتي
0 السعادة أثمن المال والدليل أنك لا تجد من يقرضك إياها
0 من هو الرجل الذي تضعف حواء أمامه؟
0 كيف تعرف أنها معجبة بك؟

 
عرض البوم صور maroua   رد مع اقتباس

قديم 19-Nov-2007, 05:06 PM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
تاج على راسي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية alm7b

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 68517
المشاركات: 46,428 [+]
بمعدل : 9.35 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: z7mh.com
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 704
 

الإتصالات
الحالة:
alm7b غير متصل

كاتب الموضوع : alm7b المنتدى : منتدى الحوار الجاد
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة welloo مشاهدة المشاركة
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
اهلين اخوي المحب

بالنسبه للعنف للزوجات
له دوافع واسباااب
اكيد كلنا نعرف .. ان المراه لها كرامه .. لكن هناك بعض من تصرفاااتت الزوجااات .. ترفع من ضغط الرجل لدرجه انه بضربها
فضلا عن ان يطلقهااا ..

لكن انا ضد هذه الضاهره تماما

وتأتي هذه الضاهر بعده اسباب
عدم الوعي الثقاافي عن الزووج
قديكون يحتويه مرض نفسي او ماشابه ذلك
وقد تكون فقط اثبات رجوله للزوج
من تصرفات زوجته


يعطيك العافيه اخي المحب

محبتي وتقديري
الله يعافيك واشكرك على مرورك العطر ولاتحرمنا من طلاتك يالغالي





آخر مواضيعي

0 صحتك تبدأ من يديك وقدميك !!!!
0 >>>>>> فضفضه <<<<<<
0 زيد معلوماتك ^^^
0 أبنائنا اكبادنا ... ولكن من بعضهم ((حامت أكبادنا))!!!
0 تونس الخضرا
0 .... ملوك الجن ....
0 حصى الكلى – Kidney Stones
0 مُذهلة .. !
0 لطلاب الثانوي (مادة الانقلش)
0 طريقة التدخل السريع (( مهم للمراقبين )) وللاطلاع للمشرفين

 
عرض البوم صور alm7b   رد مع اقتباس

قديم 19-Nov-2007, 05:08 PM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
تاج على راسي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية alm7b

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 68517
المشاركات: 46,428 [+]
بمعدل : 9.35 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: z7mh.com
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 704
 

الإتصالات
الحالة:
alm7b غير متصل

كاتب الموضوع : alm7b المنتدى : منتدى الحوار الجاد
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شموووخ مشاهدة المشاركة
انا برايي انه مو رجال وحااس بنقص وقاعد يثبت رجولته بالضرب حسباله رجاااااااال

وما اظن فيه شي يستحق الضرب يا امساك بمعروف او تسريح باحسان

وانا اشوف ان البنت السبب يعني تضحي بعمرها عشان عيالها وتسكت بس للاسف

بيتفرعن عليها ويقول ما عندها ظهر ولا سند

لو علمته واحت لاهلها الين يتسنع وشاف ان وراها رجااال ما اظن بيترجي بعدين


والله فار دمي ما احب هالاسلوب يعني البنت ما انطقت فبيت اهلها يقوم هو يضربها ليــــه ؟؟

لانها بدته ع العالم ورضت فيه هذا جزاتها .

موضوعك رااااائع خيو ولو بتكلم ما بوفيه حقه

والله ينتقم من كل جبار
والله صدقتي ياشموخ انه شي يفور الدم لكن مانقول الا الله على كل ظالم

اشكرك على مرورك العطر وتحياتي لك





آخر مواضيعي

0 الشرايين والاوعيه المويه
0 صوووووووور انمي
0 العضو الفائز جارة القمر ( الف مبروك )وبقية الاعضاء في القروب فليتفضلو هنا لاخذ الوسام
0 ( ربي أشرح لي صدري )
0 أعمار الأنبياء و الرسل
0 طريقه لأصلاح السي دي ( جربو وعطونا رائيكم )
0 بك أستجير فمن يجير سواكـا
0 لاتزعل من حبيبك
0 بحــيره في جنــوب المملكة العربيه السعوديه ...
0 تنميل اليدين أوالقدمين

 
عرض البوم صور alm7b   رد مع اقتباس

قديم 19-Nov-2007, 05:09 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
تاج على راسي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية alm7b

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 68517
المشاركات: 46,428 [+]
بمعدل : 9.35 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: z7mh.com
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 704
 

الإتصالات
الحالة:
alm7b غير متصل

كاتب الموضوع : alm7b المنتدى : منتدى الحوار الجاد
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منـبـع الـجـود مشاهدة المشاركة
مشكور ياغالي على الموضوع الرائع

ورايي ان اللي يطق الزوجه عنده نقص و هالنقص يحاول يغطيه على الزوجه

والزوجه عندها كرامه وبدونها الحياه ولا شي

برغم اني رجال بس اعترف ان الرجال بدون الزوجه يضيع ولا يقدر يسوي شي بحياته

تقبل مروري ياغالي
اشكرك على مرورك العطر





آخر مواضيعي

0 تعالو نضحك
0 الى الاخوه المبتدئين في عالم الأسهم
0 ––––•––––• وقــــــفــــــــــــات •––––•––––
0 يكفيك من الحاسد أنه يغتم وقت سرورك...(( بقلمي ))
0 لطلاب وموظفين الصحه (( اذا اردت الابتعاث واكمال الدراسه ))
0 الاحلام ....
0 اكتشاف نجم من الماس يذهل العلماء
0 مصطلحات نجديه
0 علاج مجرب وفعال للقضاء على الزكام
0 قواعد الانقلش 1

 
عرض البوم صور alm7b   رد مع اقتباس

قديم 19-Nov-2007, 05:10 PM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
تاج على راسي
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية alm7b

البيانات
التسجيل: Jun 2007
العضوية: 68517
المشاركات: 46,428 [+]
بمعدل : 9.35 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه: z7mh.com
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 704
 

الإتصالات
الحالة:
alm7b غير متصل

كاتب الموضوع : alm7b المنتدى : منتدى الحوار الجاد
افتراضي


اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة maroua مشاهدة المشاركة
تصاعدت خلال الآونة الأخيرة ظاهرة العنف ضد المرأة و ظهر على السطح سؤال ملح يبحث عن إجابة عاجلة ومقنعة و هو لماذا نشأت تلك الظاهرة وهل آن لها أن تختفي من مجتمعاتنا ويقتنع الرجل بأن المودة والرحمة هما طوق النجاة لأى خلافات زوجية قد تعصف بهذه العلاقة التى يجب أن تكون حميمة سياجها الواقى هو التفاهم وجناحاها هما الحب والحنان .


ولم يخلق الله آدم ويتركه منفردا . فقد خلق له حواء من ضلعه ، ولم يخلقها الله له إلا لأن حياته بدونها مستحيلة فلو لم تكن حواء لبدأت الدنيا وانتهت بآدم . لو لم تكن حواء لما كانت هناك بشرية . لو لم تكن حواء لتحولت حياة الرجل لجحيم وظلمة ووحشة.

حواء التي يستضعفها بعض قاصري النظر هي الأم والزوجة والابنة هي الأخت والصديقة هي مصدر السعادة والأنس في نفس الرجل وهي التي تمتص ألمه وحزنه . هي نصفه الذي يكمله لأنها جزء منه ولهذا كانت الحياة الزوجية أقدس العلاقات الإنسانية على وجه الأرض وكان واجب علينا أن نحترم هذه العلاقة ونلم بكل جوانبها وفروضها ولكن للأسف أن هذه العلاقة المتينة ضعفت واهتزت في عصر القوة والحضارة والتكنولوجيا حيث يتعرض العديد منها لهزات تمرد تزلزل كيانها وتعود هذه الهزات الزوجية في الغالب لنظرة الزوج الدونية للمرأة التي تدفعه بشكل أو بآخر لممارسة العنف النفسي والجسدي تجاه زوجته وحتى أبنائه .



عنف أسري
القاضي السابق الشيخ والدكتور يوسف الجبر أكد لنا أن العنف ضد المرأة أو العنف الأسري عموما قد وصل لمرحلة الظاهرة بالفعل وأضاف في تعريفه للعنف الأسري بأنه لا يعني فقط استعمال القوة ولكنه يشمل العنف النفسي باستخدام الكلمات النابية ، واستخدام بعض التصرفات التي تسبب الألم للزوجة والأبناء . فالعنف الأسري أسلوب غير حضاري مرفوض لغير البشر فكيف للبشر الذين كرمهم الله . ولوكنا نطلع على سيرة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ونقتدي بسلوكه لما وصلنا لهذه المرحلة من التخلف والرجعية فنبينا محمد صلى الله عليه وسلم لم يضرب أحدا قط لا رجلا ولا امرأة فقد كان له تسع زوجات وأبناء لم يمس أحدهم يوما بأذى لا جسدي ولا نفسي .


وقد انتشرت سياسة العنف الزوجي والأسري في الأونه الأخيرة بصورة كبيرة والعنف الزوجي والعنف ضد المرأة عموما .. فما الأسباب التي أدت لانتشار ظاهرة العنف النفسي والجسدي ضد المرأة وحتى الأبناء و ما هى سلبياته عليهم وماهو رأي الطب النفسي والدين والقانون حولها .


سنعود لرأي الدين والطب النفسي والقانون بسياق الموضوع



ما المقصود بتعبير "العنف ضد المرأة"؟

تنطلق منظمة العفو الدولية في عملها من التعريف الذي يقرره "الإعلان بشأن القضاء على العنف ضد المرأة" الصادر عن الأمم المتحدة, حيث ينص على أن العنف ضد المرأة هو:
"أي فعل عنيف تدفع إليه عصبية الجنس ويترتب عليه, أو يُرجح أن يترتب عليه, أذى أو معاناة للمرأة, سواء من الناحية الجسمانية أو الجنسية أو النفسية, بما في ذلك التهديد بأفعالٍ من هذا القبيل أو القسر أو الحرمان التعسفي من الحرية, سواء حدث ذلك في الحياة العامة أو الخاصة."
والعنف ضد المرأة ذو الدوافع المتصلة بنوع الجنس هو العنف الموجه ضد المرأة بسبب كونها امرأة أو العنف الذي يمس المرأة على نحو جائر.
وتؤكد التفسيرات التقدمية للتعريف الوارد في إعلان الأمم المتحدة أن أفعال الإغفال, مثل الإهمال أو الحرمان, يمكن أن تمثل أشكالاً من العنف ضد المرأة. كما تذهب بعض هذه التفسيرات إلى أن العنف الهيكلي (وهو الأذى الناتج عن تأثير تنظيم الاقتصاد على حياة النساء) يندرج ضمن أشكال العنف ضد المرأة.
وقد يتخذ العنف ضد المرأة طابعاً بدنياً أو نفسياً أو جنسياً. ومن أشكال هذا العنف:

العنف في محيط الأسرة
ويشمل:
• التعرض للضرب على يدي الرفيق الحميم, أو الوالدين أو الأخوة
• التعدي الجنسي على أطفال الأسرة الإناث, أو الفتيات الصغيرات, على أيدي أفراد من الأسرة
• العنف المتصل بالمهر
• اغتصاب الزوجة
• تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية وغير ذلك من الممارسات التقليدية المؤذية للمرأة.

ويُمكن أيضاً أن يُدرج ضمن هذه الفئة التعدي على خدم المنازل, بما في ذلك:
• الحبس غير الطوعي
• القسوة الجسدية
• الظروف المماثلة للرق
• الاعتداء الجنسي.

العنف في إطار المجتمع
ويشمل:
• الاغتصاب, والتعدي الجنسي, والمضايقة والتعدي الجنسيين في أماكن العمل وفي المؤسسات التعليمية وأي مكان آخر.
• الاتجار في النساء
• إرغام النساء على ممارسة البغاء
• العمل القسري
• الاغتصاب وغيره من الانتهاكات على أيدي الجماعات المسلحة.

العنف على أيدي الدولة
ويشمل:
• أعمال العنف الذي يرتكبه أو يتغاضى عنه أفراد الشرطة وحراس السجون والجنود وحرس الحدود ومسؤولو الهجرة ومن على شاكلتهم
• الاغتصاب على أيدي القوات الحكومية خلال الصراعات المسلحة
• التعذيب أثناء الاحتجاز
• العنف الذي يرتكبه المسؤولون ضد اللاجئات.



سلوك العنف تجاه الزوجة..
سادية ام رد فعل لواقع حال؟

تتعرض النساء بصورة عامة الى العنف وسوء المعاملة نتيجة لعوامل بيئية مختلفة ولعل التقارير التي تصدرها المنظمات الانسانية النسائية خير شاهد على ذلك بل واصبحت احداثا يومية مندمجة مع الحياة اليومية.. ولكن ازديادها في الفترة الاخيرة جاء اضطراديا مع ازدياد التوتر في الوضع السياسي والاجتماعي والظروف التي يمر بها البلد. وعلى الرغم من شمولية الموضوع الا انه يجدر بنا ان نلقي الضوء على معاناة الزوجات من هذه الحالة لكونها ناحية اجتماعية مهمة جدا ذلك ان الزوجة هي مسؤولة عن اسرة وعن اطفال وبالتالي وجود طرف ثاني كضحية بالاضافة الى الزوجة وهم الاطفال بعد الزوجة. ولعل ابسط صور التحليل تكمن في حاجة الرجل للسيطرة على المرأة وان العنف يقبع في اعماق النفس البشرية وفي مكنوناتها هو نوع من السلوك يستخدمه شخص للسيطرة على الشخص الاخر باستخدام التخويف ويتضمن: سوء المعاملة النفسية، والجنسية والعاطفية والروحية. ونتوقف هنا عند "النفسية" ونشرح معناها، فالاساءة لا تتوقف عند حدود الضرب فقط بل انها تشمل الاساءة النفسية ايضا والتي تعاني منها الزوجات ولعشرات السنين مما يجعلهن في وضع نفسي صعب.

وتشمل الاساءة النفسية الازعاجات المستمرة، الاهانة، وحرمان الزوجة من النوم. ويعد كتاب "المشاكل التي واجهتها" – "What Troubles I Have Seen" بمثابة المرجع لدى باحثي مشاكل العنف تجاه النساء للكاتب الكبير ديفيد بيترسون دلمار والمعروف بـ"دلمار" – DAVID PETERSON DEL MAR ويتناول تاريخ العنف ضد الزوجات وهو دراسة حية ورائعة للعنف وبمثابة بحث متكامل والذي بدوره يولجونا الى داخل الحياة الزوجية والنزاعات ليرسم لنا صورة للمجتمع وتاريخه بشكل حذر يقودنا الى اقدم العصور التي تتناول هذه الحالة واختلافها مع اختلاف الأزمان وفي كل فترة تتشكل بصورة جديدة باختلاف الايدلوجيات و والبيئة والظروف السياسية... ومما يجدر ذكره ان اي شخص يمكن ان يكون عرضة للعنف والاغتصاب بغض النظر عن العمر او الظروف ولكن تبقى المرأة هي الضحية الأساسية رغم كون الرجل في بعض الاحيان معرضا لسوء المعاملة والعنف ايضا. واتساءل هنا ترى هل من كتاب يحكي معاناة "الزوجة العراقية" وهي تخوض هذه التجربة المريرة من الاستقلال المجتمعي قبل ان يكون استقلالا ذاتيا؟ هل من مؤلف يكتب او باحث اجتماعي يكتب عن تلك الزوجة التي وقفت عشرات من السنين وهي تصارع وتنازع القهر والذل وتحفر في الصخر كي تبقي على اسرتها مترابطة ومتراصة؟ نقرأ كثيرا في الصحف والمجلات وحتى نرى في التلفاز صور من اصرار المرأة العراقية ولكن للاسف ليس هناك من وسائل اعلامية تلقي الضوء على معاناة "الزوجة العراقية" من عنف بعض الرجال وسلوكهم السيئ تجاهها وكثيرا ما تلقي مثل هذه المواضيع تحفظا من كلا الطرفين، تخوفا من عدم تقبل عامة الناس لمثل هكذا مواضيع خاصة جدا تحكي عن سوء معاملة لزوجة بالاضافة الى حرج الخروج علنا والتكلم عن ذلك امام الناس، كما وليس هناك باحثات او باحثين اجتماعيين من خريجي علم النفس لتولي حل مشاكل الخلافات والصراعات الزوجية والتي غالبا ما تؤخذ الظروف البيئية المحيطة بنظر الاعتبار لمعالجتها بالشكل السليم. ولكن الذي يحدث الان ان الخجل والخوف بات مناقضا ووضع الجيل الجديد من الشباب، الجيل الحالي والذي يفضل التصريح العلني والحوار بسبب تصاعد حدة التوتر في السنين الاخيرة وبلورة افكاره واختصاره المراحل الروتينية في التفكير.

فقبل عشرة سنوات لم تكن الفتاة تجرؤ على الحديث عن مشاكلها الزوجية علنا، اما الان فالزوجة الشابة ليست لديها هذه المخاوف فهي تنتمي الى هذا الجيل الجديد الذي هو بمثابة املنا في المستقبل انه ببساطة لا يخاف ويفضل النقاشات الصريحة بل و.. يرفض الخنوع .. تزف العروس وسط اهازيج الاهل وافراح الاقارب وتحاط باهتمام الكل وفي غمرة التأملات المثالية بخلقها عش زوجية ملؤه الامل والبهجة.. نصائح وارشادات وتوصيات لكل من العروس والعريس وشايف خير ومستاهلمه وحفظتكما السلامة.. وكأي مادة نص لقصة او فيلم يحدث وان تصدم العروس بتصرفات الزوج العنيفة والسلوك المتعجرف والتذمر لابسط الاخطاء "ان وجدت" او استحداث غيرها ان "لم توجد". إنها حالة تتكرر في زيجات هذه الايام وكثيرا ما نسمع عن عدم توافق وانسجام بين الزوجين.

تعود الى بيت الاهل للشكوى وطلب العون ولكن عوضا عن المصارحة يحاول اهل العروس تهدئة الموقف لان مثل هذه الامور غير مقبولة اجتماعيا كون ان العروس في اول ايام حياتها الزوجية وليس من اللائق ان تحكي عن سوء معاملة زوجها له ناهيك عن التبريرات من قبل الاهل بضرورة ان تتحمل وان تستمر كي تدوم الحياة الزوجية و"العشرة" وان لا تحكي قصص عن العنف والتي عادة ما تكون متنوعة فمنهم من يستخدم الضرب وفي اول ليلية ومنهم من يكتفي بالسب والشتم والصراخ ومنهم من يكون ذكيا بما فيه الكفاية ليستخدم اساليب نفسية تدمي كيانها هذه الزوجة التي تكون متلهفة لبدء حياة زوجية سعيدة. ان اسباب العنف الأساسية تتلخص بعوامل اجتماعية وثقافية وارتباطها بحالات اجتماعية اخرى مثل المخدرات، والإختلال العقلي والفقر والطبقة الاجتماعية والبطالة.

ولعل مخلفات الحروب خير مناخ لمثل هذه العوامل فتنشأ الصراعات والخلافات الزوجية لابسط الاسباب وتزداد الحالة سوءا لعدم مقدرة كلا الطرفين على تحمل المزيد.. في هذه النقطة يجب ان نفصل ما بين حالة العنف الآنية والوقتية والتي تأتي وليدة اللحظة ومن قبل شخصية سوية ليس لها ماض في العنف وما بين الشخصية العنيفة اصلا، رغم ان الموقف بالنسبة لباحثي علم العلاقات الزوجية هو "عنف" بحد ذاته.


للافادة : مروة
تسلمين ياخت مروه على ردك الوافي ومرورك العطر





آخر مواضيعي

0 ماهو التضخم الاقتصادي ..؟؟
0 ∫∫ بالقليل فقط ..... ∫∫
0 وينـك ؟ تـرى قلبـي تقطـع مـن الـشـوق ....
0 مادة الرياضيات
0 قاعدة 10/90
0 احذرو تناول الفاكهه بعد الاكل مباشره
0 مجموعه كركتيرات وان شاء الله تعجبكم ^ - ^
0 سمعتكم ... لكن انا من يسمعني ...؟؟(( بقلمي ))
0 الإفراط في تناول "البندول" يؤدي إلى تسمم الجسم‎
0 test

 
عرض البوم صور alm7b   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لماذا لا .... كبرياء ملكة}~ أسرار البنات - عالمي الخاص 9 16-Jul-2009 08:45 PM
قصة لماذا يا ابي ؟؟؟؟؟ ميس الجيوسي قصص و روايات و حكايات 8 30-Jun-2009 02:46 PM
قاض سعودي يجيز ضرب الزوجات بندوة تناقش العنف الأسري المحروم55 منتدى الاخبار - اخبار حوادث و جرائم و اثارة 6 18-May-2009 07:58 PM
أسئلة عادية وطبيعية إذا كنت طبيعي00من فاقدالحب فاقدالحب منتدى العام 2 21-Jan-2009 11:35 AM
أسئلة عادية ويمشي البحر منتدى العام 12 30-Oct-2008 08:20 PM



الساعة الآن 02:33 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1