التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

الاسلام والشريعة كل مايتعلق بالدين الحنيف ويسير على مذهب اهل ا لسنه والجماعة ويمنع التطرق في المذاهب والاحزاب والخوض فيها , محاظرات اسلامية نقاشات دينية فتوى مشايخ


استرجاع كلمة المرور | طلب كود تفعيل العضوية | تفعيل العضوية
::[مواضيع لم يتم الرد عليها ]::

الإهداءات

لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث، فمن هجر فوق ثلاث فمات، دخل النار

بسم الله الرحمن الرحيم بإسمه تعالى خالقي وسيدي من بقدرته رفع السماء ودحى الأرض مُدبّر الخلائق أجمعين . . ثم صلاة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 22-May-2008, 05:34 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
نآۉي لهْ على نيهْ
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبود

البيانات
التسجيل: Jul 2006
العضوية: 137
المشاركات: 585 [+]
بمعدل : 0.20 يوميا
اخر زياره : [+]
المدينه:
الجنس :
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10
 

الإتصالات
الحالة:
عبود غير متصل

المنتدى : الاسلام والشريعة
لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث، فمن هجر فوق ثلاث فمات، دخل النار


بسم الله الرحمن الرحيم





بإسمه تعالى خالقي وسيدي من بقدرته رفع السماء ودحى الأرض
مُدبّر الخلائق أجمعين . .


ثم صلاة وسلاماً على أشرف مخلوق وآخر مُرسل (بشيرأ ونذيراً وداعياً إلى الله )


وآل بيته الأطهار وخيار أصحابه واتباعه الأبرار صلاة دائمة أبدية سرمدا من يومنا هذا إلى يوم
الدين


أما قبل ( إخواني وأخواتي ) . .

تحية عربية هاشمية مملوءة بالإخاء والمودة والأُلفة والسلام

سلامُ عليكم من الله ورحمته وبركاته

ثم أما بعد


يقول الله تعالى ( إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ ). .


وفي الحديث الشريف عن أبي أيوب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال


( لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث ليال يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا وخيرهما الذي


يبدأ بالسلام
) رواه البخاري ومسلم


وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( تعرض الأعمال في


كل اثنين وخميس فيغفر الله لكل امرئ لا يشرك بالله شيئا ًإلا امرءاً كانت بينه وبين أخيه شحناء


فيقول : اتركوا هذين حتى يصطلحا
) رواه مسلم .

وقد هجر النبي صلى الله عليه وسلم الثلاثة الذين خلفوا خمسين يومًا، حتى نزلت توبة الله عليهم ([3]).

أما الهجر من أجل أمر من أمور الدنيا أو لأجل ضغينة في النفوس؛ فإنه حرام إذا زاد عن ثلاثة أيام، كما في الحديث.

فعلى كل حال؛ الواجب على هؤلاء أن يتوبوا إلى الله سبحانه وتعالى، وأن يصلوا ما بينهم، قال سبحانه وتعالى: {فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَصْلِحُوا ذَاتَ بَيْنِكُمْ} [الأنفال: 1]، وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن فساد ذات البين هو الحالقة، وبين أنه يحلق الدين ([4])؛ بمعنى أنه يجني على الدين ويقضي على الحسنات؛ فالخطر هنا عظيم.

والواجب على المسلم أن يصل رحمه وإن قطعت به؛ فإنه كما في الحديث: ((ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها))([5])؛ فالواجب مواصلة الرحم وإن أساء إليك وإن أخطأ في حقك؛ فإنك تواصله، ويكون هذا سببًا في تأليفه وفي ندمه على ما حصل منه.

قال تعالى: {وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ، وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ} [فصلت: 34، 35].

وهذا يحتاج إلى صبر، ويحتاج إلى حمل على النفس، وإلى ابتعاد عن الهوى ونزغات الشيطان، ويحتاج إلى تذكر الوعيد والعقوبة العاجلة والآجلة وسوء العاقبة لمن قطع رحمه، فإذا تذكر الإنسان هذه الأمور واستشعرها؛ حمله ذلك على التوبة وعلى صلة الرحم؛ لأن في صلة الرحم؛ أجرًا عظيمًا، وفي قطيعتها إثم كبير وأضرار عاجلة وآجلة،عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث فمن هجر فوق ثلاث فمات دخل النار ) رواه أبو داود بإسناد على شرط


البخاري ومسلم كما قال الإمام النووي .


وعن أبي خراش رضي الله عنه أنه سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول :


( من هجر أخاه سنة فهو كسفك دمه ) رواه أبو داود بإسناد صحيح كما قاله الإمام النووي .


رياض الصالحين ص 611 .



وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال ( لا يحل لمؤمن أن يهجر


مؤمناً فوق ثلاث فإن مرت به ثلاث فليلقه فليسلم عليه فإن ردَّ عليه السلام فقد اشتركا في الأجر


وإن لم يرد عليه فقد باء بالإثم وخرج المسلِّمُ من الهجرة )



رواه أبو داود بإسناد حسن كما قال الإمام النووي في المصدر السابق


والأحاديث كثيرة إخوتي جميعاً


من خلال هذا الموضوع أحبتي هي دعوة مفتوحة مني للجميع للوقوف مع الآية القرآنية والأحاديث


الواردة وقفة جادة إيمانية صادقة ولنعمل بتعاليم الإسلام كي لا ينطبق علينا لفظ مُتأسلمون نتحدث


فيه وفي أموره ونحن بعيدون عن تعاليمه فقط مُسلمون بالإسم دون العمل . . دعوة مني بعد أن


انتظرتُ من خاصمني كثيراً كي يبدأني بالسلام أو الكلام أو السؤال


انتظرتُ حتى يكون له ولهم الأجر دُوني ورجوت أن يكون لهم وذلك نابعٌ


من حُبي لهم ومودتي الدائمة الصادقة


وإخوتّي الصادقة الصريحة لهم والتي لا ولم ولن يشوبها أية شائبة مهما كان ومهما حدث . .


لكن إنتظاري طال وخشيت أن يطول الإنتظار أكثر


ولأن المرء لا يضمنُ أن يعيش غدا مع أني دائماً ما كُنتُ أردد بالمشيئة طوال فترة انتظاري


أن لا تصعد الروح إلى بارئها إلا بعد أن يعود الماء إلى مجراه


ويُعيدوا وصل الإخاء وحبل المودة لكن طال الإنتظار هم ( لا أنا )


ولـ خشيتي أكثر باشرتُ بهذه الدعوة الصادقة خوفاً مما ذُكر لأنه من ذلك اليوم وإلى اليوم


أستذكر الأيات والأحاديث وأقول يارب يارب ارجعون


كُلنا إخوة وكُلنا كالجسد الواحد لا تُفرقنا كلمة عتاب أو تُرهاتُ باطل


ولا وساوس إبليس الدخيلة اللعينة ولا الأفكار المريضة التي تغزو الفكر والعقل


هذه دعوة مني شخصياً لكُل من خاصمني ( ولستُ من بدأ الخصام )


ودعوة لكُل المُتخاصمين ها هُنا إلى الصلح والتآخي والترابط فيما بيننا


وطوي صفحة الماضي كيف ما كانت بغض النظر عمن كان المُخطئ فيها


ولنعود إلى خالقنا نسأله الرحمة والعفو والغفران والصفح . . .


أحبتي لنجعل ما ذٌكر أعلاه من الدليل القرآني والأحاديث النبوية نُصب أعيننا


ولنفكر في ما ذُكر جيداً . .


ليست الدعوة فقط لمن خاصمني أو من هم مُتخاصمون على منتديات زحمة فقط


بل كُل يقف مع نفسه سواء كان مخطئاً أم مصيباً وليُفكر فيما ذكر


وليُفكر في الأجر الذي سيجنيه إن هو بدأ بالسلام والسؤال حتى ولو قُوبل بالرفض


أو بعدم الرد المهم أن يُبرئ ذمته أمام خالقه ويُصالح من خاصمه سواء هُنا أو هُناك


وهذا ما جعلني أقوم بطرح هذا الموضوع ( براءةٌ للذمة )


اللهم هل بلغت . . . رب فأشهد


وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله الطاهرين


الراجي مغفرة ربه وشفاعة رسوله ومرافقته وآله في الجنة



أحببتُ أن أختم بقراءة قرأتها أعجبتني ===


يا صاحبي هل لي بقولةِ يا أخي
فَبـــِكُمْ وإن عزَّ الرجاءُ رجائي


فأنا أخوكَ بحُكْمِ خمسٍ قد بَدَتْ
إلا لصـــاحبِ مقـلـــــةٍ عميـــــاءِ


أوَ ليسَ في شرعِ الإله شريعةٌ
فَرَضَتْ عليكم نُصرتي وإخائي


دينٌ حنـيفٌ عـزَّ مكةَ إذ بنـا
فيها أســاســاً تحتَ خيرِ بنــاءِ



وعروبةٌ من نسلها جاء الهدى
فتبدَّلتْ ظُلُمَـــاتها بضيـــاءِ



وبلادنا شَـمِلَتْ رُباها قُدسَنا
فَـتـقَّدسَتْ وتجمَّلَتْ بسناءِ



وحنينُنا أبداً وإن طالَ المدى
مثلُ الرمـــالِ يعـــودُ للصحـــراءِ


ولقد رمتني في طريقك عَبرةٌ
أنشدتها من حرقتي وعنائي


فَسَمِعْتها و أتيتَ نحوي مُصْغياً
وأحقَّ من قولي أرى إصغائي

وبهذه أتممْتَ خمساً يا أخي
فَتمامُهُنَّ أخوَّةُ الشعراءِ


الشاعر / عمر المطر

لمسلم يهجر أخاه ثلاث، ثلاث zx31.gif
السلام عليكم ورحمة الله


gh dpg glsgl Hk di[v Hohi t,r egheK tlk i[v eghe tlhjK ]og hgkhv





آخر مواضيعي

0 أحلى صور كرتونية صغيرونة
0 رسالة إلى محبي الأغاني
0 كيف نحــول حيااتنــا العااديــة الى طااعــة ؟؟!
0 فتاه عمرها 16 سنه مصابه بمرض الإيدز والأسباب ؟
0 دعاء الاستخارة
0 فصاحة المجرم ههههههههههههه
0 أنشودة حيٌ في قلوبنا رووووووووعه جديدة
0 لم يجب على أي سؤال في الامتحان ونجح... كيف تم ذلك؟ قصة روووووعة
0 فتاة تعشق شقيقها الأكبر
0 عــندما يتــغير عــليــك"أعـــز الناس"..؟

 
عرض البوم صور عبود   رد مع اقتباس

إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(عرض تفاصيل اكثر الاعضاء الذين شاهدو الموضوع : 0
There are no names to display.
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما الذي ابكـى الرسول علية السلام البارونة الاسلام والشريعة 8 08-Aug-2009 06:43 PM
أحسن برنامج ترجمة انجليزي عربي و العكس soueh منتدى برامج الكمبيوتر والانترنت 218 07-Jun-2009 02:57 PM
قصة ابكت الرسول عليه الصلاة والسلام hamza mohammad الاسلام والشريعة 4 24-May-2009 04:55 PM
من الذى ابكى رسول الله الكل بدخل بليز شقاااوه الاسلام والشريعة 4 10-Jan-2009 09:59 AM
*** صفات جهنم pk,km الاسلام والشريعة 10 31-Oct-2008 05:02 PM



الساعة الآن 07:33 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO 3.6.1